ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى أصول الفقه (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=60)
-   -   الإجماع (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=117945)

علاء ابراهيم 05-01-10 10:11 AM

رد: الإجماع
 
بارك الله فيكم على هذا التوضيح المفصل .

جلال الدين خليفة 05-05-10 02:02 PM

رد: الإجماع
 
جزاكم الله خيرا

أبو أسامة المرادي 22-05-10 04:35 AM

رد: الإجماع
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد :
أحببت أن تكون أول مشاركة لي في هذا المجلس المبارك في مسألة الإجماع .
أقول : الإجماع هو الأصل الثالث من أصول الشريعة الإسلامية الذي اتفق العلماء على الأخذ به في الجملة.
لكن السؤال : [COLOR="Red"]هل وقع الإجماع بهذا الحد الذي رسمه به أهل الأصول؟[/COLOR]
أقصد : الإجماع الصريح النطقي .
إن الإجماع بهذ المفهوم الأصولي (الصريح النطقي) لم يقع ولم يتحقق به مثال واحد, والذي وجد لا يخرج
عن الإجماع السكوتي , والإجماع الإقراري الذي غايته نفي العلم بوجد المخالف .
قال الإمام الشافعي :وَالْعِلْمُ من وَجْهَيْنِ اتِّبَاعٌ أو اسْتِنْبَاطٌ وَالِاتِّبَاعُ: اتِّبَاعُ كِتَابٍ فَإِنْ لم يَكُنْ فَسُنَّةٍ فَإِنْ لم تَكُنْ فَقَوْلِ عَامَّةٍ من سَلَفِنَا لَا نَعْلَمُ له مُخَالِفًا .
ويقول مناقشا من يدعى مثل هذا الإجماع :" وقلت له: أرأيت قولك لا تقوم الحجة إلا بما أجمع عليه الفقهاء في جميع البلدان؟ أتجد السبيل إلى إجماعهم كله، ولا تقوم الحجة على أحد حتى تلقاهم كلهم، أو تنقل عامة من عامة عن كل واحد منهم؟! قال (المخالف): ما يوجد هذا " .
ويقول شيخ الإسلام :" دعوى الإحاطة بما لا يمكن الإحاطةُ به، ودعوى أن الإجماع الإحاطيّ هو الحجة لا غيره. فهاتان قضيتان لا بُدّ لمن ادّعاهما من التناقض، إذا احتج بالإجماع. فمن ادعى الإجماع في الأمور الخفية، بمعنى أنه يعلم عدم المنازع، فقد قفا ما ليس له به علم, وهؤلاء الذين أنكر عليهم الإمام أحمد. وأما من احتج بالإجماع بمعنى عدم العلم بالمنازع, فقد اتبع سبيل الأئمة , وهذا هو الإجماع الذي كانوا يحتجون به " .

وقال السرخسي :" إنه لو شرط لانعقاد الإجماع التنصيص من كل واحد منهم على قوله، وإظهار الموافقة مع الآخرين قولاً أدى إلى أن لا ينعقد الإجماع أبدًا!! " .

وهذا الرأي هو الذي مال إليه كثير من العلماء المعاصرين .

يقول الشيخ شلتوت :" ومن هنا يتضح أن تفسير الإجماع باتفاق جميع مجتهدي الأمة في عصر تفسير نظري بحت لا يقع ولا يتحقق به تشريع .
نعم يمكن فهمه وقبوله على معنى (عدم العلم بالمخالف) أو على معنى (اتفاق الكثرة) وكلاهما يصلح أن يكون أساسًا للتشريع العام الملزم في المسائل ذات النظر، إذ هو غاية ما في الوسع، ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها .

ويقول الشيخ خلاف :" :" والذي أراه الراجح أن الإجماع بتعريفه وأركانه التي بيناها لا يمكن عادةً انعقاده ....
ثم قال:" هل انعقد الإجماع فعلاً بهذا المعنى (أي بهذا المعنى الأصولي) في عصر من العصور بعد وفاة الرسول ؟
الجواب: لا، ومن رجع إلى الوقائع التي حكم فيها الصحابة واعتبر حكمهم فيها بالإجماع تبين أنه ما وقع إجماع بهذا المعنى، وأن ما وقع إنما كان اتفاقًا من الحاضرين من أولي العلم والرأي على حكم في الحادثة المعروضة، فهو في الحقيقة صادر عن شورى الجماعة لا عن رأي الفرد .
ويقول الشيخ الألباني :" إن الإجماع بالمعنى الأصولي لا يمكن تحققه في غير المسائل التي علمت من الدين بالضرورة، كما حقق ذلك العلماء الفحول، كابن حزم في (أصول الأحكام) والشوكاني في (إرشاد الفحول) والأستاذ عبد الوهاب خلاف في كتابه (أصول الفقه) وغيرهم، وقد أشار إلى ذلك الإمام أحمد في كلمته المشهورة في الرد على من ادّعى الإجماع " .

وللحديث بقية .....

صالح بن بشير 11-06-10 08:25 AM

رد: الإجماع
 
[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]

والصدر بحمد الله يتسع، ولكن الأفهام هي التي تضيق..[/QUOTE]

أخي العوضي أرجو أن يتسع صدرك للاختلاف ومن جهة أخرى أرجو أن يتسع فهمك لما سأقوله حتى تستوعبه. فلابد من اجتماع الأمر اتساع الأفهام واتساع الصدور.


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]
وإنما ذكرت هذه المقدمة لكي أبين لك أننا لو فرضنا صحة كلامك فهو كله معتمد على حجية الإجماع، يعني لا يوجد حجة يمكنك أن تحتج بها إلا وهي معتمدة على الإجماع إما مطابقة وإما تضمنا وإما التزاما، فإذا ثبت هذا فلا يمكن المنازعة في حجية الإجماع؛ لأنه إن لم يكن حجة سقط كلامك (لاعتماده عليه) وإن كان حجة سقط كلامك أيضا (في نتيجته).
[/QUOTE]

إذا اعتمدنا أن القرآن الكريم هو أول الأدلة وأن الإجماع وغيره من الأدلة يجب أن يستمد حجيته منه فقد اعترضت على فهمك وفهم شيخك لتلك الآيات فأين الاستدلال بالإجماع في هذا ؟!


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]هذه النقطة وحدها تحتمل مجلدا في الجواب عنها !![/QUOTE]
لا أظن ذلك أخي الكريم، لأن سؤالي واضح وموجه فأرجو قراءته مرة أخرى ومحاولة توسيع الفهم قليلا لتدرك أننا لا نتكلم مع العامة فلا داعي للدوران في الأمور المسلم بها، فمن المعلوم لدى أصغر الطلبة أن المعاني اللغوية تستقى من المصادر اللغوية. أرجو أن لا تهول الأمور بل تجيب على السؤال كما لو طرح عليك في قناة تلفزيونية على المباشر. ولا أظنك إن سألك سائل ما علاقة كذا بكذا أن تجيبه بالرجوع إلى المظان اللغوية ولنجرب: ما علاقة العوضي بأبي حازم الغائب ؟ أرجو أن لا يستغرق الجواب مجلدات!


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]ثانيا: قولك (السياق محتمل) هذا لا يمكن أن يعرف إلا بالرجوع إلى فهوم أهل العلم؛ لأن معرفة أن السياق يحتمل أو لا يحتمل ليس كلأ مباحا للعامة أو الجهال، فإذا وجدنا مثلا أن أهل العلم اتفقوا على أن السياق غير محتمل، أو أنه محتمل، فلا يمكن أحدا حينئذ أن ينازع في ذلك.[/QUOTE]

لم تجب عن الاحتمال ووجوده فأرجو الرجوع إلى تلك المظان وموافاتنا بالجواب. وأرجو أن تتعلم من مشايخك أن لا تقذف الناس بالجهل لأن ذلك قد يكون منطبقا عليك ورحم الله من عرف قدر نفسه.


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473] ثالثا: قولك: (فإن جميع الأوصاف المادحة ... إلخ) لو فرضنا أننا قلنا بهذا، فإنك لم تجب عنه! ومع هذا فنقول: ينبغي أن تعرف أن الاستدلال هنا بوصف الاجتماع لا بوصف المديح، فتأمل !
[/QUOTE]

إذا كان المتعلق به مطلق الاجتماع دونما مديح فإن في قوله تعالى: (المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف) دليل على الإجماع. فتأمل!


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]رابعا: قولك (فالآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والمؤمنون بالله لا يجتمعون على باطل!.) سلمنا بهذا، فهل عندك دليل على نقيضه؟![/QUOTE]

نعم بل لا أجد لهذه الآية علاقة بحجية الإجماع، كيف والآية امتدحت الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر لقيامهم بهذا الواجب. لسان حالك يقول:
اجتماع المؤمنين على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يدل دلالة واضحة على أن المسلمين إذا اتفقوا على شيء فلا يجوز لأحد أن يخالفهم فيه وأن ذلك شرع الله الذي لا يجوز خلافه.

[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]
أولا: كرهت لك يا أخي أن تستعمل مثل هذه الكلمة في هذا الموطن (قط) !!
إذ لا معنى لها في هذا السياق إلا أن منازعك جاهل أو أحمق؛ لأنه جاء بأمر لا يمكن أن يكون قط!

معذرة على ما قد تكون تسببت لك هذه الكلمة من إزعاج والمراد منها أنه لا وجود لذلك.


[QUOTE=أبو مالك العوضي;1078473]
لماذا حصرت الكلام على المسائل الظنية هنا؟ وما معنى قولك (استأثر الله بعلم الحق فيها)؟
هذه مصادرة واضحة على المطلوب، وليس عندك دليل قط (!) على أن الله قد استأثر بعلم الحق في المسائل الظنية.
ثم إن التفريق بين المسائل الظنية والقطعية لو سلمناه لم يكن لك فيه حجة إلا الإجماع، وإن لم نسلمه كان كلامك باطلا.
[/QUOTE]

التفريق بين المسائل القطعية والظنية لم يقم على الإجماع أخي وما ينبغي له ذلك وارجع إلى كلام إمام الحرمين وغيره لتدرك مستنده.

أكتفي بهذا القدر وإلا فجوابك فيه كثير من الأمور التي لم تتسع لها أفهامك فأرجو التأمل فيما كتبت ولا تسارع إلى اتهام الناس بالجهل فليس ذلك من خلق طالب العلم.

أحمد شرارة 26-07-10 11:50 AM

رد: الإجماع
 
جزاكم الله كل الحسن الطيب
تسجيل متابعه لطلب العلم

أبو عبد الله بدر بن سعيد 17-08-10 01:37 PM

رد: الإجماع
 
[CENTER][SIZE=6][COLOR=purple][I]جزاك الله خيرا[/I][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

مجاهد بن محمد 28-08-10 03:36 AM

رد: الإجماع
 
جزاك الله خيراً، وكتب الله أجرك.

عمر بن عبد المجيد 06-10-10 09:41 AM

رد: الإجماع
 
[FONT=&quot]قال الشيخ ابن عاشور رحمه الله في مقاصد الشريعة الإسلامية (ص312): (ونحن إذا افتقدنا إجماع سلف الأمة من عصر الصحابة فمن تبعهم نجدهم ما اعتمدوا في أكثر إجماعهم ـ فيما عدا المعلوم من الدين بالضرورة ـ إلا الاستناد إلى المصالح المرسلة العامة أو الغالبة بحسب اجتهادهم الذي صير تواطؤهم عليه أدلة ظنية قريبة من القطع، [U]وقلما كان مستندهم في إجماعهم دليلاً من كتاب أو سنة، ولأجل ذلك عد الإجماع دليلاً ثالثاً لأنه لا يدرى مستنده ، ولو انحصر مستنده في دليل الكتاب والسنة لكان ملحقاً بالكتاب والسنة ولم يكن قسيما لهما[/U])
[/FONT]

[FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]هل يصح قوله: [/FONT][FONT=&quot][U](وقلما كان مستندهم في إجماعهم دليلاً من كتاب أو سنة) ؟[/U][/FONT]
[FONT=&quot]وقوله:[/FONT][FONT=&quot][U](لأجل ذلك عد الإجماع دليلاً ثالثاً لأنه لا يدرى مستنده)؟[/U][/FONT]
[FONT=&quot][/FONT]

محمد بن لحسن ابو اسحاق 18-10-10 12:13 AM

رد: الإجماع
 
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

إبراهيم الجزائري 06-12-10 12:40 PM

رد: الإجماع
 
[INDENT][QUOTE=إبراهيم الجزائري;1144301]أما الإجماع الذي ذكره في الواسطية فهو اليقيني وهو من أصول عقيدة أهل السنة الذين يجمعون على [COLOR=red]إمكانية[/COLOR] انعقاده من الصحابة فقط، أما من بعدهم فلا ينضبط لانتشارهم في الأمصار[/QUOTE]

أقصد يجمعون على انعقاده من الصحابة، وإمكانية انعقاده ممن بعدهم لكن حصوله متعذر.
[/INDENT]


الساعة الآن 09:40 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.