ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى الدراسات الحديثية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=41)
-   -   لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟ (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=44989)

أبو خزيمة 01-10-02 01:38 PM

لرفع رد محمد الآمين

محمد الأمين 16-10-02 06:16 PM

ولو تأمّلنا إسم الباب الذي علق البخاري به الحديث، لعلمنا أن البخاري لم يكن يصحح لفظ "المعازف" إنما استعمل الحديث لغرض آخر وهو الذين يستحلون الخمر بتسميته بإسم آخر.

أما لفظة المعازف فهي شاذة كما يظهر بالتأمل بطرق الحديث.

ياسر بن مصطفى 17-05-10 04:00 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
ماشاء الله لاقوة إلا بالله اللهم بارك

كريم حسين عيد 17-05-10 07:02 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
أرجوا من إخواني عدم إيهام العوام من من هم ليسوا من طلبة العلم أن المعازف وآلات الطرب جائزة وليست محرمة لخطورة هذا الأمر وجزاكم الله خيرا....

أحمد الأقطش 22-05-10 02:47 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[CENTER][SIZE=5][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] ...[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]حديث المعازف - الذي أورده البخاريُّ في صحيحه معلَّقاً - رواه اثنان: عطية بن قيس، ومالك بن أبي مريم. كلاهما عن عبد الرحمن بن غنم مرفوعاً. [/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6]أولاً: حديث عطية بن قيس:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/U][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- أخرجه البخاريّ في صحيحه [COLOR=black]تعليقاً[/COLOR] (5268)، وابن حبان في صحيحه (6754)، والطبراني في الكبير (3/282) وفي مسند الشاميين (588)، ودعلج السجزي في المنتقى (ص34)، وأبو نعيم الأصبهاني في المعرفة (6364)، والبيهقي في السنن (20777)، وابن عساكر في تاريخه (67/189). كلهم مِن طُرُقٍ عن هشام بن عمّار، عن صدقة بن خالد.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- وأخرجه أبو داود في سننه (4039) عن عبد الوهاب بن نجدة، والبيهقي في سننه (5895) من طريق دحيم، وابن عساكر في تاريخه (67/189) من طريق عيسى بن أحمد.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]ثلاثتهم (عبد الوهاب، ودحيم، وعيسى): عن بشر بن بكر.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]وكلاهما (صدقة بن خالد، وبشر بن بكر): عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن عطية بن قيس.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]لفظ حديث صدقة بن خالد:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]ليكوننّ في أمتي أقوامٌ يستحلّون [/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]الحرير[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] و[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]الخمر[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] و[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]المعازف[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]. [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]ولينزلنّ أقوامٌ إلى جنب علمٍ يروح عليهم سارحة لهم. فيأتيهم رجلٌ لحاجته، فيقولون: ارجع إلينا غداً. فيبيتهم الله عز وجلّ، فيضع العلم عليهم[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic].[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]ويسمخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]. اهـ لفظُ الطبراني.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]لفظ حديث بشر بن بكر:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]ليكوننّ في أمتي أقوامٌ يستحلّون [/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخزّ[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] و[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]الحرير[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] و[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]الخمر[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] و[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]المعازف[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic].[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]ولينزلنّ أقوامٌ إلى جنب علمٍ تروح عليهم سارحة لهم. فيأتيهم طالب حاجة، فيقولون: ارجع إلينا غداً. فيبيتهم الله، فيضع عليهم العلم[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic].[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]ويمسخ منهم آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]. اهـ لفظُ ابن البيهقي.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]مقابلة حديث صدقة بحديث بشر:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]- زاد بشرٌ في روايته لفظ (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخزّ[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])) بالخاء والزاي، وقد عقَّب أبو داود في كلامه على الحديث بقوله: "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]وعشرون نفساً مِن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - أو أكثر - لبسوا [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخزّ،[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic] منهم أنس والبراء بن عازب[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]". اهـ وذكره البيهقي في باب "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]ما ورد من التشديد في لبس[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخزّ[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]". [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- وهذا اللفظ ليس مِن حديث صدقة، فلم يقع في روايته بطرقها المتعددة. وانفرد البخاريّ بإدراجه، وبدّله بالحاء والراء على الأشهر. [/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6]ثانياً: حديث مالك بن أبي مريم:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/U][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- أخرجه أحمد في مسنده (22951)، وابن أبي شيبة في مصنفه (23758)، وابن الأعرابي في معجمه (1601)، والمحاملي في أماليه (57)، وابن حبان في صحيحه (6758): من طريق زيد بن الحباب.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- وأخرجه البخاري في تاريخه الكبير (967، 1/304)، والطبراني في الكبير (3/283) وعنه أبو نعيم في المعرفة (6364)، والبيهقي في سننه (20778): من طريق عبد الله بن صالح.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- وأخرجه الطبري في المنتخب مِن الذيل (1/78)، والبيهقي في الشعب (5114)، وابن عساكر في تاريخه (68/189): من طريق ابن وهب.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- وأخرجه ابن ماجه في سننه (4020)، وأبو القاسم الجرجاني في تاريخه (1/115): من طريق معن بن عيسى.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]أربعتهم (زيد، وأبو صالح، وابن وهب، ومعن): عن معاوية بن صالح، عن حاتم بن حريث، عن مالك بن أبي مريم.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]لفظ حديث مالك بن أبي مريم:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]ليشربنّ ناسٌ مِن أمتي [/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]الخمر[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] يسمّونها بغير اسمها. يعزف على رؤوسهم بال[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]معازف[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic] والقينات[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic].[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=darkred][FONT=Traditional Arabic]يخسف الله بهم الأرض، ويجعل منهم القردة والخنازير[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]. اهـ لفظ ابن ماجه، وسقط لفظ "القينات" عند ابن وهب.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=6][B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]مقابلة حديث عطية بحديث مالك[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]:[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]- شكّ عطية في اسم الصحابيّ، فقال: "أبو عامر [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]أو[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] أبو مالك الأشعري". بينما ذكره مالك بلا شك، فقال: "أبو مالك الأشعري" وبه جزم البخاريّ في تاريخه، فرجَّحَ روايةَ مالك على رواية عطية التي ذكرها في صحيحه فقال (967، 1/304): (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=#333399][FONT=Traditional Arabic]وإنما يُعرف هذا عن أبي مالك الأشعري[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). اهـ [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]- قال عطية في الحديث: (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]يستحلون[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])) وليست في حديث مالك، بل فيه أنهم يشربون الخمر (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]يسمّونها بغير اسمها[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). وجمعَ البخاريُّ بينهما في ترجمته للباب المقصود في صحيحه.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- قال عطية إنهم يستحلون الخز والحرير، وليسا هما في حديث مالك.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]- قال عطية إنهم يستحلّون المعازف استحلالَهم للخمر، بينما قال مالك: (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]يعزف على رؤوسهم بالمعازف[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). وليس في هذا دلالة على كون المعازف محرَّمة كالخمر، وإنما هي صفة لهؤلاء القوم.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]- انفرد عطية بقوله: (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]ولينـزلنّ أقوامٌ إلى جنب علم ... الخ[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]))، وهي ليست في حديث مالك.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]- قال عطية إنّ الله يمسخهم قردة وخنازير لردّهم المحتاج وتسويفهم في الصدقة. بينما قال مالك إن الله يمسخهم وهم على هذه الهيئة مِن المجون وهم يشربون الخمر وتضرب على رؤوسهم المعازف والمغنيات.[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][U]الحديث ليس على شرط البخاري:[/U][/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]حديث المعازف ذكره البخاريّ استئناساً لا احتجاجاً، فإنه ليس على شرطه في الصحيح وذلك لأمرين:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* الأول: أنّ البخاريّ [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]علَّقه[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] ولم يَصِلْ ما بينه وبين شيخه هشام بن عمار. والعلماء في تناولهم لهذا الحديث لم يُنكروا كونه معلَّقاً، وإنما حَمَلوه على الاتصال لأن هشاماً مِن شيوخ البخاريّ الذين سمع منهم، والبخاريّ لم يكن بمدلِّس. وهذا الردّ لا ينفي حكاية التعليق، بل ليس الأمر متعلقاً بالتدليس - وحاشا البخاريّ أن يكون مدلِّساً - فالبخاريّ قد علَّق أحاديث عن شيوخه ولم يذكر فيها لا تحديثاً ولا عنعنة مع أنهم شيوخه. فلو كانت كل أحاديثهم محمولةً على الاتصال، فلماذا إذن علَّق ما علَّقه منها ولم يُسندها كلّها؟ فالبخاريّ رحمه الله قد يعلِّق بعض أحاديث شيوخه إذا لم يكن سمعها منهم. كما قال مثلاً في كتاب المناقب (3923): [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]وقال[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] محمد بن يوسف: حدثنا الأوزاعي .. الخ. قال البدر العيني في العمدة (18/38): (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]قوله "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]وقال[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic] محمد بن يوسف": هو الفريابي، وهو شيخ البخاري أيضاً. [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]وكأنه لم يسمعه منه، فلذلك علّقه[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). اهـ [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]ولذلك تجد الذهبي لمّا ساق حديثنا هذا الذي علَّقه البخاري في صحيحه، قال كما في تذكرة الحفاظ (4/1336): (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]أخرجه البخاريّ عن هشام [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]عن غير سماع[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). اهـ فقد فَهِمَ الذهبيُّ مِن تعليقِ البخاريّ نفسَ ما فهمه ابنُ حزم، وهو الانقطاع بين البخاريّ وهشام لعدم ذِكر صيغة التحديث.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]ومما يدلّك على أنّ البخاريّ لم يسمع هذا الحديث مِن هشام:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]1- أنه خالف الرواة عن هشام في هذا الحديث وأدرج فيه لفظ (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخز[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]))، وإنما هو من حديث بشر بن بكر لا هشام. وقد نبّه عليه ابنُ حجر، فقال في الفتح (10/55): (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]تنبيه: لم تقع هذه اللفظة عند الإسماعيلي ولا أبي نعيم من طريق هشام، بل في روايتهما: "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]يستحلون الحرير والخمر والمعازف[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]"[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). اهـ [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]2- أنّ لفظَ حديثِ بشرٍ إنما هو بالخاء والزاي (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الخز[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])) لا الحاء والراء. بينما ذكر البخاريُّ هذا اللفظ بلا إعجام هكذا (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الحر[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])) بالحاء والراء، وهذا ما عليه جمهور رواة الصحيح. قال ابن حجر في الفتح (10/55): (([/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]ضبَطه ابنُ ناصر بالحاء المهملة المكسورة والراء الخفيفة، وهو الفَرْج. وكذا هو في معظم الروايات من صحيح البخاري، ولم يَذكر عياض ومَن تبعه غيرَه. وأغربَ ابنُ التين فقال: إنه عند البخاري بالمعجمتين. وقال ابن العربي: هو بالمعجمتين تصحيف، وإنما رويناه بالمهملتين[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic])). اهـ [/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]* الثاني: أنّ [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]عطية بن قيس ليس مِن رجال البخاري[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]، فلم يَذْكُر البخاريُّ حديثَه إلا معلَّقاً. وتعليقُ البخاريّ لحديث قيس مانعٌ مِن إدخاله في رجاله، تماماً كما هو الحال مع حمّاد بن سلمة مع أنّ حماداً أجلّ وأرفع.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][U][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6]حديث المعازف ليس في باب المعازف:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/U][/B]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]هنا ملمحان دقيقان في إيراد البخاريِّ هذا الحديثَ في صحيحه:[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]الأول: أنه ذكره في "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]كتاب الأشربة[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]": "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]باب ما جاء فيمن يستحلّ الخمر ويسميه بغير اسمه[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]". ولم يستحدِث له باباً في تحريم المعازف، وإنما اكتفى بموضع الشاهد منه المتعلِّق بالترجمة. والبخاريُّ فقيهٌ يستنبط مِن المتون ما يُترجم به أبوابه، بل ويُقطِّع المتون بحسب ما تقتضيه التراجم. ولو كان في الحديث دلالةٌ على تحريم المعازف، لعقد له البخاريّ باباً مستقلاً. وهذه قرينةٌ قويةٌ على أنّ موضع الشاهد هو استحلال الخمر، لأنها مقطوعٌ بحُرمتها. ويظهر مِن صنيع البخاريّ أنّه لم يصحّ عنده في باب تحريم المعازف شيء.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]والثاني: أن قول البخاري في عنوان الباب "[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]ما جاء فيمن [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]يستحلّ[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic] الخمر ويسميه [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]بغير اسمه[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]" أخذه مِن حديثي عطية بن قيس ومالك بن أبي مريم معاً. فذَكَرَ الأول ولم يذكر الثاني، وكلاهما ليسا على شرطه. أما الأول فقد تكلّمنا عليه، وأما الثاني: فإنّ مالك بن أبي مريم لا يُعرَف، والراوي عنه هو حاتم بن حريث وهو شيخ لا يكاد يُعرف، والراوي عنه هو معاوية بن صالح وهو مُتكلَّمٌ فيه. وثلاثتهم ليسوا مِن رجال البخاري، ولذلك ساق حديثَهم في تاريخه لا في صحيحه.[/FONT][/COLOR][/B][/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE][/FONT][/COLOR][/B]

محمد بن عبدالله الصادق 29-05-10 07:01 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
لكن سؤال للاخ الفاضل أحمد الأقطش جزاه الله عنا خيرا فأنا أيضا أعجبت بطريقته السالفه
قلت : " ويظهر مِن صنيع البخاريّ أنّه لم يصحّ عنده في باب تحريم المعازف شيء"
إذا كان الامام البخارى بيننا الان وسئل عن المعازف فهل سيقول انه لم يصح عنده حديث فى ذلك ؟
أم أكتفى بقولك " ويظهر "
جزاك الله خيرا

أبو المظفر السِّنَّاري 29-05-10 08:28 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[QUOTE=محمد بن عبدالله الصادق;1294593]الأخ الفاضل أحمد الأقطش جزاه الله عنا خيرا فأنا أيضا أعجبت بطريقته السالفه[/QUOTE]

[SIZE="5"][COLOR="Blue"]
لكنه يرمي بطريقته إلى ضعف الحديث البتة! ولا يُسلَّم له ذلك ولا لغيره! ولذلك تراه أعرض عن التصريح بالكلام في حال ( [COLOR="Red"]عطية بن قيس [/COLOR]) وهو شيخ قوي الحديث لم يفعل الأخ ( [COLOR="Magenta"]محمد الأمين [/COLOR]) شيئا في الغمز من صدقه وقبول حديثه!
[COLOR="Red"]ورواية مالك بن أبي مريم: [/COLOR]لا ينبغي أن يعقد الباحث مقارنة بينها وبين رواية عطية! لأن مالكًا شيخًا مجهول الحال، غائب الأحوال!؟[/COLOR][/SIZE]

محمد بن عبدالله الصادق 29-05-10 09:26 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
أنا لا أقصد فى الحكم على الحديث لكن فى اسلوب السرد

يكفينى ان الحديث فى صحيح البخارى ويكفينى ما قاله ابن حجر فى فتح البارى عن هذا الحديث لكن انا علقت على الاسلوب فى ترتيب الادله ،، وفق الله الجميع الى ما يحبه ويرضى

أحمد الأقطش 29-05-10 11:34 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=محمد بن عبدالله الصادق;1294593]لكن سؤال للاخ الفاضل أحمد الأقطش جزاه الله عنا خيرا فأنا أيضا أعجبت بطريقته السالفه[/QUOTE][/SIZE][QUOTE=محمد بن عبدالله الصادق;1294593]
[SIZE=5]قلت : " ويظهر مِن صنيع البخاريّ أنّه لم يصحّ عنده في باب تحريم المعازف شيء"[/SIZE]
[SIZE=5]إذا كان الامام البخارى [SIZE=6][COLOR=red]بيننا[/COLOR][/SIZE] الان وسئل عن المعازف فهل سيقول انه لم يصح عنده حديث فى ذلك ؟[/SIZE]
[SIZE=5]أم أكتفى بقولك " [SIZE=6][COLOR=red]ويظهر[/COLOR][/SIZE] " [/SIZE]
[SIZE=5]جزاك الله خيرا[/SIZE][/QUOTE][SIZE=5] أكرمك الله وبارك عليك وبيَّض وجهك ..[/SIZE]

[SIZE=5]مَن تناولوا كتاب الإمام البخاريّ بالدراسة والشرح وغير ذلك إنّما وَقفوا على ما وَقفوا عليه استناداً إلى الاستقراء والاستنباط وغير ذلك، لأنّ البخاريَّ لم يكتب مقدمةً لصحيحه - كما فعل الإمام مسلم - يبيّن فيها منهجه الذي سار عليه. ولقد قال أهل العلم: [COLOR=blue]فقهُ البخاريِّ في تراجمه[/COLOR]. وكتابُه [SIZE=6][COLOR=red]بيننا[/COLOR][/SIZE] وتراجم أبوابه بين أيدينا ليس فيها شيءٌ عن المعازف، فهذا هو [SIZE=6][COLOR=red]الظاهر[/COLOR][/SIZE] مِن صنيعه في صحيحه.[/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

أحمد الأقطش 30-05-10 06:09 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[QUOTE=أبو المظفر السِّنَّاري;1294656]
[SIZE=5][COLOR=blue]لكنه يرمي [SIZE=6][COLOR=darkred][I]بطريقته[/I][/COLOR][/SIZE] إلى ضعف الحديث البتة! ولا يُسلَّم له ذلك ولا لغيره! ولذلك تراه [SIZE=6][COLOR=darkred][I]أعرض[/I][/COLOR][/SIZE] عن التصريح بالكلام في حال ( [COLOR=red]عطية بن قيس [/COLOR]) وهو شيخ قوي الحديث لم يفعل الأخ ( [COLOR=magenta]محمد الأمين [/COLOR]) شيئا في الغمز من صدقه وقبول حديثه![/COLOR][/SIZE][COLOR=blue]
[SIZE=5][COLOR=red]ورواية مالك بن أبي مريم: [/COLOR][SIZE=6][COLOR=darkred][I]لا ينبغي[/I][/COLOR][/SIZE] أن يعقد الباحث مقارنة بينها وبين رواية عطية! لأن مالكًا شيخًا مجهول الحال، غائب الأحوال!؟[/SIZE][/COLOR][/QUOTE] [SIZE=5]بارك الله فيك ..[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]أمّا قولك "طريقته"، فلا أدري ماذا تقصد به. فكلُّ ما فعلتُه هو أنني جمعتُ طرقَ الحديث التي وقفتُ عليها، وقابلتُ بين متونها. وعرضتُ الحديثَ على شرط البخاريّ في صحيحه، فلم أجده على شرطه.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]ومِن ثم فالمسألة محلّ الخلاف هنا: [COLOR=blue]هل هذا الحديث على شرط البخاريّ أم لا[/COLOR]؟ يعني هل ذكره استئناساً أم احتجاجاً؟[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]والحديث ليس على شرطه لسببين ظاهرَين:[/SIZE]
[SIZE=5]الأول: أنه لم يسمعه مِن هشام بن عمار، وإنما علَّقه ولم يصله. [/SIZE]
[SIZE=5]الثاني: أن عطية بن قيس ليس مِن رجاله في الصحيح.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]وإذن يتفرّع مِن التساؤل الرئيسي سؤالان فرعيان:[/SIZE]
[SIZE=5]1- هل سمع البخاريّ هذا الحديثَ مِن هشام؟ وهل تعليقُه كوصله؟[/SIZE]
[SIZE=5]2- هل عطية بن قيس من رجال البخاريّ؟[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]أما النقطة الأولى[/U][/COLOR]: (الإسناد غير متصل)[/SIZE]
[SIZE=5]فقد قال [COLOR=red]المزّي[/COLOR] في تحفة الأشراف (12161): (([COLOR=navy]خ في الأشربة "6 [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ وقال [COLOR=red]ابن حزم[/COLOR] في المحلى (9/59): (([COLOR=navy]وهذا [SIZE=6][COLOR=blue]منقطع لم يتصل[/COLOR][/SIZE] ما بين البخاري وصدقة بن خالد[/COLOR])). اهـ [/SIZE][SIZE=5]وقال الحافظ [COLOR=red]العراقي[/COLOR] في تخريج أحاديث الإحياء (2164): (([COLOR=navy]صورته عند البخاري صورة [SIZE=6][COLOR=blue]التعليق[/COLOR][/SIZE]، ولذلك ضعفه ابن حزم[/COLOR])). اهـ [/SIZE][SIZE=5]و[SIZE=5]قال [COLOR=red]الذهبي [/COLOR][/SIZE][/SIZE][SIZE=5][SIZE=5]في تذكرة الحفاظ لمّا ساق هذا الحديث (4/1336): (([COLOR=#000080]أخرجه البخاريّ عن هشام [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]عن غير سماع[/COLOR][/SIZE])). اهـ وممّا يُلتَفت إليه: أن الرواة عن هشام بن عمار لم يذكروا في حديثه لفظ ([COLOR=darkred]الحر[/COLOR])، وانفرد عنهم البخاريّ بإدراج هذا اللفظ في حديثه. فتلك قرينةٌ على أنه لم يأخذ هذا الحديثَ سماعاً عن هشام، بل هو نفسُه لم يذكر تحديثاً عنه.[/SIZE][/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]وأما النقطة الثانية[/U][/COLOR]: (عطية ليس من رجاله)[/SIZE]
[SIZE=5]فقد رمز [COLOR=red]المزّي[/COLOR] في ترجمة عطية بن قيس بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال (تهذيب الكمال 3961، 20/156): (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وهي ذاتُ العبارة التي استخدمها المزّي مع عدد من الرواة، منهم: مرجى بن رجاء، وزكريا بن خالد، وعيسى بن موسى غنجار، وحمد بن نجيح. ورمز له [COLOR=red]ابن حجر[/COLOR] أيضاً بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال في ترجمته (تهذيب التهذيب 419، 7/203): (([COLOR=navy]البخاريّ في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]ومِمَّا يدلّ على أنّ [COLOR=red]المزيّ[/COLOR] لا يرى الحديث موصولاً، أنه في ترجمة [COLOR=blue]أبي عامر الأشعري[/COLOR] لم يضع حتى رمز تعليق البخاري! بل اكتفى برمز الترمذي ([SIZE=6][COLOR=blue]ت[/COLOR][/SIZE])، ثم قال في آخر الترجمة (تهذيب الكمال 7463، 34/12): (([COLOR=navy]وأخرج البخاري [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE] وأبو داود من حديث عطية بن قيس عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال: حدثني أبو عامر - أو أبو مالك - الأشعري: أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "[COLOR=darkred]ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الخمر والحرير[/COLOR]" الحديث. وقد كتبناه في ترجمة عطية بن قيس[/COLOR])). اهـ وكذا فعل المزي في ترجمة أبي مالك الأشعري فلم يضع رمز تعليق البخاري أيضاً! ثم ثال في آخر الترجمة (تهذيب الكمال 7598، 34/245): (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE] البخاري بحديث عبد الرحمن بن غنم عن أبي عامر أو أبي مالك الأشعري[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]ففيه أنّ [COLOR=red]المزّي[/COLOR] لم يُثبت حديث المعازف لا عن أبي عامر الأشعري ولا أبي مالك الأشعري، فلم يضع رمز تعليق البخاريّ لا هنا ولا هنا! ونصّ صراحةً على أنّ البخاري إنما "[SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE]" بالحديث لا أنه احتجّ به. [/SIZE][SIZE=5]وهذا صريحٌ في أنّ حديث المعازف عند المزّي ليس على شرط البخاريّ.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]وكون هذا الحديث ساقه البخاريّ مساق [COLOR=black]الاستشهاد لا الاحتجاج[/COLOR] متسقٌ مع قول [COLOR=red]ابن حجر[/COLOR] في الفتح (5/3) بعد أن تكلّم في إخراج البخاريّ لأبان بن يزيد العطار استشهاداً: (([COLOR=navy]ونظيرُه عنده حماد بن سلمة، فإنه لا يخرج له إلا [SIZE=6][COLOR=blue]استشهاداً[/COLOR][/SIZE]. ووقع عنده في الرقاق: "[COLOR=darkred]قال لنا أبو الوليد: حدثنا حماد بن سلمة[/COLOR]". وهذه الصيغة - وهي "[SIZE=6][COLOR=blue]قال لنا[/COLOR][/SIZE]" - يستعملها البخاريّ، على ما استُقرئ مِن كتابه، في [SIZE=6][COLOR=blue]الاستشهادات[/COLOR][/SIZE] غالباً، وربما استعملها في الموقوفات[/COLOR])). اهـ قلتُ: والبخاريّ لم يَذكر في حديث المعازف إلا "[COLOR=darkred]قال[/COLOR]" فقط وليس "[COLOR=darkred]قال لنا[/COLOR]"، وفي هذا دلالة على أنها للاستئناس [SIZE=6][COLOR=blue]لا للاحتجاج[/COLOR][/SIZE]، لا سيما وهو لم يصل الإسناد في موضع آخر من صحيحه.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

محمد بن عبدالله الصادق 31-05-10 01:16 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
ماشاء الله
لماذا تقوم بتلوين الكلمات هكذا : ) أحسن الله إليك وبارك فى عمرك وزادك علما
===========

مبدأيا اخى الحبيب " أتقول أن الحديث ضعيف ؟ " أم أنه ليس على شرط البخارى فقط ؟ أو ان البخارى علقه ؟
ثم أكمل كلامى بإذن الله

==========

أحمد الأقطش 31-05-10 01:35 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[QUOTE=أبو المظفر السِّنَّاري;1294656]
[COLOR=blue][SIZE=5][COLOR=red]ورواية مالك بن أبي مريم: [/COLOR][SIZE=6][COLOR=darkred][I]لا ينبغي[/I][/COLOR][/SIZE] أن يعقد الباحث مقارنة بينها وبين رواية عطية! لأن مالكًا شيخًا مجهول الحال، غائب الأحوال!؟[/SIZE][/COLOR][/QUOTE] [SIZE=5]بارك الله فيك ..[/SIZE]
[SIZE=5]الذي عقد المقارنة ابتداءً هو الإمام البخاريّ نفسه، إذ قال في تاريخه: (([COLOR=navy][COLOR=red]وإنما[/COLOR] يُعرف هذا عن أبي مالك الأشعري[/COLOR])) ثم ساق حديث مالك بن أبي مريم بلا شكّ في اسم الصحابيّ. وإلى هذا جنحَ ابنُ حجر حين قال في الفتح (10/53): (([COLOR=navy]ومنها ما لا يورده في مكان آخر مِن الصحيح، مثل حديث الباب فهذا مِمّا كان [COLOR=red]أشكل[/COLOR] أمره عليّ. والذي يظهر لي الآن أنه لقصورٍ في سياقه، وهو هنا ترددّ هشام في اسم الصحابي. وسيأتي مِن كلامه ما يشير إلى ذلك، حيث يقول: إن المحفوظ أنه عن عبد الرحمن بن غنم عن أبي مالك، وساقه في التاريخ من رواية مالك بن أبي مريم عن عبد الرحمن بن غنم كذلك[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

أحمد الأقطش 31-05-10 01:58 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=محمد بن عبدالله الصادق;1295802]ماشاء الله[/SIZE]
[SIZE=5]لماذا تقوم [SIZE=6][COLOR=red]بتلوين[/COLOR][/SIZE] الكلمات هكذا : ) أحسن الله إليك وبارك فى عمرك وزادك علما
[SIZE=5][/QUOTE] أعزّك الله ورفع درجاتك ومَتّعك بالنظر إلى وجهه الكريم ..[/SIZE]

وإنّني لأستعين بتلوين الكلمات في إبراز ما أجده مهماً، زيادةً في الإفصاحِ عمّا أدلِّل عليه. وكذا تلوين النقول وأقوال العلماء التي أقتبسها وفصلها عن كلامي حتى لا يقع اللبس.
[/SIZE][SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][QUOTE=محمد بن عبدالله الصادق;1295802]مبدأيا اخى الحبيب " أتقول أن الحديث ضعيف ؟ " أم أنه ليس على شرط البخارى فقط ؟ أو ان البخارى علقه ؟[/SIZE]
[SIZE=5]ثم أكمل كلامى بإذن الله[/SIZE]
[SIZE=5][/QUOTE] أكرمك الله .. قبل الخوض في صحّة الحديث أو ضعفه، ينبغي الوقوف على صنيع البخاريّ في هذا الحديث. فإنّ حَسْمَ هذه المسألة يتوقّف عليه دخول الحديث في الصحيح من عدمه. لأنه لو كان صحيحاً: فلماذا تركه مسلم ولم يذكره البخاريّ إلاّ تعليقاً؟ وإنْ كان غير داخلٍ في شرط الصحيح، ففيمَ النزاع إذن؟ هذا هو فهمي للقضية.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]وقد وقفتُ على بعض النقول الأخرى المهمة في مسألتنا هذه، وهي أنّ الحديث ليس مِن شرط الصحيح. [/SIZE][SIZE=5]وسأدرجها إن شاء الله تعالى.[/SIZE]

يوسف محمد القرون 31-05-10 03:03 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
من أول من أعل الحديث بعطية بن قيس الكلابي ؟!!

أحمد الأقطش 02-06-10 08:58 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[CENTER][SIZE=6][COLOR=darkred]إضافات حول كون حديث المعازف معلقاً[/COLOR][/SIZE][/CENTER]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]رأيُ الحميدي في حديث المعازف[/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]قال [COLOR=red][U]الحميديّ[/U][/COLOR] في الجمع بين الصحيحين (4/466) ما نصُّه:[/SIZE]

[CENTER][B][SIZE=6][COLOR=navy]مسند أبي مالك أو أبي عامر الأشعري رضي الله عنهما[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

[SIZE=5][COLOR=navy]كذا في الحديث بالشك. [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy]حديث واحدٌ للبخاري:[/COLOR][/SIZE]
[B][COLOR=navy][SIZE=5](3009) [/SIZE][SIZE=5]أخرجه [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE] فقال: وقال هشام بن عمار: حدثنا صدقة بن خالد. وأخرجه أبو بكر الإسماعيلي وأبو بكر البرقاني بالإسناد. وهو عند البخاري وعندهما من حديث عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال: حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري - والله ما كذبني - سمع النبي صصص [/SIZE][SIZE=5]يقول: (([COLOR=darkred]ليكونن من أمتي أقوامٌ يستحلون الخز والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوامٌ إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة[/COLOR])) كذا في الكتاب للبرقاني عن الإسماعيلي، وفي رواية محمد بن محمد الباغندي عن هشام بن عمار (([COLOR=darkred]ويأتيهم رجلٌ لحاجة[/COLOR])) وفي رواية الحسن بن سفيان عن هشام (([COLOR=darkred]فيأتيهم طالب حاجة[/COLOR])) ثم اتفقوا (([COLOR=darkred]فيقولون ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة[/COLOR])). [/SIZE][/COLOR][/B]
[B][SIZE=5][COLOR=navy]وقد رواه أبو بكر الإسماعيلي من حديث محمد بن محمد الباغندي عن هشام بن عمار بالإسناد، وفيه: "حدثنا أبو عامر الأشعري - والله ما كذبني" وذكر الحديث ولم يشكّ. وكذلك أخرجه أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني في السنن من كتاب اللباس في ذكر [SIZE=6][COLOR=blue]الخزّ[/COLOR][/SIZE] ولباسه من حديث عبد الرحمن بن غنم عن أبي مالك أو أبي عامر بنحوه. [/COLOR][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][COLOR=navy]والذي ذكره أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي في [COLOR=red]باب الحاء والراء[/COLOR] ليس في هذا من شيءٍ، إنما هو حديث آخر من رواية مكحول عن أبي ثعلبة عن النبي صصص[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy] قال: (([COLOR=darkred]أول دينكم نبوة ورحمة ثم ملك ورحمة ثم ملكٌ وجبرية ثم ملك عض يستحل فيه الحر والحرير[/COLOR])) يريد استحلال الحرام من الفروج. وهذا لا يتفق مع الذي أخرجه البخاري وأبو داود في متن ولا إسناد. وإنما ذكرنا ذلك لأنّ مِن الناس مَن توهَّم في ذلك شيئاً فبيناه. وحديث مكحول [COLOR=red]أيضاً[/COLOR] ليس مِن شرط الصحيح.[/COLOR][/SIZE][/B]

[CENTER][SIZE=6][B][COLOR=navy]مسند أبي مالك الأشعري رضي الله عنه [/COLOR][/B][B][COLOR=navy]بغير شك[/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5][COLOR=navy]يقال: اسمه عمرو. وقيل: عبيد. وقيل: كعب. [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy]حديثان وكلاهما لمسلم[/COLOR]. اهـ [/SIZE][/RIGHT]
[SIZE=5]قلتُ: يؤخذ مِن كلام الحميدي هنا أمور:[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ هذا الحديث إنما أخرجه البخاريّ معلَّقاً لا موصولاً، فهو ليس مِن شرط الصحيح.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ إسناد الحديث عن أبي مالك الأشعريّ مشكوك فيه، ولذلك [COLOR=blue]فَصَله[/COLOR] الحميديُّ عن مسند أبي مالك الأشعري الذي أخرجه مسلم.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ لفظ حديث البخاريّ إنما هو ([COLOR=blue]الخز[/COLOR]) بالخاء والزاي وليس ([COLOR=red]الحر[/COLOR]) بالحاء والراء كما توهَّم الأكثرون.[/SIZE]
[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]قول الإسماعيلي وأبي نعيم في مستخرجيهما[/U][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]مِن عادة هذين الإمامين أن يشيرا إلى ما علَّقه البخاريّ، فيقولان: ذكره بلا خبر أو بلا رواية. قال ابن حجر في الفتح (3/393): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE] أبو عاصم": هو مِن شيوخ البخاري، ولم أره عنه إلا بصيغة [SIZE=6][COLOR=blue]التعليق[/COLOR][/SIZE]. وبذلك [SIZE=6][COLOR=blue]جزم[/COLOR][/SIZE] [COLOR=red][U]الإسماعيلي[/U][/COLOR] فقال: "ذكره عن أبي عاصم [SIZE=6][COLOR=blue]بلا خبر[/COLOR][/SIZE]". و[COLOR=red][U]أبو نعيم[/U][/COLOR] فقال: "ذكره [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ وقال (1/356): (("[COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عفان": قال الإسماعيلي: "أخرجه البخاري [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]")). اهـ [/SIZE][SIZE=5]وقال عن أبي نعيم (13/506): (([COLOR=navy]لأنّ [SIZE=6][COLOR=blue]عادته[/COLOR][/SIZE] إذا وقع بصيغة "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE]" مجردة، أن يقول: "أخرجه [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]" يعني صيغة صريحة[/COLOR])). اهـ وقال (5/407): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عبدان" الخ كذا للجميع. قال أبو نعيم: "ذكره عن عبدان [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ وقال (10/158): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عفان": هو ابن مسلم الصفار. وهو مِن شيوخ البخاريّ، لكن أكثر ما يخرج عنه بواسطة. وهو مِن [SIZE=6][COLOR=blue]المعلقات التي لم يصلها في موضع آخر[/COLOR][/SIZE]. وقد [SIZE=6][COLOR=blue]جزم[/COLOR][/SIZE] أبو نعيم أنه أخرجه عنه [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]. وعلى [SIZE=6][COLOR=red]طريقة ابن الصلاح[/COLOR][/SIZE] يكون موصولاً[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]وقال ابن حجر في مقدمة الفتح (1/17) فيما علَّقه البخاريّ عن شيوخه في صحيحه: (([COLOR=navy]قال الإسماعيلي: قد يصنع البخاريّ ذلك إمّا لأنه سمعه من ذلك الشيخ [SIZE=6][COLOR=blue]بواسطةِ[/COLOR][/SIZE] مَن يثق به عنه، وهو معروف مشهور عن ذلك الشيخ. أو لأنه سمعه مِمَّن [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]ليس مِن شرط الكتاب[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]ويؤخذ مِن كلام ابن حجر أمور:[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ الإسماعيليّ في مستخرجه يقول في معلّقات البخاريّ: ذكره بلا خبر أو بلا رواية.[/SIZE]
[SIZE=5]- أن الإسماعيليّ يُرجع صنيع البخاريّ [COLOR=black]هذا إلى عدم سماعه هذه الأحاديث مِن شيوخه، وإنما[/COLOR] أخذها عنهم [COLOR=blue]بواسطة[/COLOR].[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ أبا نعيم في مستخرجه يقول في معلّقات البخاريّ: ذكره بلا رواية.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ [/SIZE][SIZE=5]الحُكم بالاتصال للأحاديث التي علَّقها البخاريّ عن شيوخه مِمَّا لم يصله في موضع آخر: إنما هي طريقة ابن الصلاح.[/SIZE]

[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]رأي ابن الجوزي في الحديث[/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]قال [COLOR=red][U]ابن الجوزي[/U][/COLOR] في كشف المشكل (1/1115) ما نصُّه:[/SIZE]

[CENTER][SIZE=6][COLOR=navy]كشف المشكل من مسند أبي مالك أو أبي عامر الأشعري[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[SIZE=5][COLOR=navy]كذا رواه عبد الرحمن بن غنم فشكّ أيّ الرجلين حدثه. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]وهو حديث واحد أخرجه البخاري [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE]. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]وأمّا أبو مالك، فاختلفوا في اسمه واسم أبيه على أربعة أقوال. أحدها: عمرو. والثاني: عبيد. والثالث: كعب بن عاصم. والرابع: الحارث بن مالك. وجملة ما رَوى سبعة وعشرون حديثاً. [SIZE=6][COLOR=blue]وما أَخرج عنه سوى مسلم[/COLOR][/SIZE]، فإنه أخرج له حديثين مِن غير شكّ وسيأتي بعد هذا. وأخرج هذا الحديثَ البخاريُّ على الشكّ. وأمّا أبو عامر، فاسمه عبيد بن هانئ. وجملة ما رَوى حديثان، ولم يخرج له سوى هذا الحديث المشكوك فيه.[/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=navy](2375 - 3009) وفي الحديث المشكوك فيه: (([COLOR=darkred]يستحلّون الخز والحرير والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم تروح عليهم سارحة لهم فيبيتهم الله ويضع العلم[/COLOR])). [/COLOR][/SIZE]
[COLOR=navy][SIZE=5]الذي في هذا الحديث ([SIZE=6][COLOR=blue]الخز[/COLOR][/SIZE]) بالخاء والزاي، وهو معروف. وقد جاء في حديث يرويه أبو ثعلبة عن النبي صصص (([COLOR=darkred]يستحل الحر والحرير[/COLOR])) يراد به استحلال الحرام من الفروج. فهذا بالحاء والراء المهملتين، وهو مخفف. فذكرنا هذا لئلا يُتوهّم أنهما شيء واحد[/SIZE][/COLOR][SIZE=5]. اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]فقد وافقَ قولُ ابنِ الجوزيّ قولَ الحميديّ مِن قبلُ.[/SIZE]

[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5]قلتُ: فاجتمع مِن الأئمة القائلين بانقطاع السند:[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو بكر الإسماعيلي[/COLOR] (ت 371 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو نعيم الأصبهاني[/COLOR] (ت 430 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]ابن حزم الأندلسي[/COLOR] (ت 456 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]محمد بن فتوح الحميدي[/COLOR] (ت 488 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو الفرج ابن الجوزي[/COLOR] (ت 597 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو الحجاج المزي[/COLOR] (ت 742 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]شمس الدين الذهبي[/COLOR] (ت 748 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]فهذا ما وقفتُ عليه.[/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

حامد الحجازي 02-06-10 05:25 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[QUOTE=أحمد الأقطش;1297347][CENTER][SIZE=6][COLOR=darkred]إضافات حول كون حديث المعازف معلقاً[/COLOR][/SIZE][/CENTER]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]رأيُ الحميدي في حديث المعازف[/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]قال [COLOR=red][U]الحميديّ[/U][/COLOR] في الجمع بين الصحيحين (4/466) ما نصُّه:[/SIZE]

[CENTER][B][SIZE=6][COLOR=navy]مسند أبي مالك أو أبي عامر الأشعري رضي الله عنهما[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

[SIZE=5][COLOR=navy]كذا في الحديث بالشك. [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy]حديث واحدٌ للبخاري:[/COLOR][/SIZE]
[B][COLOR=navy][SIZE=5](3009) [/SIZE][SIZE=5]أخرجه [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE] فقال: وقال هشام بن عمار: حدثنا صدقة بن خالد. وأخرجه أبو بكر الإسماعيلي وأبو بكر البرقاني بالإسناد. وهو عند البخاري وعندهما من حديث عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال: حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري - والله ما كذبني - سمع النبي صصص [/SIZE][SIZE=5]يقول: (([COLOR=darkred]ليكونن من أمتي أقوامٌ يستحلون الخز والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوامٌ إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة[/COLOR])) كذا في الكتاب للبرقاني عن الإسماعيلي، وفي رواية محمد بن محمد الباغندي عن هشام بن عمار (([COLOR=darkred]ويأتيهم رجلٌ لحاجة[/COLOR])) وفي رواية الحسن بن سفيان عن هشام (([COLOR=darkred]فيأتيهم طالب حاجة[/COLOR])) ثم اتفقوا (([COLOR=darkred]فيقولون ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة[/COLOR])). [/SIZE][/COLOR][/B]
[B][SIZE=5][COLOR=navy]وقد رواه أبو بكر الإسماعيلي من حديث محمد بن محمد الباغندي عن هشام بن عمار بالإسناد، وفيه: "حدثنا أبو عامر الأشعري - والله ما كذبني" وذكر الحديث ولم يشكّ. وكذلك أخرجه أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني في السنن من كتاب اللباس في ذكر [SIZE=6][COLOR=blue]الخزّ[/COLOR][/SIZE] ولباسه من حديث عبد الرحمن بن غنم عن أبي مالك أو أبي عامر بنحوه. [/COLOR][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][COLOR=navy]والذي ذكره أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي في [COLOR=red]باب الحاء والراء[/COLOR] ليس في هذا من شيءٍ، إنما هو حديث آخر من رواية مكحول عن أبي ثعلبة عن النبي صصص[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy] قال: (([COLOR=darkred]أول دينكم نبوة ورحمة ثم ملك ورحمة ثم ملكٌ وجبرية ثم ملك عض يستحل فيه الحر والحرير[/COLOR])) يريد استحلال الحرام من الفروج. وهذا لا يتفق مع الذي أخرجه البخاري وأبو داود في متن ولا إسناد. وإنما ذكرنا ذلك لأنّ مِن الناس مَن توهَّم في ذلك شيئاً فبيناه. وحديث مكحول [COLOR=red]أيضاً[/COLOR] ليس مِن شرط الصحيح.[/COLOR][/SIZE][/B]

[CENTER][SIZE=6][B][COLOR=navy]مسند أبي مالك الأشعري رضي الله عنه [/COLOR][/B][B][COLOR=navy]بغير شك[/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5][COLOR=navy]يقال: اسمه عمرو. وقيل: عبيد. وقيل: كعب. [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy]حديثان وكلاهما لمسلم[/COLOR]. اهـ [/SIZE][/RIGHT]
[SIZE=5]قلتُ: يؤخذ مِن كلام الحميدي هنا أمور:[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ هذا الحديث إنما أخرجه البخاريّ معلَّقاً لا موصولاً، فهو ليس مِن شرط الصحيح.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ إسناد الحديث عن أبي مالك الأشعريّ مشكوك فيه، ولذلك [COLOR=blue]فَصَله[/COLOR] الحميديُّ عن مسند أبي مالك الأشعري الذي أخرجه مسلم.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ لفظ حديث البخاريّ إنما هو ([COLOR=blue]الخز[/COLOR]) بالخاء والزاي وليس ([COLOR=red]الحر[/COLOR]) بالحاء والراء كما توهَّم الأكثرون.[/SIZE]
[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]قول الإسماعيلي وأبي نعيم في مستخرجيهما[/U][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]مِن عادة هذين الإمامين أن يشيرا إلى ما علَّقه البخاريّ، فيقولان: ذكره بلا خبر أو بلا رواية. قال ابن حجر في الفتح (3/393): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE] أبو عاصم": هو مِن شيوخ البخاري، ولم أره عنه إلا بصيغة [SIZE=6][COLOR=blue]التعليق[/COLOR][/SIZE]. وبذلك [SIZE=6][COLOR=blue]جزم[/COLOR][/SIZE] [COLOR=red][U]الإسماعيلي[/U][/COLOR] فقال: "ذكره عن أبي عاصم [SIZE=6][COLOR=blue]بلا خبر[/COLOR][/SIZE]". و[COLOR=red][U]أبو نعيم[/U][/COLOR] فقال: "ذكره [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ وقال (1/356): (("[COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عفان": قال الإسماعيلي: "أخرجه البخاري [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]")). اهـ [/SIZE][SIZE=5]وقال عن أبي نعيم (13/506): (([COLOR=navy]لأنّ [SIZE=6][COLOR=blue]عادته[/COLOR][/SIZE] إذا وقع بصيغة "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE]" مجردة، أن يقول: "أخرجه [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]" يعني صيغة صريحة[/COLOR])). اهـ وقال (5/407): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عبدان" الخ كذا للجميع. قال أبو نعيم: "ذكره عن عبدان [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ وقال (10/158): (([COLOR=navy]قوله "[SIZE=6][COLOR=blue]وقال[/COLOR][/SIZE] عفان": هو ابن مسلم الصفار. وهو مِن شيوخ البخاريّ، لكن أكثر ما يخرج عنه بواسطة. وهو مِن [SIZE=6][COLOR=blue]المعلقات التي لم يصلها في موضع آخر[/COLOR][/SIZE]. وقد [SIZE=6][COLOR=blue]جزم[/COLOR][/SIZE] أبو نعيم أنه أخرجه عنه [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]. وعلى [SIZE=6][COLOR=red]طريقة ابن الصلاح[/COLOR][/SIZE] يكون موصولاً[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]وقال ابن حجر في مقدمة الفتح (1/17) فيما علَّقه البخاريّ عن شيوخه في صحيحه: (([COLOR=navy]قال الإسماعيلي: قد يصنع البخاريّ ذلك إمّا لأنه سمعه من ذلك الشيخ [SIZE=6][COLOR=blue]بواسطةِ[/COLOR][/SIZE] مَن يثق به عنه، وهو معروف مشهور عن ذلك الشيخ. أو لأنه سمعه مِمَّن [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]ليس مِن شرط الكتاب[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]ويؤخذ مِن كلام ابن حجر أمور:[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ الإسماعيليّ في مستخرجه يقول في معلّقات البخاريّ: ذكره بلا خبر أو بلا رواية.[/SIZE]
[SIZE=5]- أن الإسماعيليّ يُرجع صنيع البخاريّ [COLOR=black]هذا إلى عدم سماعه هذه الأحاديث مِن شيوخه، وإنما[/COLOR] أخذها عنهم [COLOR=blue]بواسطة[/COLOR].[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ أبا نعيم في مستخرجه يقول في معلّقات البخاريّ: ذكره بلا رواية.[/SIZE]
[SIZE=5]- أنّ [/SIZE][SIZE=5]الحُكم بالاتصال للأحاديث التي علَّقها البخاريّ عن شيوخه مِمَّا لم يصله في موضع آخر: إنما هي طريقة ابن الصلاح.[/SIZE]

[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][U]رأي ابن الجوزي في الحديث[/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]قال [COLOR=red][U]ابن الجوزي[/U][/COLOR] في كشف المشكل (1/1115) ما نصُّه:[/SIZE]

[CENTER][SIZE=6][COLOR=navy]كشف المشكل من مسند أبي مالك أو أبي عامر الأشعري[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[SIZE=5][COLOR=navy]كذا رواه عبد الرحمن بن غنم فشكّ أيّ الرجلين حدثه. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]وهو حديث واحد أخرجه البخاري [SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE]. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]وأمّا أبو مالك، فاختلفوا في اسمه واسم أبيه على أربعة أقوال. أحدها: عمرو. والثاني: عبيد. والثالث: كعب بن عاصم. والرابع: الحارث بن مالك. وجملة ما رَوى سبعة وعشرون حديثاً. [SIZE=6][COLOR=blue]وما أَخرج عنه سوى مسلم[/COLOR][/SIZE]، فإنه أخرج له حديثين مِن غير شكّ وسيأتي بعد هذا. وأخرج هذا الحديثَ البخاريُّ على الشكّ. وأمّا أبو عامر، فاسمه عبيد بن هانئ. وجملة ما رَوى حديثان، ولم يخرج له سوى هذا الحديث المشكوك فيه.[/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=navy](2375 - 3009) وفي الحديث المشكوك فيه: (([COLOR=darkred]يستحلّون الخز والحرير والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم تروح عليهم سارحة لهم فيبيتهم الله ويضع العلم[/COLOR])). [/COLOR][/SIZE]
[COLOR=navy][SIZE=5]الذي في هذا الحديث ([SIZE=6][COLOR=blue]الخز[/COLOR][/SIZE]) بالخاء والزاي، وهو معروف. وقد جاء في حديث يرويه أبو ثعلبة عن النبي صصص (([COLOR=darkred]يستحل الحر والحرير[/COLOR])) يراد به استحلال الحرام من الفروج. فهذا بالحاء والراء المهملتين، وهو مخفف. فذكرنا هذا لئلا يُتوهّم أنهما شيء واحد[/SIZE][/COLOR][SIZE=5]. اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]فقد وافقَ قولُ ابنِ الجوزيّ قولَ الحميديّ مِن قبلُ.[/SIZE]

[SIZE=5]= = = = = = = = = = = = = = = = = = =[/SIZE]

[SIZE=5]قلتُ: فاجتمع مِن الأئمة القائلين بانقطاع السند:[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو بكر الإسماعيلي[/COLOR] (ت 371 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو نعيم الأصبهاني[/COLOR] (ت 430 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]ابن حزم الأندلسي[/COLOR] (ت 456 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]محمد بن فتوح الحميدي[/COLOR] (ت 488 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو الفرج ابن الجوزي[/COLOR] (ت 597 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]أبو الحجاج المزي[/COLOR] (ت 742 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=blue]شمس الدين الذهبي[/COLOR] (ت 748 هـ)[/SIZE]
[SIZE=5]فهذا ما وقفتُ عليه.[/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE][/QUOTE]

أخي أحمد الأقطش في كلامك عدة أخطاء وتحميل لكلام العلماء على غير ما قصدوه .. فليس كل من قال عن الحديث أنه معلق يقول إنه منقطع كما فهمت هداك الله وحملت كلام العلماء مالايحتمل فالفهم الفهم !!
لاأظنه يخفاك الفرق بين التعليق والانقطاع فلماذا تدلس وتجعل كل من قال عن الحديث أنه معلق قد حكم عليه بالانقطاع !!!!
قد يعلق عن شيوخه ماسمعه منهم
هداك الله لترك العجلة

أحمد الأقطش 03-06-10 02:03 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=حامد الحجازي;1297692]أخي أحمد الأقطش في كلامك عدة أخطاء وتحميل لكلام العلماء على غير ما قصدوه .. فليس كل من قال عن الحديث أنه معلق يقول إنه منقطع كما فهمت هداك الله [SIZE=6][COLOR=red]وحملت كلام العلماء مالايحتمل[/COLOR][/SIZE] فالفهم الفهم !![/QUOTE][/SIZE][QUOTE=حامد الحجازي;1297692]
[SIZE=5]لاأظنه يخفاك الفرق بين التعليق والانقطاع فلماذا [SIZE=6][COLOR=red]تدلس[/COLOR][/SIZE] وتجعل كل من قال عن الحديث أنه معلق قد حكم عليه بالانقطاع !!!![/SIZE]
[SIZE=5][SIZE=6][COLOR=red]قد[/COLOR][/SIZE] يعلق عن شيوخه ماسمعه منهم [/SIZE]
[SIZE=5]هداك الله لترك العجلة[/SIZE][/QUOTE][SIZE=5] بارك الله فيك ونفع بك ..[/SIZE]

[SIZE=5]- فيما يخصّ قول الإسماعيليّ وأبي نعيم "[COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR]" فهو يدلّ على الانقطاع. قال السخاوي في فتح المغيث (1/57): (([COLOR=navy]وقال [COLOR=navy]الذهبي[/COLOR]: "حُكمه [COLOR=blue]الانقطاع[/COLOR]". ونحوه قول [COLOR=red][U]أبي نعيم[/U][/COLOR]: "أخرجه البخاريّ [COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR]"[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]- وفيما يخصّ الحميديّ، قال ابن الصلاح (ص36): (([COLOR=navy][COLOR=blue]التعليقُ[/COLOR] الذي يذكره ‏‏أبو [COLOR=red][U]عبد الله الحميدي‏‏ّ[/U][/COLOR] صاحب ‏‏الجمع بين الصحيحين‏‏ وغيرُه من المغاربة في أحاديث من صحيح البخاريّ [COLOR=blue]قطع إسنادها [/COLOR]- وقد استعمله ‏‏الدارقطني‏‏ من قبل - صورته [COLOR=blue]صورة الانقطاع[/COLOR] وليس حكمه حكمه[/COLOR])). اهـ قلتُ: وقوله "وليس حكمه حكمه" هو ما ذهب إليه ابن الصلاح كما نبّه ابنُ حجر، لا أنه محلّ اتفاق بين أئمة الحديث. بل الأصلُ أنّ التعليقَ انقطاعٌ في السند.[/SIZE]

[SIZE=5]- وفيما يخصّ [COLOR=red][U]المزّي،[/U][/COLOR] فلم يحكم لمعلّقات البخاريّ بالاتصال بل رمز لها بالرمز ([COLOR=blue]خت[/COLOR]) تفريقاً بينها وبين الرمز ([COLOR=red]خ[/COLOR]). ولو كان لها عنده حكم الاتصال لَمَا قال إنّ البخاريّ "[COLOR=blue]استشهد[/COLOR]" بها، كما مرّ عليك.[/SIZE]

[SIZE=5]- وفيما يخصّ [COLOR=red][U]الذهبي،[/U][/COLOR] فقد قال صراحةً في التذكرة (4/1336): (([COLOR=#000080]أخرجه البخاريّ عن هشام [/COLOR][COLOR=blue]عن غير سماع[/COLOR])). اهـ وقال السخاوي: (([COLOR=navy]وقال [COLOR=red][U]الذهبي[/U][/COLOR]: "حُكمه [COLOR=blue]الانقطاع[/COLOR]"[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5].. فأرجو مِن أخي الكريم أن يُبيِّن لي كيف حمَّلتُ أقوالَ هؤلاء الأئمة ما لا تحتمل؟ وأين دلَّستُ في النقل عنهم؟ أوليس [/SIZE][SIZE=5]الانقطاع خلاف الاتصال؟ فتحت أيِّهما يندرج الحديث المعلَّق؟[/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

ابو رحمة 05-06-10 01:08 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
بارك الله فيكم اخ احمد الاقطش على اسلوبك فى الطرح

ولى استفسار
اجدك دللت كثيرا على أن الحديث معلق
ولكن ما هى صيغة التعليق؟
هل هو معلق بصيغة الجزم ام بصيغة التمريض
حيث انى على ما اذكر ان الامام بن القيم قال انه معلق بصيغة الجزم وهى صيغة أقرب الى الصحة كما اعلم فأرجوا منكم الافادة بارك الله فيكم

أحمد الأقطش 06-06-10 02:22 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=ابو رحمة;1299951]بارك الله فيكم اخ احمد الاقطش على اسلوبك فى الطرح[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5]ولى استفسار[/SIZE]
[SIZE=5]اجدك دللت كثيرا على أن الحديث معلق[/SIZE]
[SIZE=5]ولكن ما هى صيغة التعليق؟[/SIZE]
[SIZE=5]هل هو معلق بصيغة الجزم ام بصيغة التمريض[/SIZE]
[SIZE=5]حيث انى على ما اذكر ان الامام بن القيم قال انه معلق بصيغة الجزم وهى صيغة أقرب الى الصحة كما اعلم فأرجوا منكم الافادة بارك الله فيكم[/QUOTE] الأخ المفضال أبا رحمة .. بارك الله عليك ..[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]الحديثُ علَّقه البخاريُّ رحمه الله بقوله ([COLOR=blue]قال هشام[/COLOR])، وهي صيغة جَزمٍ لا تمريض. ولكن ما المقصود بالجَزْم؟ المقصود أنّ فلاناً الراوي حدَّثَ بهذا الحديث فعلاً. والسؤال هنا: هل يعني ذلك أنّ الحديث لابدّ أن يكون صحيحاً؟ والجواب: ليس بالضرورة، فالبخاريُّ إنما جَزَمَ بأنّ هذا الحديث قد رواه هذا الراوي، أمّا الحديث في ذاته فقد يكون صحيحاً أو ضعيفاً. [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]قال [COLOR=red][U]ابن حجر[/U][/COLOR] في مقدمة الفتح (1/17): (([COLOR=navy]ما لا يوجد فيه إلا معلقاً، فإنه على صورتين: إما أن يورده بصيغة الجزم، وإما أن يورده بصيغة التمريض. فالصيغة الأولى: يستفاد منها [COLOR=red]الصحة إلى مَن علَّق عنه[/COLOR]، لكن يبقى [COLOR=blue]النظر فيمن أبرز مِن رجال ذلك الحديث[/COLOR]: فمنه ما يلتحق بشرطه، ومنه ما لا يلتحق. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]أما ما يلتحق: فالسبب في كونه لم يوصل إسناده: [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]- إما لكونه أخرج ما يقوم مقامه، فاستغنى عن إيراد هذا مستوفى السياق، ولم يهمله بل أورده بصيغة التعليق طلباً للاختصار. [/COLOR][/SIZE]
[COLOR=navy][SIZE=5]- وإما لكونه لم يحصل عنده مسموعاً، أو سمعه وشكّ في سماعه له من شيخه، أو سمعه من شيخه مذاكرةً. فما رأى أنه يسوقه مساق الأصل. وغالب هذا فيما أورده عن مشايخه .... [/SIZE][SIZE=5]وقد استعمل المصنف هذه الصيغة فيما لم يسمعه من مشايخه في عدة أحاديث، فيوردها عنهم بصيغة "[COLOR=blue]قال فلان[/COLOR]" ثم يوردها في موضع آخر بواسطة بينه وبينهم .... [/SIZE][SIZE=5]ولكن ليس ذلك مطرداً في كلّ ما أورده بهذه الصيغة. لكن مع هذا الاحتمال لا يحمل حمل جميع ما أورده بهذه الصيغة على أنه سمع ذلك من شيوخه. ولا يلزم من ذلك أن يكون مدلساً عنهم، فقد صرح الخطيب وغيره بأن لفظ "[COLOR=blue]قال[/COLOR]" لا يحمل على السماع إلا ممن عرف من عادته أنه لا يطلق ذلك إلا فيما سمع. فاقتضى ذلك أن من لم يعرف ذلك من عادته كان الأمر فيه على الاحتمال والله تعالى أعلم. [/SIZE][/COLOR]
[SIZE=5][COLOR=navy][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=navy]وأما ما لا يلتحق بشرطه: فقد يكون صحيحاً على شرط غيره، وقد يكون حسناً صالحاً للحجة، وقد يكون [COLOR=red]ضعيفاً[/COLOR] لا من جهة قدح في رجاله بل من جهة انقطاع يسير في إسناده[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

ابو رحمة 13-06-10 07:58 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
بارك الله فيكم اخونا وشيخنا أحمد

واتمنى منكم ان تفردوا بحثا حول هذا الحديث
لا حرمنا الله من الاستفادة منكم

أحمد الأقطش 14-06-10 11:17 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=ابو رحمة;1307142]بارك الله فيكم اخونا أحمد[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5]واتمنى منكم ان تفردوا بحثا حول هذا الحديث [/SIZE]
[SIZE=5]لا حرمنا الله من الاستفادة منكم[/QUOTE] نفعنا الله وإياكم وبارك فيكم ورفع درجاتكم. ولستُ شيخاً أخي الكريم وإنما أعرضُ ما أقفُ عليه وأتعلَّم مِن مناقشات أهل العلم ولستُ منهم.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]وقد أثير هذا الموضوع مِن قبلُ في الملتقى على هذه الروابط:[/SIZE]
[URL]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=109645[/URL]
[URL]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=179334[/URL]
[URL]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=109645[/URL]

ابو رحمة 26-07-10 04:50 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
الاخ الفاضل احمد الاقطش بارك الله فيكم

تابعت مشاركاتك فى هذا الموضوع واعجبت بطريقة عرضك وقوة تأصيلك ووجدتك تتكلم عن عدة نقاط
1- ان الحديث ليس على شرط البخارى
2- ان عطية بن قيس ليس من رجال البخارى
3- ان الحديث اورده البخارى استشهادا لا احتجاجا

ولكنى وجدت كلاما بخلاف ما ذكرتم

[CENTER][COLOR="Red"]اولا الحديث على شرط البخارى:-[/COLOR][/CENTER]

قول الحافظ بن الصلاح (والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح والبخاري قد يفعل مثل ذلك لكونه قد ذكر ذلك الحديث في موضع آخر من كتابه مسندا متصلا وقد يفعل ذلك لغير ذلك من الأسباب التي لا يصحبها خلل الانقطاع

وقد ذكر الإمام النووي رحمه الله أن الحديث على شرط البخاري في كتابه ((إرشاد طلاب الحقائق)) ((1/196)) حيث قال: (( و الحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح، و البخاري قد يفعل ذلك لكون الحديث معروفا من جهة الثقات عن من علقه عنه

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " الاستقامة " ( 1 / 294 )
" والآلات الملهية قد صح فيها ما رواه البخاري في " صحيحه " تعليقاً مجزوماً به ، داخلاً في شرطه

[CENTER][COLOR="red"]اما أن عطية بن قيس ليس من رجال البخارى[/COLOR][/CENTER]
فالبخارى رحمه الله قال (وكل رجل لا أعرف صحيح حديثه من سقيمه لا أروي عنه ولا أكتب حديثه)

والبخارى احتج به فى صحيحة وهو من ائمة النقد وأورد ذلك الحديث لعطية واحتج به

[CENTER][COLOR="red"]اما كون الحديث اورده البخارى استشهادا لا احتجاجا[/COLOR][/CENTER]
فالظاهر أن البخارى احتج بجزء من الحديث وعنون به اسم الباب وكونه احتج بجزء من الحديث فهذا يدل على احتجاجه بالحديث ككل

اما كون البخارى لم يعنون بابا على تحريم المعازف فهذا شىء اخر
المهم انه احتج بجزء من الحديث

فما رأيكم فى هذا الكلام بارك الله فيكم

أحمد الأقطش 27-07-10 08:13 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5]بارك الله فيك أبا رحمة ..[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]@ [SIZE=6][COLOR=darkred]فيما يخصّ تعليق البخاريّ رحمه الله[/COLOR][/SIZE]:[/SIZE]
[SIZE=5](1) [COLOR=blue]هل الحديث معلَّق فعلاً أم لا[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5]- قال [COLOR=red][U]أبو عبد الله الحميدي[/U][/COLOR] [ت 488 هـ] في الجمع بين الصحيحين: (([COLOR=navy]أخرجه [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال [COLOR=red][U]ابن الجوزي[/U][/COLOR] [ت 597 هـ] في كشف المشكل: (([COLOR=navy]أخرجه البخاريّ [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال [COLOR=red][U]المزي[/U][/COLOR] [ت 742 هـ] في تهذيبه: (([COLOR=navy]وأخرج البخاريّ [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]تعليقاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال [COLOR=red][U]الزركشي[/U][/COLOR] [ت 794 هـ] في توضيحه: (([COLOR=navy]معظم الرواة يذكرون هذا الحديث في البخاريّ [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]معلقاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال [COLOR=red][U]العراقي[/U][/COLOR] [ت 806 هـ] في تخريج أحاديث الإحياء: (([COLOR=#000080]صورته عند البخاري صورة [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال [COLOR=red][U]ابن حجر[/U][/COLOR] [ت 852 هـ] في تغليق التعليق: (([COLOR=navy]هكذا وقع في جميع الروايات [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]معلقاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]قلتُ[/U][/COLOR]: فالجواب هو أنّ هذا الحديث معلَّق لا مراء.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](2) [COLOR=blue]هل تعليق البخاريّ عن شيوخه انقطاع أم لا[/COLOR]؟
يعني هل قوله ([COLOR=darkred]قال[/COLOR]) و قوله ([COLOR=darkred]حدّثنا[/COLOR] - أو - [COLOR=darkred]أخبرنا[/COLOR]) سواء ولا فرق بينهما؟
- هو انقطاع عند [COLOR=red][U]الإسماعيلي[/U][/COLOR] [ت 371 هـ] وليس محمولاً على الاتصال، إذ يقول في مستخرجه فيما يعلَّقه [COLOR=black]البخاري[/COLOR] عن شيوخه: (([COLOR=navy][COLOR=navy]ذكره[/COLOR] [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]بلا خبر[/COLOR][/SIZE])). تفريقاً بينه وبين ما أخرجه بصيغة التحديث. قال الإسماعيلي في المدخل: (([COLOR=navy]كثيراً ما يقول البخاريُّ "[COLOR=darkred]قال فلان[/COLOR]"، "[COLOR=darkred]وقال فلان[/COLOR]". فيحتمل أن يكون إعراضه عن التصريح بالتحديث لوجوه. أحدها: ألاَّ يكون قد سمعه مِمَّن يثق به عالياً، وهو معروف من جهة الثقات عن ذلك المرويّ عنه. فيقول "[COLOR=darkred]قال فلان[/COLOR]" مقتصراً على صحته وشهرته من غير جهته. والثاني: أن يكون قد ذكره في موضع آخر بالتحديث، فاكتفى عن إعادته ثانياً. والثالث: أن يكون مَن سمع منه ذلك ليس مِن شرط كتابه، فنبَّه على الخبر المقصود بتسمية مَن قاله، [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]لا على وجه التحديث به عنه[/COLOR][/SIZE])). اهـ
- وكذا هو عند [COLOR=red][U]أبي نعيم الأصبهاني[/U] [/COLOR][ت 430 هـ] إذ يقول في مستخرجه: (([COLOR=navy]أخرجه [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE])). قال ابن حجر في الفتح: (([COLOR=navy]لأنّ [SIZE=6][COLOR=blue]عادته[/COLOR][/SIZE] إذا وقع بصيغة "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE]" مجردة، أن يقول: "أخرجه [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]" يعني صيغة صريحة[/COLOR])). اهـ وقال السخاوي في فتح المغيث: (([COLOR=navy]وقال الذهبي: "حُكمه [SIZE=6][COLOR=blue]الانقطاع[/COLOR][/SIZE]". ونحوه قول أبي نعيم: "أخرجه البخاريّ [SIZE=6][COLOR=blue]بلا رواية[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ
- وقال [COLOR=red][U]ابن حزم[/U][/COLOR] [ت 456 هـ] في المحلّى وقوله مشهور: (([COLOR=navy]وهذا [SIZE=6][COLOR=blue]منقطع لم يتصل[/COLOR][/SIZE] ما بين البخاري [COLOR=navy]وصدقة[/COLOR] بن خالد[/COLOR])). اهـ
- وهو انقطاع أيضاً عند [COLOR=red][U]الدارقطني[/U][/COLOR] [ت 385 هـ] وكذا [COLOR=red][U]أبي عبد الله الحميدي[/U][/COLOR] [ت 488 هـ] وعند [COLOR=red][U]المغاربة[/U][/COLOR]. قال ابن الصلاح في مقدمته: (([COLOR=navy][COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]التعليق[/COLOR][/SIZE] الذي يذكره ‏‏أبو عبد الله الحميدي‏‏ّ صاحب "‏‏الجمع بين الصحيحين‏‏"، وغيرُه من المغاربة، في أحاديث من صحيح[/COLOR] [/COLOR][COLOR=navy]البخاريّ [SIZE=6][COLOR=blue]قطع إسنادها[/COLOR][/SIZE] - وقد استعمله ‏‏الدارقطني‏‏ من قبل - صورته صورة [SIZE=6][COLOR=blue]الانقطاع[/COLOR][/SIZE] وليس حكمه حكمه[/COLOR])). اهـ
- وهو انقطاع أيضاً عند [COLOR=red][U]الذهبي[/U][/COLOR] [ت 748 هـ] فقال في التذكرة: (([COLOR=navy]أخرجه البخاريّ عن هشام [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]عن غير سماع[/COLOR][/SIZE])). اهـ وقال السخاوي: (([COLOR=navy]وقال الذهبي: "حُكمه [SIZE=6][COLOR=blue]الانقطاع[/COLOR][/SIZE]"[/COLOR])). اهـ
- أمّا [COLOR=red][U]ابن الصلاح[/U][/COLOR] [ت 643 هـ] فيحمل هذا التعليق على الاتصال، فقال في صيانة صحيح مسلم: (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]لا انقطاع[/COLOR][/SIZE] في هذا أصلاً، مِن جهة أنّ البخاريّ لقي هشاماً وسمع منه ... أنه وإن كان ذلك انقطاعاً، فمثل ذلك في الكتابين [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]غير ملتحق بالانقطاع القادح[/COLOR][/SIZE])). اهـ وقال ابن حجر في الفتح في إحدى معلقات البخاري عن شيوخه: (([COLOR=navy]وهو مِن المعلقات التي لم يصلها في موضع آخر. وقد جزم أبو نعيم أنه أخرجه عنه بلا رواية. وعلى [SIZE=6][COLOR=red]طريقة ابن الصلاح[/COLOR][/SIZE] يكون [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]موصولاً[/COLOR][/SIZE])). اهـ
[COLOR=darkred][U]قلتُ[/U][/COLOR]: فيُستفاد مِن ذلك أنّ تعليق البخاريّ لبعض أحاديث شيوخه هو عند أئمة الحديث قبل ابن الصلاح (أمثال الإسماعيلي والدارقطني وأبو نعيم وابن حزم والحميدي والمغاربة) انقطاعٌ في السند وليس حُكمه الاتصال. وذلك خلافاً لمذهب ابن الصلاح الذي حَكَم لتعليقات البخاريّ عن شيوخه بالاتصال. ففي المسألة رأيان، وقول الأوَّلين هو الراجح عندي.

يُتبع إن شاء الله تعالى[/SIZE]

أحمد الأقطش 28-07-10 07:09 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5](3) [COLOR=blue]هل يروي البخاريّ بواسطة عن شيوخه[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5]وهو امتداد للجزئية السابقة، مِن حيث إثبات الاتصال مِن عدمه.[/SIZE]
[SIZE=5]- قال ابن حجر في الفتح: (([COLOR=navy]قال الإسماعيلي: قد يصنع البخاريّ ذلك إمّا لأنه سمعه من ذلك الشيخ [SIZE=6][COLOR=blue]بواسطة[/COLOR][/SIZE] مَن يثق به عنه، وهو معروف مشهور عن ذلك الشيخ. أو[/COLOR][COLOR=navy] لأنه سمعه [SIZE=6][COLOR=blue]مِمَّن[/COLOR][/SIZE] ليس مِن شرط الكتاب[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال في مقدمة الفتح في أسباب عدم وصل البخاريّ لمثل هذه المعلقات: (([COLOR=#000080]وإما لكونه [SIZE=6][COLOR=blue]لم يحصل عنده مسموعاً[/COLOR][/SIZE]، أو سمعه و[SIZE=6][COLOR=blue]شكّ في سماعه[/COLOR][/SIZE] له من شيخه، أو سمعه من شيخه [SIZE=6][COLOR=blue]مذاكرةً[/COLOR][/SIZE]. فما رأى أنه يسوقه مساق الأصل. وغالب هذا فيما أورده عن مشايخه .... [/COLOR][SIZE=5][COLOR=#000080]وقد استعمل المصنف هذه الصيغة فيما [SIZE=6][COLOR=blue]لم يسمعه من مشايخه[/COLOR][/SIZE] في عدة أحاديث، فيوردها عنهم بصيغة "[/COLOR][COLOR=darkred]قال فلان[/COLOR][COLOR=#000080]" ثم يوردها في موضع آخر [SIZE=6][COLOR=blue]بواسطة[/COLOR][/SIZE] بينه وبينهم .... [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=#000080]ولكن ليس ذلك مطرداً في كلّ ما أورده بهذه الصيغة. لكن مع هذا [SIZE=6][COLOR=blue]الاحتمال[/COLOR][/SIZE] لا يحمل حمل جميع ما أورده بهذه الصيغة على أنه سمع ذلك من شيوخه. [/COLOR][COLOR=red][U]ولا يلزم من ذلك أن يكون مدلساً عنهم[/U][/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- ومِن الأمثلة التي ضربها الحافظ للأحاديث التي لم يسمعها البخاريّ مِن شيوخه:[/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=red][COLOR=#000000][COLOR=red]@[/COLOR] حديث أبي هريرة في الثلاثة في بني إسرائيل. علَّقه بقوله: "[/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue][COLOR=navy][COLOR=blue]قال[/COLOR] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=navy]عمرو بن عاصم[/COLOR][COLOR=#000000]". قال ابن حجر في التغليق: (([/COLOR][COLOR=navy]وقد أسنده المؤلف في أواخر أحاديث الأنبياء في ذكر بني إسرائيل عن أحمد بن إسحاق، عن عمرو بن عاصم. وهو أحد الأحاديث التي يُستدلّ بها على أنّ البخاريّ [/COLOR][/SIZE][SIZE=6][COLOR=blue]ربما علَّق عن بعض شيوخه الذين سمع منهم ما لم يسمعه منهم[/COLOR][/SIZE][COLOR=#000000])). اهـ [/COLOR][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=red]@[/COLOR] حديث أبي هريرة في وكالة زكاة رمضان. قال: (([COLOR=navy]فمِن ذلك أنه قال في كتاب الوكالة: [SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE] عثمان بن الهيثم: حدثنا عوف: حدثنا محمد بن سيرين، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "[COLOR=darkred]وكَّلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بزكاة رمضان[/COLOR]" الحديث بطوله. وأورده في مواضع أخرى، منها في فضائل وفي ذكر إبليس. [SIZE=6][COLOR=blue]ولم يقل[/COLOR][/SIZE] في موضع منها: "[SIZE=6][COLOR=blue]حدثنا[/COLOR][/SIZE] عثمان". [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]فالظاهر أنه لم يسمعه منه[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE][SIZE=5][COLOR=red]@[/COLOR] حديث جندب بن عبد الله في الرجل الذي قتل نفسه. قال في الفتح: (([COLOR=navy]حديث جندب - وهو ابن عبد الله البجلي - قال فيه: "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE] حجاج بن منهال: حدثنا جرير بن حازم". وقد وصله في ذكر بني إسرائيل فقال: "حدثنا محمد: حدثنا حجاج بن منهال" فذكره. وهو أحد المواضع التي يُستدلّ بها على أنه [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]ربما علَّق عن بعض شيوخه ما بينه وبينه فيه واسطة[/COLOR][/SIZE])). اهـ وقال في التغليق: (([COLOR=navy]وهذا من المواضع التي يُستدلّ بها على أنه [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]قد يعلِّق عن بعض شيوخه ما لم يسمعه منهم[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=red]@[/COLOR] حديث عمرو بن تغلب. قال في الفتح: (([COLOR=navy]قوله: "زاد أبو عاصم، عن جرير" هو ابن حازم. وقد تقدم موصولاً في أواخر الجمعة عن محمد بن معمر، عن أبي عاصم. وهو مِن المواضع التي تمسك بها مَن زعم أنّ البخاري [SIZE=6][COLOR=blue]قد يعلِّق عن بعض شيوخه ما بينه وبينهم فيه واسطة[/COLOR][/SIZE]، مثل هذا: فإنّ أبا عاصم شيخه، وقد علَّق عنه هذا هنا. ولـمَّا ساقه موصولاً، أدخل بينه وبين أبي عاصم واسطة[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=red]@[/COLOR] حديث زيد بن ثابت في صلاة الليل. قال في التغليق: (([COLOR=navy]وقال عَقِبَه: "[SIZE=6][COLOR=blue]قال[/COLOR][/SIZE] عفان: ثنا وهيب: ثنا موسى: سمعتُ أبا النضر، عن بسر، عن زيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم". ثم أسنده في كتاب الاعتصام عن إسحاق، عن عفان به. وهو أحد المواضع التي يُستدلّ بها على أنه [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]يعلِّق عن شيوخه ما لم يسمع منهم[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]قلتُ[/U][/COLOR]: فالجواب: نعم، قد يروي البخاريّ عن شيوخه بواسطةٍ ما لم يسمعه منهم. وقد يَذكر الواسطةَ في موضعٍ آخر، وقد لا يَذكر. [/SIZE]

[SIZE=5](4) [COLOR=blue]إذن هل حديث المعازف مجزومٌ أنّ البخاريّ سمعه مِن شيخه[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]والجواب مِن كلّ ما سبق[/U][/COLOR]: كلا، وأنَّى لنا الجزم! فالأصلُ في هذا الحديث أنه معلَّقٌ لا خلاف في ذلك، إذ لم يَذكُر البخاريّ تحديثاً عن شيخه. ومِثل هذا لا يُحكم له بالاتصال، بل هو في حُكم المنقطع لدى أئمة الحديث قبل ابن الصلاح. ولذلك قال الذهبي: (([COLOR=navy]أخرجه البخاريّ عن هشام [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]عن غير سماع[/COLOR][/SIZE])). اهـ فالذين حَكَموا عليه بالانقطاع إنما مشوا على الأصل احتكاماً إلى قواعد التحديث، فهُم في حيِّز الصواب ابتداءً. أمّا القائلون بالاتصال، فليس لديهم إلاّ الاحتمال والافتراض. [/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

ابو رحمة 28-07-10 11:38 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
الاخ الحبيب أحمد
مستمتع بمناقاشتك
أكمل بارك الله فيكم

أحمد الأقطش 28-07-10 05:13 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][QUOTE=ابو رحمة;1337797]الاخ الحبيب أحمد [/SIZE]
[SIZE=5]مستمتع بمناقاشتك[/SIZE]
[SIZE=5]أكمل بارك الله فيكم[/QUOTE] أكرمك الله أيها الحبيب وزادنا وإياك مِن فضله.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][SIZE=6][COLOR=darkred]@ فيما يخصّ حال عطية بن قيس[/COLOR][/SIZE]:[/SIZE]
[SIZE=5](1) [COLOR=blue]كم حديثاً أخرجه له البخاري[/COLOR]؟ [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]الجواب[/U][/COLOR]: حديث واحد فقط وهو حديثنا هذا. [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](2) [COLOR=blue]هل أخرجه معلَّقاً أم موصولاً[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]الجواب[/U][/COLOR]: بل معلَّقاً بلا خلاف كما سلف بيانُه. رَمَز له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=navy]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](3) [COLOR=blue]هل هناك رواة لم يُخرج لهم البخاريُّ إلا حديثاً واحداً معلَّقاً[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]الجواب[/U][/COLOR]: نعم، منهم: [/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]حماد بن نجيح[/COLOR]. رَمَز له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=navy]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]زكريا بن خالد[/COLOR]. رَمَز له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([COLOR=navy][SIZE=6][COLOR=blue]استشهد[/COLOR][/SIZE] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=navy]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]عنبسة بن عبد الواحد[/COLOR]. رَمَزَ له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([SIZE=6][COLOR=#0000ff]استشهد[/COLOR][/SIZE][COLOR=#000080] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=#000080]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]عيسى بن موسى غنجار[/COLOR]. رَمَزَ له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([SIZE=6][COLOR=#0000ff]استشهد[/COLOR][/SIZE][COLOR=#000080] له البخاريّ بحديث واحد في الصحيح[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=#000080]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]مرجّى بن رجاء[/COLOR]. رَمَزَ له المزي في تهذيبه بالرمز ([SIZE=6][COLOR=blue]خت[/COLOR][/SIZE]) وقال: (([SIZE=6][COLOR=#0000ff]استشهد[/COLOR][/SIZE][COLOR=#000080] له البخاريّ بحديث واحد[/COLOR])). اهـ وقال ابن حجر في تهذيبه: (([COLOR=#000080]البخاري في [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](4) [COLOR=blue]مَن أشهر الرواة الذين أخرج لهم البخاريّ في التعاليق[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]بقية بن الوليد[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]حماد بن سلمة[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]سفيان بن حسين الواسطي[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]سليمان بن داود الطيالسي[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]أبو صالح كاتب الليث[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]عبد الرحمن بن أبي الزناد[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]عمران القطان[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]ليث بن أبي سليم[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]محمد بن إسحاق بن يسار[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- [COLOR=red]يونس بن بكير[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](5) [COLOR=blue]هل يحتجّ البخاريّ بمَن أخرج له تعليقاً[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5]قال ابن حجر في مقدمة الفتح: (([COLOR=navy]فصل: في سياق مَن علَّق البخاريُّ شيئاً مِن أحاديهم مِمَّن تُكُلِّم فيه. وما يعلِّقه البخاريّ مِن أحاديث هؤلاء [SIZE=6][COLOR=blue]إنما يورده في مقام الاستشهاد[/COLOR][/SIZE] وتكثير الطرق. فلو كان ما قيل فيهم قادحاً، ما ضرّ ذلك. وقد أوردتُ أسماءهم سرداً مقتصراً على الإشارة إلى أحوالهم، [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]بخلاف مَن أخرج أحاديثهم بصورة الاتصال[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]قلتُ: قال ابن حجر في الفتح بعد أن تكلّم في إخراج البخاريّ لأبان بن يزيد العطار استشهاداً: (([COLOR=navy]ونظيرُه عنده [COLOR=red]حماد بن سلمة[/COLOR]، فإنه لا يخرج له إلا [SIZE=6][COLOR=blue]استشهاداً[/COLOR][/SIZE][/COLOR][COLOR=black])). اهـ ومَن كان في معرض الاستشهاد فليس هو في معرض الاحتجاج. قال الذهبي عن [COLOR=red]حماد بن سلمة[/COLOR]: (([SIZE=6][COLOR=blue]لم يحتجّ به البخاريّ[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5](6) [COLOR=blue]إذن هل عطية بن قيس مِن رجال البخاريّ الذين احتجّ بهم[/COLOR]؟[/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred][U]والجواب[/U][/COLOR]: مِن كل ما سبق فليس عطية مِن رجال البخاريّ، ولا هو مِمَّن احتجّ بهم في الصحيح. بل شأنه في ذلك شأن مَن أسلفنا ذِكْرهم وفيهم مَن هم أوثق منه وأجلّ، كحماد بن سلمة والطيالسي وابن أبي الزناد. وهؤلاء إنما أخرج لهم البخاريّ استشهاداً لا احتجاجاً.[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

عدي بن وليد 28-07-10 05:44 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[CENTER][SIZE=5][COLOR=navy][COLOR=darkred]ذكر الشيخ المحدث عبدالله السعد في جواب له عن حكم المعازف مانصه[/COLOR] : [/COLOR][/SIZE][/CENTER]

[CENTER][COLOR=navy][SIZE=5]( [FONT=Traditional Arabic]والحديث صحيحٌ متصلٌ - [COLOR=darkgreen]أي حديث المعازف[/COLOR] - ، ولم يوفق للصواب من تكلم في انقطاعه؛ [B]لوجوه:[/B][/FONT][/SIZE][/COLOR]
[COLOR=navy][B][FONT=Traditional Arabic][COLOR=darkred]الأول[/COLOR]:[/FONT][/B][FONT=Traditional Arabic] أن البخاري قد لقي هشام بن عمار وسمع منه، فإذا قال: (قال هشام) فهو بمنزلة قوله: (عن هشام).[/FONT][/COLOR]
[COLOR=navy][B][FONT=Traditional Arabic][COLOR=darkred]الثاني[/COLOR]:[/FONT][/B][FONT=Traditional Arabic] أنه لو لم يسمع منه، فهو لم يستجز الجزم به عنه، إلا وقد صحّ عنه أنه حدّث به، وهذا كثيراً ما يكون لكثرة من رواه عنه عن ذلك الشيخ وشهرته، فالبخاري أبعد خلق الله من التدليس.[/FONT][/COLOR]
[COLOR=navy][B][FONT=Traditional Arabic][COLOR=darkred]الثالث[/COLOR]:[/FONT][/B][FONT=Traditional Arabic] أنه أدخله في كتابه الصحيح مُحتجاً به، وهو أصح كتاب بعد كتاب الله عز وجل.[/FONT][/COLOR]
[COLOR=navy][B][FONT=Traditional Arabic][COLOR=darkred]الرابع[/COLOR]:[/FONT][/B][FONT=Traditional Arabic] أنه علّقه بصيغة الجزم دون صيغة التمريض، فإنه إذا توقف في الحديث أو لم يكن على شرطه؛ يقول: (ويُروى عن رسول الله) و(يُذكر عنه) ونحو ذلك، فإذا قال: (قال رسول الله) فقد جزم وقطع بإضافته إليه. [/FONT][/COLOR]
[COLOR=navy][B][FONT=Traditional Arabic][COLOR=darkred]الخامس[/COLOR]:[/FONT][/B][FONT=Traditional Arabic] أنا لو أضربنا عن هذا كله صفحاً، فالحديث صحيح متصل عند غيره بأسانيد متعددة [/FONT][FONT=Traditional Arabic]:[/FONT][/COLOR]
[COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]فقد رواه جمع عن هشام بن عمار موصولاً، وقد توبع هشام وكذا شيخه صدقة بن خالد؛ فقد أخرج أبو بكر الإسماعيلي ومن طريقه البيهقي في الكبرى (3/272) قال[/FONT][FONT=Lotus Linotype][FONT=Times New Roman]: [/FONT][/FONT][FONT=Traditional Arabic]أخبرني الحسن عن عبد الرحمن بن إبراهيم عن بشر بن بكر عن ابن جابر به.[/FONT][/COLOR]
[FONT=Traditional Arabic][COLOR=navy]وهذا إسناد صحيح؛ وقد جاء من وجه آخر عن بشر بن بكر به.[/COLOR][/FONT]
[FONT=Traditional Arabic][COLOR=navy]بل جاء بنحوه من وجه آخر عن عبدالرحمن بن غنم به.[/COLOR][/FONT]
[COLOR=navy][FONT=Traditional Arabic]وتوبع ابن غنم فقال البخاري في التاريخ الكبير (1/304): قال لي سليمان بن عبد الرحمن قال: حدثنا الجراح بن مليح الحمصي، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الحميد بن ذي حماية عمن أخبره عن أبي مالك الأشعري أو أبي عامر سمعت النبي [/FONT][FONT=AGA Arabesque][FONT=Times New Roman]صصص[/FONT][/FONT][FONT=Traditional Arabic] في الخمر والمعازف ) أهـ.[/FONT][/COLOR]
[FONT=Traditional Arabic][URL]http://www.alssad.com/publish/article_524.shtml[/URL][/FONT][/CENTER]

أحمد الأقطش 28-07-10 07:02 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5][SIZE=6][COLOR=darkred]@ هل المعلقات داخلة في شرط الصحيح[/COLOR][/SIZE]؟[/SIZE]
[SIZE=5]ذهب ابن القطان إلى أنّ معلقات البخاريّ التي لم يوصلها ليست داخلة في شرطه. وذهب ابن الصلاح إلى أنّ قليلاً منها فقط هو الذي ليس على شرطه. وتوسّط ابن حجر فنبّه على أنّ مِن معلقات البخاريّ ما هو على شرطه، ومنها ما ليس كذلك. وإن كانت هذه المعلقات ليست مِن مقاصد الكتاب، بل ساقها البخاريّ استئناساً واستشهاداً. وإليك البيان:[/SIZE]
[SIZE=5]- قال ابن الصلاح في مقدمته: (([COLOR=navy]وأما [SIZE=6][COLOR=blue]المعلَّق[/COLOR][/SIZE] وهو الذي حُذف من مبتدإ إسناده واحدٌ أو أكثر - وأغلب ما وقع ذلك في كتاب البخاريّ، وهو في كتاب مسلم قليلٌ جداً - ففي بعضه نظر[/COLOR])). ثم قال: (([COLOR=navy]ثم إنّ ما يتقاعد مِن ذلك عن شرط الصحيح قليل، يوجد في كتاب البخاريّ في مواضع مِن تراجم الأبواب [SIZE=6][COLOR=blue]دون مقاصد الكتاب وموضوعِه[/COLOR][/SIZE] الذي يُشعر به اسمه الذي سمّاه به وهو "الجامع [SIZE=6][COLOR=blue]المسند[/COLOR][/SIZE] الصحيح المختصر مِن أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه"[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وتعقَّبه ابن حجر في نكته فقال: (([COLOR=navy]بل الذي يتقاعد عن شرط البخاريّ ليس بالقليل، إلاّ أن يريد بالقلة قلة نسبية إلى باقي ما في الكتاب، فيتجه. بل جزم [COLOR=navy]أبو الحسن ابن القطان[/COLOR] بأن [SIZE=6][COLOR=blue]التعاليق التي لم يوصل البخاريّ إسنادها ليست على شرطه[/COLOR][/SIZE]، وإن كان ذلك لا يُقبل مِن ابن القطان[/COLOR])). اهـ [/SIZE]
[SIZE=5]- وقال ابن حجر في نكته في الفرق بين موطأ مالك وصحيح البخاريّ مِن حيث الأحاديث غير المتصلة الإسناد: (([COLOR=navy]والفرق بين ما فيه من المقطوع والمنقطع وبين ما في البخاريّ مِن ذلك واضحٌ: لأن الذي في الموطأ مِن ذلك هو مسموعٌ لمالك كذلك في الغالب، وهو حجّةٌ عنده وعند مَن تبعه. والذي في البخاريّ مِن ذلك قد حذف البخاريّ أسانيدها عمداً [SIZE=6][COLOR=blue]ليخرجها عن موضوع الكتاب[/COLOR][/SIZE]، وإنما يسوقها في تراجم الأبواب [SIZE=6][COLOR=blue]تنبيهاً واستشهاداً واستئناساً وتفسيراً لبعض الآيات[/COLOR][/SIZE]. وكأنه أراد أن يكون كتابه كتاباً جامعاً لأبواب الفقه وغير ذلك مِن المعاني التي قصد جمعه فيها. وقد بيَّنتُ في كتاب "تغليق التعليق" كثيراً مِن الأحاديث التي [SIZE=6][COLOR=blue]يعلِّقها[/COLOR][/SIZE] البخاريّ في الصحيح فيحذف إسنادها أو بعضها، وتوجد [SIZE=6][COLOR=blue]موصولةً[/COLOR][/SIZE] عنده في موضع آخر مِن تصانيفه التي هي [/COLOR][SIZE=6][COLOR=blue]خارج الصحيح[/COLOR][/SIZE])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=darkred][U]قلتُ[/U][/COLOR]: فمعلقات البخاري التي لم يوصلها في أيِّ موضعٍ مِن صحيحه ليست داخلةً في موضوع كتابه الذي خصَّصه للأحاديث المسندة الموصولة، ومِن ثمّ فليست على شرطه في الصحيح.[/SIZE]

[SIZE=5]والله أعلى وأعلم[/SIZE]

عدي بن وليد 29-07-10 12:39 AM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[QUOTE=أحمد الأقطش;1338023][SIZE=5][COLOR=darkred][U]قلتُ[/U][/COLOR]: فمعلقات البخاري التي لم يوصلها في أيِّ موضعٍ مِن صحيحه ليست داخلةً في موضوع كتابه الذي خصَّصه للأحاديث المسندة الموصولة، ومِن ثمّ فليست على شرطه في الصحيح.[/SIZE]

[/QUOTE]

[CENTER][SIZE=5][COLOR=darkred]حسناً ... [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred]مادام الأمر كذلك بالنسبة لك ، فما الرد على هذه التساؤلات : [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred]لماذا أدخلها في كتابه ؟ [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred]فإن قلت للإستئناس والإستشهاد ، قلنا : [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=darkred]لماذا ميزها عن غيرها - مما وصله في غير الصحيح - بإدخالها في صحيحه ؟ [/COLOR][/SIZE][/CENTER]

[CENTER][SIZE=5][COLOR=#8b0000]ثم تذكر أن للصحيح هيبة وقف عندها كثير من أكابر أهل العلم ، فلا يستزلنك الشيطان ويحسن لك ماتراه حسنا ![/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#8b0000]نعم .. المدارسة طيبة ، ولكن حسبك بها . [/COLOR][/SIZE][/CENTER]

أحمد الأقطش 29-07-10 04:17 PM

رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟
 
[SIZE=5]الأخ الفاضل عديّ بن وليد ..[/SIZE]

[SIZE=5]أنا أرجع إلى مصنَّفات أئمة هذا الشأن لأستبين أقوالهم، ولم أقرِّر هنا إلاّ ما سبق وقرروه. فالذي قال إنّ الأحاديث التي لم يوصل البخاري أسانيدها في كتابه ليست مِن مقاصد الكتاب وموضوعه: ليس أنا، بل قال هذا صريحاً ابنُ الصلاح وابنُ حجر. وكون البخاريّ لم يسُقها مساق الأصل دالٌّ على نزولها عن شرطه في الصحيح. ولهذا قال ابن حجر في أسباب عدم وصل البخاريّ لأسانيد معلقاته: (([COLOR=#000080]وإما لكونه لم يحصل عنده مسموعاً، أو سمعه وشكّ في سماعه له من شيخه، أو سمعه من شيخه مذاكرةً. [COLOR=blue]فما رأى أنه يسوقه مساق الأصل[/COLOR]. وغالب هذا فيما أورده عن مشايخه[/COLOR])). اهـ وقال عند شرحه حديث المعازف هذا: (([COLOR=navy]ومنها ما لا يورده في مكان آخر مِن الصحيح - مثل حديث الباب - فهذا مِمّا كان [COLOR=navy]أشكل[/COLOR] أمره عليّ. والذي يظهر لي الآن أنه [COLOR=blue]لقصورٍ في سياقه[/COLOR] - وهو هنا ترددّ هشام في اسم الصحابي[/COLOR])). اهـ [/SIZE]

[SIZE=5]ثم إنّ الرواة الذين [COLOR=red]لم يُخرج البخاريُّ لهم إلاّ تعليقاً[/COLOR] لهم حُكم مختلف عن الرواة الذين أخرج لهم موصولاً. فحُكم هذه المعلقات ليس هو نفسه حُكم الأحاديث الموصولة: فهذه يتأنس بها، وتلك يحتجّ بها. ولذا قال ابن حجر عمَّا يعلِّقه البخاريّ لأولئك الرواة: (([COLOR=navy]إنما يورده في مقام الاستشهاد ... بخلاف مَن أخرج أحاديثهم بصورة الاتصال[/COLOR])). اهـ هذا قولُ ابن حجر ولم آتِ به مِن كيسي أخي الكريم.[/SIZE]

[SIZE=5]ملحوظة: لم أفهم مقصدك مِن الإشارة إلى هيبة الصحيح في هذا المقام.[/SIZE]


الساعة الآن 07:23 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.