ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى الدراسات الحديثية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=41)
-   -   مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق) (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=259034)

حسن المطروشى الأثرى 06-01-12 09:05 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
بارك الله فيكم

أبو همام السعدي 22-02-12 04:48 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
[CENTER][CENTER][B][COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic](الحَسَنُ)[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](75)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] المُرْتَضَى فِي حَدِّهِ مَا اتَّصَلا *** بِنَقْلِ عَدْلٍ قَلَّ ضَبْطُهُ وَلا[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](76)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] شَذَّ وَلا عُلِّلَ؛ [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic][[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]وَلْيُرَتَّبِ *** مَرَاتِبًا[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]][/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] ؛ والاِحْتِجَا[/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]جَ[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]يَجْتَبِي[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](77)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] أَلْفُقَهَا وَجُلُّ أَهْلِ الْعِلْمِ *** فَإِنْ أَتَى مِنْ طُرْقٍ اخْرَى [/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]يَن[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]ْمِي[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](78)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] إِلَى الصَّحِيحِ أَيْ لِغَيْرِهِ، كَمَا *** يَرْقَى إِلَى ال[U]حُسْ[/U]نِ الَّذِي قَدْ [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]وُسِمَا[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](79)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][/COLOR][/B][B][U][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]ضَ[/FONT][/COLOR][/U][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]عْفًا؛ لِسُوءِ الحِفْظِ أَوْ إِرْسَالٍ اْوْ *** تَدْلِيسٍ اْوْ جَهَالَةٍ إِذَا رَأَوْا[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](80)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] مَجِيئَهُ مِنْ جِهَةٍ [U]أُ[/U]خْرَى، وَمَا *** كَانَ لِفِسْقٍ اْوْ يُرَى مُتَّهَمَا[/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](81)[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic][[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]يَرْقَى عَنِ الإِنْكَارِ بِالتَّعَدُّدِ *** بَلْ رُبَّمَا يَصِيرُ كَالَّذِي بُدِي[/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]][/FONT][/COLOR][/B][/CENTER]
[CENTER][B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/COLOR][/B] [/CENTER][/CENTER]
[COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]*[/FONT][/COLOR][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] ثم شرعَ الناظم –رحمه الله- بالنوع الثاني من أنواعِ الحديث؛ وهو الموالي لـ"الصحيح" مَرتبةً وقبولاً، وقد كان صنيع المتقدمين الاقتصار على الصحيح والضعيف، لكن تتابع المتأخرون على هذا التنويعِ من حيثُ التقسيم لا الأثر؛ فذكرَ تعريف الحسنِ ومراتبَهُ وحكمَهُ وأنواعه والكتب المظانة فيه مع بيانِ حالها.[/FONT][/COLOR]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الضبط:[/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]والاحتجاجَ:[/FONT][/COLOR][/B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic] بالنصب مفعول مقدم، (يجتبـي الفقهاءُ الاحتجاجَ)، وفي بعضِ النسخ بالضم.[/FONT][/COLOR]
[B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]يَنْمِي[/FONT][/COLOR][/B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]: [/FONT][/COLOR][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]بالفتحِ، وهو هنا لازم وليسَ متعدي، وفي نسخ البحر (ينـتمي).[/FONT][/COLOR]
[B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]وُسِمَا[/FONT][/COLOR][/B][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]: وفي نسخ البحر: (رسما).[/FONT][/COLOR]
[B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]ضَعْفًا[/FONT][/COLOR][/B][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic]: [/FONT][/COLOR][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]بضمِّ الضادِ وبالنصبِ وجهان في اللغة.[/FONT][/COLOR][COLOR=fuchsia][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/COLOR]
[B][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الشرح:[/FONT][/COLOR][/B][B][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/B]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](75، 76، 77)[/FONT][/COLOR][/B][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]المرتضى[/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic] –المختارُ من الأقوال؛ إذ لم يسلم تعريف من مقال!- [COLOR=maroon]في حدِّه[/COLOR] – في تعريف الحديث الحسن، وهو قول تقي الدين الشُّمُني وأقره الحافظ- وهو ([COLOR=maroon]ما اتصل بنقلِ عدلٍ قلِّ ضبطهُ من غير شذوذ ولا علة[/COLOR]) وقد سبَقَ بيانُ أجزاءِ هذا الحد؛ والفارقُ بينه وبين الصحيح أن شرطَ الراوي أن يكونَ "تام الضبطِ" أما الحسن فالراوي فيه "قليل الضبطِ" كأحاديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وعمرو بن حزم.[/FONT]
[COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]وليرتَّب مراتبًا[/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic] –ولتجعلِ الحديث الحسنَ على مراتبٍ [كالصحيح] من حيث الدرجاتِ وإن كانَ جميعُهُ مقبولاً، فأعلاها: حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وما يساويها ثم أحاديث الحجاج بن أرطأة وما يساويها-.[/FONT]
[COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]والاحتجاجُ يجتبي[/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic] –والحجُّة في الحديثِ الحسنِ مقبولٌ ومختارٌ [كالصحيح] وإن كانَ دونَه في القوةِ، لذا أدرجته طائفة في نوع الصحيح كالحاكم وابن حبان وابن خزيمة- [COLOR=maroon]ألفقهاء وجلُّ أهل العلم[/COLOR] –وعلى الاحتجاجِ بالحديث الحسنِ جميعُ الفقهاء وأهل العلم؛ فإن كانَ كذلك فالحديثُ موسومٌ (بالحسن لذاته)- والتعبيرُ بـ"جل" إشارة إلى من عارض قال المؤلف في الشرح (وشذَّ بعضُ أهل الحديث فردَّه) اهـ.[/FONT][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic][/FONT][/COLOR][/B]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][/COLOR][/B][B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](77،78)[/FONT][/COLOR][/B][SIZE=3][FONT=Times New Roman] [/FONT][/SIZE][FONT=Traditional Arabic]ثم ذكرَ [U][COLOR=blue]الحالة الثانية[/COLOR][/U] وهو "أن يرقى الحسن لذاته إلى الصحيح لغيره" فقال: [COLOR=maroon]فإن أتى [/COLOR]–الحديث الحسن- [COLOR=maroon]من طرْقٍ أخرى [/COLOR]–كأن تعدَّد مخارجُهُ ويختلفَ رجاله- [COLOR=maroon]ينمي[/COLOR] –يرفعُهُ- [COLOR=maroon]إلى الصحيح أي لغيره [/COLOR]–فيصير (الصحيح لغيره).[/FONT]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](78)[/FONT][/COLOR][/B][SIZE=3][FONT=Times New Roman] [/FONT][/SIZE][FONT=Traditional Arabic]ثم ذكرَ [U][COLOR=blue]الحالة الثالثة[/COLOR][/U] وهو "أن يرقى الضعيف إلى الحسن لغيره" فقال: [COLOR=maroon]كما يرقى[/COLOR] –الحديث الضعيف- [COLOR=maroon]إلى الحسنِ الذي قد وسما [/COLOR]– أي يرتقي الضعيف إلى الحسنِ لغيره- [COLOR=maroon]ضعفًا [/COLOR]–فالموسومُ بالضعف يرتقي إلى الحسن- .[/FONT]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](79)[/FONT][/COLOR][/B][FONT=Times New Roman][SIZE=3] [/SIZE][/FONT][FONT=Traditional Arabic]ثم نبَّه الناظم إلى بيان الحالةِ الثالثة وشرطها [[U]وأنَّ الضعفَ لا بدَّ أن يكونَ مما ينجبر[/U]] فقال: [COLOR=maroon]ضعفًا لسوءِ الحفظِ[/COLOR] –بمعنى أن يأتيَ طريقٌ في راوٍ سيءُ الحفظِ ثم يأتي طريقٌ آخر بمثلِهِ فبهذه الأوجه الضعيفة تقوى إلى الحسن- [COLOR=maroon]أو إرسالٍ[/COLOR] –كأن يجيء الحديث من طريقٍ مرسلاً ثم يأتي طريقٌ أو جه آخر مرسلٌ مثله فيقوى به- [COLOR=maroon]أو تدليسٍ[/COLOR] –كأن يجيءَ الحديث فيه راوٍ قد دلَّسه إلى فلان بالعنعنة ثم يأتي طريق أو وجه آخر قد صُرِّح فيه بالتحديث فيقوى به- [COLOR=maroon]أو جهالة[/COLOR] –كأن يجيء الحديث فيه راوٍ مجهول [لا تعرف حاله] ثم يأتي طريقٌ أو وجه آخر يرفعُ جهالته فيقوى به-؛ وكلُّ هذا كما سبق مشروطٌ [COLOR=maroon]إذا رأوا[/COLOR] -إذا رأى المحدِّثون طريقًا من وجهِ آخر-.[/FONT]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](80)[/FONT][/COLOR][/B][FONT=Traditional Arabic] [/FONT][FONT=Traditional Arabic]فإذَا رأى أهل الحديث أن: [COLOR=maroon] مَجُيئه[/COLOR] –الحديث الضعيف- [COLOR=maroon]من جهةٍ أخرى[/COLOR] –غير الأول-، [COLOR=maroon]وما كانَ لفسقٍ أو يرى متَّهما [/COLOR]–والشرطُ الثاني ألاَّ يكونَ الراوي نفسه في الطريق الآخر متهما بالفسقِ أو الكذبِ أو أمرٍ آخر فإنَّ ذلك يزيدُ الحديث ضعفًا على ضعف-؛ [U]وليتَ أن الناظمَ التزم ما نظَّره في منهجِهِ الحديثي![/U][/FONT][U][/U]
[B][COLOR=red][FONT=Traditional Arabic](81)[/FONT][/COLOR][/B][FONT=Times New Roman][SIZE=3] [/SIZE][/FONT][COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]يرقى عن الإنكارِ بالتعدد[/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]-يقول الناظمُ: فإذا كانَ الحديث على الوصفِ الذي ذكرناه من كونِ رواته أهل فسقٍ أو تهامٍ بالكذب جاءَ من طريقٍ "ضعيف" ثم جاءَ من طرقٍ أخرى أو تعدَّدتْ طرقُهُ على نفسِ الوصفِ فإنها ترتقي عن الإنكارِ بقولنا (لا أصل له) إلى قولنا (ضعيف) ونحوِ ذلك، وهذا النوع من [الضعيف الذي لا ينجبر]-.[/FONT]
[COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]([/FONT][/COLOR][COLOR=maroon][FONT=Traditional Arabic]بل ربَّما يصيرُ كالذي بُدي[/FONT][/COLOR][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic]) أشارَ الناظمُ إلى أن الحديث الضعيف بقدرِ ما تتعدَّد طرقُهُ بقدرِ ما يقوى الحديث ويرتفع حتى إن ربما يصير الحديث الضعيف كالحديث الحسن؛ و[/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]ليسَ مرادُ الناظمِ هنا إلى أنه قد يصيرُ إلى الحديث الصحيح كما ظنه بعضهم.[/FONT][COLOR=black][/COLOR]
[CENTER][CENTER][COLOR=blue][FONT=Traditional Arabic]الحاصلُ أن أقسام الحديث الصحيح والحسن أربعة:[/FONT][/COLOR][/CENTER][/CENTER]
[COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]1) صحيح لذاته، [/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]وهو المتصل بنقلِ العدل الضابط من غير شذوذ ولا علة.[/FONT]
[COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]2) صحيح لغيره، [/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]وهو الحسن الذي رويَ من عدة وجوهٍ أو طرق.[/FONT]
[COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]3) الحسن لذاته، [/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]وهو المتصل بنقلِ عدل خفيفِ ضابط من غير شذوذ ولا علة.[/FONT]
[COLOR=red][FONT=Traditional Arabic]4) الحسن لغيره، [/FONT][/COLOR][FONT=Traditional Arabic]وهو الضعيف الذي توبع من وجوهٍ كثيرة، وهذا أكثر ما توسَّع فيه المتأخرون؛ ومنهُ جاءَ الخللُ في كثيرٍ من الأحكام الحديثية.[/FONT]

أبو همام السعدي 23-02-12 02:09 AM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
بانتظار مشايخنا أهل الحديث واللغة " التصحيح والتنقيح "...بارك الله في علمهم .

أبودجانة الأردني 23-02-12 02:48 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
بارك الله فيكم

أبو همام السعدي 23-02-12 06:12 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
وفيكمـا بارك الله.

حسن المطروشى الأثرى 12-03-12 08:32 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
بارك الله فيكم

فائدة :ذكرها الشيخ الاثيوبى الولوى حفظه الله فى شرحه المسمى (اسعاف ذوى الوطر )

فى حده لما يرتقى به الى الحسن فقال:

انه اذا كان ضعف الحديث لفسق الرواى او اتهامه بالكذب ثم جاء من طرق اخرى من هذا النوع فانه لايرقى الى درجة الحسن بل يزداد ضعفا الى ضعفه اذ ان تفرد المتهمين بالكذب او المجروحين فى عدالتهم بحديث لا يرويه غيرهم يرجح عند الباحث المحقق التهمة ويؤيد ضعف روايتهم وبذلك يتبين خطأ المؤلف هنا وخطأ فى كثير من كتبه فى الحكم على احاديث ضعاف بالترقى الى الحسن مع هذه العلة القوية اه .
كلام العلامة :
احمد شاكر رحمه الله ص 16
والله اعلم

أبو مالك العوضي 08-04-12 08:45 PM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
للرفع والإكمال من الأخ الكريم، ونسأل الله أن يجزيه خيرا على جهده

أبو همام السعدي 09-04-12 01:46 AM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
كم يعز على القلبَ ذا أمر تجشمه أحدٌ ألا يتمِّمه!
ولكن! هذا ما قـُـدَّر لي!
ولم أجد في قلبي أكثر مدافعةً على شيء من الحرص على الإتمام!
ولكنه الانشغال الكثير والكثير! - أسأل الله أن يعيننا- .
فما أن أنهيَ شغلاً إلا ويأتيني أعظمَ من الذي قبله!
لم أطلْ في الكَلام إلا لوصفِ الكِلام! ولمَا أدماه في قلبي كلِم شيخنا العوضي!

وعهدت نفسي ما دمتُ حيًا وعلى قوتي باقيًا في أن أتمم العمل حتى أتممه بإذن الله تعالى ، ولولا خوفي أن أمضيَ فأتقطع ثم أمضي فأتقطع لما توقفت شهرًا كاملاً .

والله المستعان ؛ وأعد بالرجوع بإذن الله.

أبو مالك العوضي 09-04-12 09:37 AM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
يا شيخنا الفاضل

يمكنك أن تضع الأبيات فقط مشكولة من غير شرح

ويكفينا منك بيتان فقط في اليوم أو عشرة أبيات في الأسبوع

ولا أظن هذا يستغرق منك أكثر من عشر دقائق

بوركت

أبو همام السعدي 11-04-12 11:05 AM

رد: مُدارسة / ألفيَّة السُّيوطي في الحَديث/ (ضَبط, وتَعليق)
 
خيرًا إن شاء الله .

لعلي أسلك هذا الأمر بإذن الله تعالى .

والله المعين.


الساعة الآن 08:39 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.