ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى اللغة العربية وعلومها (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=33)
-   -   المشوبات في الشعر العربي (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=382041)

الحيالي البغدادي 06-07-19 04:23 PM

المشوبات في الشعر العربي
 
المشوبات :
هي سبع قصائد جعلهن أبو زيد القرشي الطبقة السادسة في كتابه (جمهرة أشعار العرب 2-149)والمشوب في اللغة: الذي اختلط بغيره ،ويكون المشوب وصف عيب في الموصوف، فهل كان أبو زيد يقصد الإساءة إلي تلك القصائد او قائلها ؟ ولم نجد في كلامه ما يشر إلى ذلك ....
ومن جملة تلك القصائد قصيدة كعب بن زهير، وهي ثاني المشوبات وهي لامية قافيتها لام مضمومة من البحر البسيط، تتكون من ثمانية وخمسين بيتا
بانَتْ سُعادُ فَقَلْبي اليَوْمَ مَتْبولُ***مُتَيَّمٌ إثْرَها لم يُفْدَ مَكْبـــــــــــــــولُ
وَمَا سُعَادُ غَداةَ البَيْن إِذْ رَحَلوا***إِلاّ أَغَنُّ غضيضُ الطَّرْفِ مَكْحُولُ
ومن تلك القصائد (المشوبة الخامسة ) قصيدة الغطفاني الشماخ بن ضرار ،وتتكون من ستة وخمسين بيتا من الطويل، وهي زائية ،وقافيتها زاي مضمومة ،وهي من أروع القصائد وأجملها ،وهي بليغة المبنى جميلة المعنى ،وصف فيها الناقة والقوس ونحوهما يقول رضي الله عنه فيها :
عفا بطنُ قوٍّ من سُلْيمى فعالزُ
فذاتُ الغضا فالمُشرفاتُ النواشِزُ
فكلُّ خليلٍ غيرُ هاضمِ نفسهِ
لِوصْلِ خليلٍ صارمٌ أو مُعارِزُ
و مرتبة ٍ لا يستقالُ بها االردى
تلافى بها حلمي عن الجهلِ حاجزُ

الحيالي البغدادي 09-07-19 09:08 AM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
ومن المشوبات مشوبة تميم بن أُبي –بالتصغير- ابن مقبل من بني عجلان ،وهي قصيدة تقليدية متينة تتكون من اثنين وخمسين بيتا من البسيط ،وهو نونيةٌ قافيتها نونٌ مطلقة بعدها الفُ مدٍ ،وتميم مخضرم الجاهلية والإسلام، أدرك الإسلام وظل قلبه معلقا بأهل الجاهلية يبكي موتاهم، ويتحسر على أيامهم .
والقصيدة تصف خيال ليلى ودارها ،ويذكر قوسا حصل عليها ونحو ذلك ...وهذه أبيات مختارة منها :

طاف الخيال بنا ركبا يمانينا *** ودون ليلى عواد لو تعدينا
منهن معروف آيات الكتاب وقد *** تعتاد تكذب ليلى ما تمنينا
لم تسر ليلى ولم تطرق بحاجتها *** من أهل ريمان إلا حاجة فينا
من سرو حمير أبوال البغال به *** أنى تسديت وهنا ذلك البينا
أمست بأذرع أكباد فحم لها *** ركب بلنة أو ركب بساوينا
يا دار ليلى خلاء لا أكلفها *** إلا المرانة حتى تعرف الدينا
تهدي زنانير أرواح المصيف لها *** ومن ثنايا فروج الكور تهدينا
هيف هدوج الضحى سهو مناكبها *** يكسونها بالعشيات العثانينا
يكسونها منزلا لاحت معارفه *** سفعا أطال بهن الحي تدمينا
عرجت فيها أحييها وأسألها *** فكدن يبكينني شوقا ويبكينا
فقلت للقوم سيروا لا أبا لكم *** أرى منازل ليلى لا تحيينا

الحيالي البغدادي 10-07-19 09:26 AM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
ومن المشوبات : مشوبة لعمرو بن احمر الباهلي مات نحو سنة خمس وستين لهجرة النبي صلى الله عليه وسلم، تقابلها سنة ست مئة وخمسة وثمانين لميلاد المسيح عليه السلام.
قال المَرْزبَانِيُّ (مخضرم، أدرك الجاهلية والإسلام فأسلم وَغَزَا في مغازي الروم، وأُصيب بإحدى عينيه هناك، ونزل الشام؛ وتوفي على عهد عثمان بعد أن بلغ سنًّا عالية، وهو صحيحُ الكلام، كثير الغريب؛ وهو القائل
مَتَى تَطْلُبِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ*** تَجِدْ مَطْلَبَ المَعْرُوفِ غَيْرَ يَسِير
وَإِنْ أَنْتَ لَمْ تَجْعَلْ لِعِرْضِـكَ جُنَّــــةً*** مِـنَ الـــذَّمِّ سَـارَ الــــذَّمُّ كُلَّ مَسِيرِ)
والأبيات من البحر الطويل
والشاعر يثني على عثمان (هل يقصد عثمان بن عفان رضي الله عنه أم غيره ؟)،والشاعر يشكو جباة الدولة الأموية الذين عينتهم لأخذ زكوات الأموال، حيث تجاوزا الحد فانقلبوا مرتشين، يأخذون أكثر من حق الدولة وهو لذلك يطالب بمحاسبتهم.. .
والقصيدة هى السادسة حسب ترتيب أبي زيد في الجمهرة، وهي قصيدة رائية قافيتها مضمومة من اثنتين وخمسين بيتا من البسيط ،وهذه أبيات مختارة يتحسر فيها على الشباب الذي مضى ولوم موجه لأصحابه على انتظار عيشة سامية...
بانَ الشَبابُ وَأَفنى ضِعفَهُ العُمُرُ
لِلَهِ دَرُكَ أَيَّ العَيشِ تَنتَظِرُ
هَل أَنتَ طالِبُ وِترٍ لَستَ مُدرِكَهُ
أَم هَل لِقَلبِكَ عَن أُلّافِهِ وَطَرُ
أَم كُنتَ تَعرِفُ آياتِ فَقَد جَعَلَت
أَطلالُ إِلفِكَ بِالوَدكاءِ تَعتَذِرُ
أَم لا تَزالُ تُرَجّي عيشَةً أُنُفاً
لَم تُرجَ قَبلُ وَلَم يُكتَب بِها زُبُرُ
يَلحى عَلى ذاكَ أَصحابي فَقُلتُ لَهُم
ذاكُم زَمانٌ وَهَذا بَعدَهُ عُصُرُ

الحيالي البغدادي 18-07-19 09:35 AM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
ومن المشوبات : مشوبة الحطيئة
وهو جرول بن أوس بن جويه بن مخزوم بن مالك , كنيته أبو مليكه ((نسبة الى ابنته مليكه)) , ولقبه الحطيئه , لقصره ودمامته وقربه من الأرض. هو من بني عبس , من مضر , لا يعرف تاريخ ميلاده , ولكنه ولد في الجاهليه)، مات سنة خمس وأربعين من هجرة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.
وهو شاعر مخضرم الجاهلية والإسلام، واسلم ولم يؤثر الإسلام في طبعه حيث استمر في اتجاهه ينهش الناس بلسانه الذي لم يسلم منه حتى أفراد أسرته كأمه وأبيه وبنيه .
قيل : اسْتَيقظ ذات صباح مُتَكدِّرَ المِزَاج , منحرف الطبع , فجعل يدور في المكان , لا يلوي على شئ , ولا يعرف ما يريد , حتى طالعه وجهه في صفحة ماء , فاشمأز من صورته وقال:
أَبَتْ شفتاي اليومَ إلاَّ تَكَلُّمَا
بِشَرٍّ فما أَدري لمنْ أنا قَائِلُهْ
أَرَى لِيَ وَجْهاً شَوَّهَ اللَّهُ خَلْقَهُ
فَقُبِّحَ مِنْ وَجْهٍ وقُبِّحَ حَامِلُهْ
كان سبب حبسه أن الزبرقان بن بدرالتميمي سيد قومه عَمِل للنَبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأبي بكر وعمر، وكان يجمع زكاة قومه ويؤديها لهم.، وقد أشتكى لعمر لما هجاه الحطيئة. فقال له عمر : وما قال لك ؟ قال : قال لي:
دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها***واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي
فقال عمر: ما أسمع هجاء ولكنها معاتبة. فقال الزبرقان : أو لا تبلغ مروءتي إلا أن آكل وألبس! والله يا أمير المؤمنين ما هُجيت ببيت قط أشد عليَّ منه.، فدعا عمر حسان بن ثابت وسأله: أتراه هجاه؟ قال حسان : نعم وسلح عليه! فحبس عمر الحطيئة، فجعل الحطيئة يستعطفه ويرسل إليه الأبيات،فرق له عمر رضي الله عنه وأطلقه ......
وقصيدة الحطيئة (المشوبة )الرابعة حسب ترتيب أبي زيد ،وهي قصيدة لامية ،قافيتها لام مطلقة (لام مفتوحة بعدها الفٌ مدٍ) ،وتتكون من تسعة وعشرين بيتا من المتقارب، وهذا أبيات مختارة منها :
نأتك أمامةُ إلا سُؤالاً
وإلا خيالاً يُوافي خَيَالا
يُوافي مع الليل ميعادُها
ويأبى مع الصبح إلا زيالا
فذاك تَبدّلُ من ودّها
ولو شهِدتْ لم تُواتِ النَّوالا
وقد ريع قلبيَ إذْ أعلنوا
وقيل: أجدَّ الخليطُ احتمالا
وحثّ بها الحاديانِ النّجاءَ
مع الصبحِ لما استثاروا الجِمالا
بوازلَ تُحدى بأَحْداجِها
ويُحذَينَ بعد نِعال نِعالا
فلما نأوا سَبَقت عَبْرتي
وأَذْرتْ لـها بعد سَجْل سِجالا
تراها إذا احتثّها الحاديا
نِ، بالخَبْتِ يُرْقِلْنَ سَيراً عِجالاً
فبالظّل بُدّلن بعدَ الـهجير
وبعدَ الحِجالِ ألِفنَ الرّحالا

تركي بن سفر 18-07-19 04:13 PM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
اختيار موفق جزيت الخير.
[QUOTE=الحيالي البغدادي;2333985]المشوبات :
والمشوب في اللغة: الذي اختلط بغيره ،ويكون المشوب وصف عيب في الموصوف، فهل كان أبو زيد يقصد الإساءة إلي تلك القصائد او قائلها ؟ ولم نجد في كلامه ما يشر إلى ذلك ....
زُ[/QUOTE]
بل أشار إليه أبو زيد بقوله:وأما مشوبات العرب، وهن اللاتي شابهن الكفر والإسلام.

تركي بن سفر 18-07-19 04:31 PM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
[QUOTE=الحيالي البغدادي;2334120]ومن المشوبات : مشوبة لعمرو بن احمر الباهلي مات نحو سنة خمس وستين
قال المَرْزبَانِيُّ (مخضرم، أدرك الجاهلية والإسلام فأسلم وتوفي على عهد عثمان بعد أن بلغ سنًّا عالية، [/QUOTE]
لا توافق بين التاريخين والراجح وفاة الشاعر في خلافة عبدالملك.

الحيالي البغدادي 20-07-19 09:36 PM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
صحيح جزاك الله خيرا ،وقد رد على غلط المرزباني مجموعة من المؤرخين والمحدثين قاله ابن حجر في الإصابة ج 5ص108-109 ،والزركلي في الأعلام ج5ص72 وقال ابو الفرج عن الشاعر (ومدح الخلفاء الذين أدركهم وخالد بن الوليد ،وكان في جيشه بالشام، ولم يلق أبا بكر ومدح عمر فمن دونه إلى عبد الملك بن مروان وهذا يخالف ما ذكره المرزباني ...).
ثم وجدت الباهلي يمدح يحى ويصفه (بابن خير الناس، وبابن أبي العاص ويقصد به يحيى بن أبي العاص الأموي، وكان موظفا كبيرا في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه ....
وهو القائل من البحر الطويل :
مَتَى تَطْلُبِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ*** تَجِدْ مَطْلَبَ المَعْرُوفِ غَيْرَ يَسِير
وَإِنْ أَنْتَ لَمْ تَجْعَلْ لِعِرْضِـكَ جُنَّــــةً ***مِـنَ الـــذَّمِّ سَـارَ الــــذَّمُّ كُلَّ مَسِيرِ

تركي بن سفر 24-07-19 01:29 PM

رد: المشوبات في الشعر العربي
 
[QUOTE=الحيالي البغدادي;2334636]صحيح جزاك الله خيرا [/QUOTE]
ولك بمثل بارك الله فيك.


الساعة الآن 05:10 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.