ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى أصول الفقه (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=60)
-   -   التقليد واتباع المذاهب الفقهية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=142220)

ياسين الحنبلي 23-06-18 03:19 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=أحمد عبيد المصباحي;2310850]ليس كل الناس عواماً ولا كلهم مجتهدين اجتهاداً مطلقاً..

والأحكام الخاصة بالمعاملات والبيوع وماشابهها يلتزم المسلم بما يقرره الحاكم..

و الأحكام المتعلقة بالعبادات المحضة يجتهد الفرد في المقارنة بين أقوال رجال الإفتاء ويعمل بما يطمئن إليه قلبه..
وقد رأينا كيف أن كبار العلماء تتنوع فتاويهم حتى على مستوى المذهب الواحد..
ولا يوجد شيخ واحد بمثابة المرجعية الوحيدة التي يمكن للمتمذهب أن يأخذ بأقواله دون غيره..[/QUOTE]


الأحكام المتعلقة بالعبادات المحضة يجتهد الفرد في المقارنة بين أقوال رجال الإفتاء ويعمل بما يطمئن إليه قلبه => هذا الكلام ينقض آخره أوله. إن كان من أهل الإجتهاد لم يحتج للنظر في أقوال الرجال إلا على وجه الاستئناس وإن كان من أهل التقليد حرم عليه الترجيح أصلا



وقد رأينا كيف أن كبار العلماء تتنوع فتاويهم حتى على مستوى المذهب الواحد => المذاهب استقرت ومن أراد معرفة معتمداتها ينبغي أن يعرف كيف يستخرجها. تطبيق على المذهب الحنبلي: معتمد المذهب هو ما في المنتهى والإقناع فإن إختلفا فالمقدم المنتهى (غالبا)

ياسين الحنبلي 23-06-18 03:37 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=أبراهيم الحنبلى;2310667]السلام عليكم اخى الكريم هل يمكن ان اسألك سؤالا ؟

كيفية المنهجيه فى طلب الفقه فى دين الله عز وجل

هل ابدأ بالفقه اولا ام باصول الفقه ؟

يعنى ان اردت التفقه على مذهب الامام احمد

كيف ابدأ هل ابدأ بزاد المستقنع ؟ ام ابدأ اولا باصول الفقه

ارجو ان تجيبنى جوابا شافيا لأنى احترت فى هذا وتشتت ..

وجزاك الله كل خيرا[/QUOTE]


طيب يا مولانا، الشيخ أحمد القعيمي حفظه الله كتب منهجا للحنابلة في الفقه دون الأصول فيمكن أن تستعين به وطريقه طويل لا محالة وإسم الكتاب: مدارج تفقه الحنبلي
كما وضع الشيخ محمد عبد الواحد منهجا للحنابلة في الأصول والفروع:
"
منهج الأصول:
الكلام هنا على ‍منهج غير الحنفية؛ فإن للحنفية طريقتهم المعروفة وكتبهم، كما هو معلوم عند المتخصصين.
وسأولي الحنبلي مزيد عناية في هذا ال‍منهج.
تنبيه: هذا ال‍منهج ينتهي لغير من يريد التخصص في الأصول عند المرحلة الخامسة.
1- يحفظ الطالب متن (الورقات) بشرح المحلي، أو نظم الورقات للعمريطي.
ويقرأ ما حفظه على شيخ متقن، يعتني بفك العبارات وتصوير المسائل والتمثيل لها وذكر بعض فروعها.
ويقرأ شرح عبد الحميد قدس، وحاشية النفحات.
ومن شروح المعاصرين الجيدة للورقات شرح الشيخ عبد الله الفوزان.
ويتعين أن يكون الشيخ الذي تقرأ عليه الأصول على عقيدة السلف، مع فهمه لكتب الأصول وإتقانه لها وتوسعه فيها.
2- يقرأ الطالب شرح الرملي على الورقات.
3- يقرأ الطالب الحنبلي (قواعد الأصول ومعاقد الفصول)، وشرحه للفوزان، لكن عليه أن يعتني بضبط مذهب الحنابلة، فيراجع نحو (شرح الكوكب المنير)، ليعرف معتمد المذهب فيما خالف فيه الماتن والشارح.
4- يقرأ الطالب تلخيص الروضة للبعلي، ثم متن (البلبل- مختصر الروضة) للطوفي مع شرح الطوفي الرائع في 3 مجلدات.
5- يقرأ الطالب (شرح مختصر التحرير) لابن النجار.
ويحفظ متن (مختصر التحرير) والأولى عندي: حفظ (الكوكب الساطع) للسيوطي، مع تمييز مخالفات الحنابلة وضبطها.
6- يقرأ (التحبير شرح التحرير) للمرداوي.
7- يقرأ شرح المحلي على جمع الجوامع مع حاشيتي ‍البناني والعطار، وتشنيف المسامع للزركشي.
ويراجع كثيرا في هذه المرحلة شروح المنهاج للبيضاوي، وأهمها الإبهاج شرح المنهاج للسبكيين، ونهاية السول للإسنوي مع حاشية المطيعي، ويراجع أيضا شروح (مختصر ابن الحاجب) وأهمها شرح ابن السبكي (رفع الحاجب)، وبيان المختصر للأصفهاني، وشرح العضد، وكذا يعتني بالبحر المحيط للزركشي.
وينبغي ألا ينتقل من هذه المرحلة إلا وقد جمع ما في هذه المتون والشروح وضبطه.
ويراجع كتب الحنفية؛ كالتلويح، وشروح التحرير.
ويعتني بكتب تخريج الفروع على الأصول: ككتاب الزنجاني، والتمهيد للإسنوي، وقواعد ابن اللحام.
8- يقرأ المستصفى للغزالي، والإحكام للآمدي، والمحصول للرازي مع شرحه للقرافي (نفائس المحصول)، وينبغي أن يكون قد طالع في هذه الكتب وراجعها من قبل.
لكن المقصود في هذه المرحلة والتي بعدها أن يتوفر عليها، ويقرأها قراءة فاحصة مدققة.
9- يقرأ (التلخيص) لإمام الحرمين، و (البرهان) له، و (وقواطع الأدلة) لابن السمعاني، و (شرح اللمع) للشيرازي، و (التقريب والإرشاد) للباقلاني، وهكذا من الكتب الكبار لأهل هذه الطبقة.
ويعتني الحنبلي مع ذلك بـ(العدة) لأبي يعلى، و (التمهيد) للكلوذاني، و (الواضح) لابن عقيل.
ويعتني المتخصص بالرسائل العلمية الجادة، وال‍دراسات المتخصصة.
"


وأما منهج الفروع فهو:
"
وأما منهج الفقه فقد سبق لي الكتابة فيه ولكن السؤال عنه كثير جدا وما زلت أقول: الأمر نسبي،ومن بدأ في شيء على الجادة فليلزمه ولا ينتقل
٢-فهذه المراحل كتبها متقاربة وليس هناك كتاب يفوق غيره من كل وجه وإنما يرجح الكتاب بحسب المكان والزمان وهل تجد من يشرحه لك ويتابعك فيه
٣-أو له شروح متوفرة على الشبكة مثلا وهكذا وما فاتك فستعوضه في المراحل التالية وأما التنقل وتغيير المتون كلما رأيت منهجا=فهذا تضييع للعمر
٤-وقد كتب في مناهج التفقه شيء كثير،ونعرف من بعض الطلبة من هو خبير بأسماء كتب تلك المناهج ولكنه لم ينه كتابا واحدا منها للأسف!
٥-حتى صارت كثرة المناهج حائلا دون الجد في الطلب. فعلى كل فما سأذكره ليس إلزاميا،ولا هو الأفضل مطلقا،ولا الأنسب لكل أحد! لكنه مناسب، فأقول:
٦-يبدأ الطالب بمتن أخصر المختصرات أو عمدة الطالب متنا فقط وإن اختار الأخصر فليستمع لشرح الشيخ أحمد القعيمي أو ما تيسر من الشروح المذهبية
٧-ويقرأ بعده كشف ‍المخدرات وإن درس عمدة الطالب فليدرسها متنا فقط ثم يقرأ هداية الراغب وهو في غاية النفاسة
٨-ثم يقرأ دليل الطالب مع حاشية ابن عوض أو شرح العوفي أو شرح عبد الله المقدسي وهذه المرحلة ليست إلزامية لكنها أكمل
٩-ثم يدرس الروض المربع ويتقنه ويكرره وهذا مما لا يصلح تجاوزه ولا القفز عليه وهو المدخل الحقيقي لشروح الشيخ منصور البهوتي المطولة
١١-ويحفظ متن الزاد إن تيسر له أو نظمه ملح الناد وإلا فالدليل أو عمدة البهوتي وبعد إتقان الروض وتكراره ثلاث مرات على الأقل=ينتقل لشرح المنتهى
١٢-فيقرؤه قراءة فاحصة ويكرره فمرة يقرؤه وحده ومرة مع حواشي عثمان والخلوتي وابن حميد وإن زاد: زيادات شرح ابن النجار= فحسن.
١٣-وكلما كرره واستخرج منه مشاريع لنفسه=انتفع جدا، ثم ينتقل لكشاف القناع فيقرؤه بتركيز ويأخذ عليه زيادات حاشية الشيخ منصور على الإقناع
١٤-ثم يراوح بين شرح المنتهى وكشاف القناع ويعتني بالزوائدوخلافات المتنين والشرحين مع الغايةلمرعي الكرمي وحاشية الشطي ويراجع شرح الرحيباني
١٥-وهذه مراحل ضبط المذهب على ما استقر عليه واعتمده المتأخرون. ثم يقرأ المبدع ثم الشرح الكبير ثم الإنصاف ثم الفروع مع تصحيحه
"

ياسين الحنبلي 23-06-18 03:44 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
وهذه نافلة من الشيخ تعينك بعد توفيق الله على الفهم:
الحمد لله وحده:
وبعد فهذه بعض التوجيهات تتعلق بكتب المذهب وحل عويصها، ولواحق:
١- إذا صعب عليك فهم عبارة في الروض؛ فستجد حلها في شرح المنتهى للبهوتي، فإن البهوتي في الروض كثيرا ما ينقل عبارات المنتهى نصا، وتجدها كذلك غالبا في شرح الإقناع وبعبارة أبسط وأوضح.
٢- إذا أغلقت عليك عبارة في شرح المنتهى للبهوتي فستجد بسطها في شرح ابن النجار وفي كشاف القناع.
٣- إذا أغلقت عليك عبارة في شرح الإقناع؛ فبسطها عند ابن النجار وعند صاحب المبدع.
٤- إذا أغلقت عليك عبارة المنتهى؛ فارجع لأصليه المقنع والتنقيح، واستعن بشروح المقنع لا سيما المبدع والإنصاف.
٥- كثير من المسائل في الإقناع والمنتهى بسطها وأصل الخلاف فيها وتوضيحها يكون بالرجوع للفروع، وما أغلق عليك من الفروع فكثيرا ما تجد حله عند المرداوي في الإنصاف حيث يسوقه بمعناه، وكذا في حواشي ابن قندس.
٦- شرح المنتهى للبهوتي هو ‍العمدة التي عليها المعول، وينبغي تكراره والعناية الشديدة به، وللبهوتي فيه استدراكات واختيارات واعتراضات وتوجيهات نفيسة، لكنه حيي العبارة، ويصدرها عادة بـ(قلتُ)، أو (وفيه نظر)، وقد يقول في بعضها: (وتقدم كذا) أو (ويأتي كذا).
٧- ولا بد لمريد التحقيق والتدقيق من مطالعة حاشية الخلوتي وعثمان وغاية مرعي وحاشية الشطي.
وعثمان في حاشيته ينقل عن الخلوتي كثيرا، وربما استدرك عليه كذلك.
وفي حاشية ابن حميد نقولات وفوائد جيدة، لكنها ليست كاملة، وقد ضعفت بعد الصلاة.
٨- في هداية الراغب فوائد ونكات وتنبيهات ليست في غيره، وقد ألفه عثمان قبل حاشيته على المنتهى.
٩- أهم شروح دليل الطالب: شرح عبد الله المقدسي وهو أقدمها، وشرح العوفي، وحاشية ابن عوض.
١٠- في حاشية ابن عوض على الهداية لعثمان نفائس ونكات حسنة، وكذا حاشية اللبدي على الدليل، ولكنها ليست محررة في عدد من المواضع.
وفي حواشي ابن قندس على الفروع نفائس وتحريرات ليست عند غيره، وهي مهملة من غالب طلبة العلم، وكذا في حواشي ابن مفلح على المحرر.
١١- حاشية الخلوتي على الإقناع ليست بأهمية حاشيته على المنتهى، ونفَسه في حاشية المنتهى أطول وتحريراته أنفع وأنفس.
وعكسه البهوتي، فحاشيته على الإقناع أنفس من حاشيته على المنتهى، وأكثر فوائد وتحريرات.
١٢- أنفس حواشي الروض ابن فيروز.
وحاشية ابن قاسم فيها معظم ما في ابن فيروز لكن بلا عزو وبتصرف يخل أحيانا.
وفي حاشية العنقري فوائد حسنة.
١٣- لا تكفي دارسَ الروض حاشية ابن قاسم وحدها، نعم هي مهمة وفوائدها جمة، لكن من اعتمد عليها وحدها لم يصل للتحقيق في المذهب، وحصل له تشويش، ولم يعرف المعتمد في المذهب في كثير من المسائل.
١٤- إذا أردت معرفة عبارات متن الزاد هل خالفت المذهب أولا؛ فلا تكتفي بالروض فقط، فهو مع أهميته في ذلك لم يكن شرطه حصرها ولا التنبيه عليها بصريح العبارة، فتحتاج للرجوع للمنتهى والإقناع وشرحيهما، والغاية لمرعي، والمقنع والإنصاف، والأخير مهم جدا في ذلك.
١٥- أدلة المذهب تعرف غالبا من هذه الكتب:
شرح المنتهى للبهوتي
شرح ابن النجار
كشاف القناع
المبدع
الممتع شرح المقنع للتنوخي
شرح الزركشي على الخرقي
الكافي
المغني والشرح الكبير
الفروع
الإنصاف
شرح ‍العمدة لشيخ الإسلام، وهو أنفسها، ولا نظير له في الباب، ولكنه لم يكمل للأسف.
شرح ابن رجب على البخاري.
هذه هي عمد كتب الأدلة عندنا، وقد تجد في غيرها أدلة وتعليلات، وكلما توسعت= انتفعت.

ليث الزوبعي 23-06-18 10:52 PM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=ياسين الحنبلي;2311369]هذا كلام من لا يعرف معنى العلم. يا مولانا حفظ الفروع وأدلتها لا يصنع من المتعلم عالما (حتى لو حفظ التسعة و زاد معها المجموع و المغني و المحلى) ولا يصير طلب العالم من العلماء حتى يبدي في المسألة التي لم يدرسها مثلما يبدي في تلك التي قتلها حفظا. يا سيدي الإمام أحمد يحفظ ألف ألف حديث، مجموع ما عندك من ذلك نحو ثلاثمائة ألف. هذه فقط تنقض حجر الأساس عندك[/QUOTE]
على كلامك انه حتى الأئمة الأربعة و غيرهم ليسوا علماء نعم الناس في هذا العصر أعلم من جميع علماء السلف و الخلف مجتمعين لتدوين كل شي وأيضا لوجود نظم ذكية انا لا اتبع مذاهب بالية في الدولة المملوكية بسبب أمر سياسي والله حتى الشافعي لا يوفر علمه على شرط من شروطك هذه الخزعبلات التي ترددونها خلفت الناس نحن في القرن 21

أحمد عبيد المصباحي 26-06-18 09:00 PM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=ياسين الحنبلي;2311371]الأحكام المتعلقة بالعبادات المحضة يجتهد الفرد في المقارنة بين أقوال رجال الإفتاء ويعمل بما يطمئن إليه قلبه => هذا الكلام ينقض آخره أوله. إن كان من أهل الإجتهاد لم يحتج للنظر في أقوال الرجال إلا على وجه الاستئناس وإن كان من أهل التقليد حرم عليه الترجيح أصلا


وقد رأينا كيف أن كبار العلماء تتنوع فتاويهم حتى على مستوى المذهب الواحد => المذاهب استقرت ومن أراد معرفة معتمداتها ينبغي أن يعرف كيف يستخرجها. تطبيق على المذهب الحنبلي: معتمد المذهب هو ما في المنتهى والإقناع فإن إختلفا فالمقدم المنتهى (غالبا)[/QUOTE]

وكيف يختار العامي المذهب الذي سيلتزم به ويقلده..؟!

ياسين الحنبلي 30-06-18 01:51 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=ليث الزوبعي;2311421]على كلامك انه حتى الأئمة الأربعة و غيرهم ليسوا علماء نعم الناس في هذا العصر أعلم من جميع علماء السلف و الخلف مجتمعين لتدوين كل شي وأيضا لوجود نظم ذكية انا لا اتبع مذاهب بالية في الدولة المملوكية بسبب أمر سياسي والله حتى الشافعي لا يوفر علمه على شرط من شروطك هذه الخزعبلات التي ترددونها خلفت الناس نحن في القرن 21[/QUOTE]


يا مولانا، المسألة ليست مسألة حفظ، المعتبر في الباب هو ملكة الإستنباط وهذه تحتاج دراية بأصول الفقه وتخريج الفروع وعلوم العربية و علوم الحديث والقران رواية ودراية. وهذه الملكة لا توفرها لك بنوك المعلومات ولا الشبكة العنكبوتية بل هو مسلك طويل يحتاج صبرا وجهدا وإن شئت أن اضرب لك مثلا فعلت

ياسين الحنبلي 30-06-18 01:53 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
تنبه مثلا أن حفظ القران ليس من شرط المجتهد أصلا

ياسين الحنبلي 30-06-18 01:56 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=أحمد عبيد المصباحي;2311604]وكيف يختار العامي المذهب الذي سيلتزم به ويقلده..؟![/QUOTE]


العامي لا مذهب له انما يسأل من يثق في علمه و يعمل بفتواه. المسألة المبحوثة هنا تتعلق بطلاب العلم الذين يجب في حقهم التمذهب وجوبا صناعيا. بالنسبة لهؤلاء، يدرس كل منهم المذهب السائد في بلده

عاطف حسين 30-06-18 07:15 AM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=ياسين الحنبلي;2311371]الأحكام المتعلقة بالعبادات المحضة يجتهد الفرد في المقارنة بين أقوال رجال الإفتاء ويعمل بما يطمئن إليه قلبه => هذا الكلام ينقض آخره أوله. إن كان من أهل الإجتهاد لم يحتج للنظر في أقوال الرجال إلا على وجه الاستئناس وإن كان من أهل التقليد حرم عليه الترجيح أصلا
[/QUOTE]


البحر المحيط في أصول الفقه للزركشي (المتوفى: 794هـ)
وقال الشيخ أبو إسحاق: جاء رجل إلى الصيمري الحنفي بفتوى أصحاب الشافعي أنه إذا كان الولي فاسقا فطلقها الزوج ثلاثا لم ينفذ الطلاق، وله تزويجها بعقد جديد، فقال الصيمري: هؤلاء قد أفتوك أنك كنت على فرج حرام، وأنها حلال لك اليوم، وأنا أقول لك: إنها كانت مباحة لك قبل هذا وهي اليوم حرام عليك. وقصد بذلك رد العامي إلى مذهبه، قال أبو إسحاق: فرجعت إلى القاضي أبي الطيب وحكيت له القصة فقال: كنت تقول: إنه كما قلت به، غير[COLOR="Red"] أن الله تعالى لم يكلفه تقليد الصيمري، وإنما كلفه تقليد من شاء من العلماء، وإذا قلد ثقة شافعيا تخلص من الإثم [/COLOR] والتبعة إلى يوم القيامة
مسألة إذا قلنا: له أن يجتهد في أعيان المفتين، [U]هل له أن يجتهد في أعيان المسائل التي يقلد فيها؟ بحيث إذا غلب على ظنه أن بعض المسائل على مذهب فقيه أقوى وجب عليه تقليده؟ اختلف جواب القاضي أبي الطيب والقدوري، فأوجبه القدوري[/U]



ز

أحمد عبيد المصباحي 30-06-18 04:12 PM

رد: التقليد واتباع المذاهب الفقهية
 
[QUOTE=ياسين الحنبلي;2311816]العامي لا مذهب له انما يسأل من يثق في علمه و يعمل بفتواه. المسألة المبحوثة هنا تتعلق بطلاب العلم الذين يجب في حقهم التمذهب وجوبا صناعيا. بالنسبة لهؤلاء، يدرس كل منهم المذهب السائد في بلده[/QUOTE]

يعني على العامي أن يجتهد في معرفة العالم الذي يستحق أن يعطيه ثقته.


الساعة الآن 01:32 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.