ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   استراحة الملتقى (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=13)
-   -   مفاجأة سارة:اخْتِـيَـاراتُ أبِي زيْد الشِّنْـقـيطِيِّ في الفقهِ والعربيَّةِ والأصولِ والسياسة.!!ش (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=154704)

أبو زيد الشنقيطي 26-11-08 05:41 PM

مفاجأة سارة:اخْتِـيَـاراتُ أبِي زيْد الشِّنْـقـيطِيِّ في الفقهِ والعربيَّةِ والأصولِ والسياسة.!!ش
 
[COLOR="Navy"]
الحمد لله والصلاة والسلامُ على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهُ واتبع هداهُ إلى يوم الدين , وبعد:

فأرجو ممن يحسدني أن يُـكِنَّ حسدهُ لي في نفسـهِ , ولا يُـظْهِره على صفحات الملتقى.

كان أبو زيد الشنقيطي طفلاً متميزاً في الحلقات في مسجد الحي , بزَّ أقرانَـهُ نظراً للصلة التي تربطُ أباهُ بمدرس الحلقة وإمامٍ المسجد - وإ كان من بيْن أقرانه من هو أجودُ صوتا وأتقنُ للحفظ , ولكنَّ آباءهُـمْ ليسوا على نفس مستوى العلاقة التي تربطُ والدَ أبي زيد بالمؤذن والإمام والمُدرس.

مرت سنواتٌ, و تخرج أبو زيد من المتوسطة وصار يخلفُ المؤذن والإمامَ في غيابهما بل ويتمنى ذلك حتى تضربَ أصداءُ صلاته ولآذانه آفاقَ الحي وتطرق مسامع القواعد وربات الخدور في بيوتهنَّ.

جاءَ شهرُ رمضانَ فتقدمَ أبو زيد لإمامة الناس في التراويحِ , واصطفَّ أهلُ الحي خلفَـهُ وتعالتْ أصواتُ الأطفال من مصلى النِّسـاء , فتوجّهَ إليهنَّ أبو زيد بكلمةٍ بعد الصلاة , كانتْ أولـى كلماته في المسجد.

أخذ أبو زيد بعد ذلك عدة أشرطـة , واختصر مقاطعَ منها , وصارَ يغلقُ عليه باب الغرفة ويحفظُها عن ظهر قلبٍ , ليرتجلها أمامَ النّاس, في الوقت الذي كانَ فيه زملائُه البُسطاء يثنون ركبهم لحفظ الأجرومية والجزرية وقراءة الزاد وتفسير السعدي وغيرها .!!

وما كانَ أبو زيد يستطيعُ مشاركة زملائه في هذه الدروس لأنه أقومُ لساناً وأكثر شهرةً , ويصلي خلفه بعض من يدرسهم هذه العلومَ , فكيف يتحولُ من إمام إلى طالب.؟
لا.!! ويكون شيخُـهُ أحد المأمومين خلفه في الصلوات , فانصرف عن ذلك حتى يصونَ قدر الداعية إلى الله عند نظر العوام له , واحتسبَ الأجر.

مرت سنواتٌ وتخرجَ أبو زيد من الجامعة بشق الأنفسِ وتقدير (مقبول) نظراً لارتباطاته الدعوية الكثيرة , ولأنّه كا مؤمناً بأن الطبري وأبا حنيفة وأبا حيان والبخاري وأبا زرعة وغيرهم من أعلام الإسلامِ لا يحملون شهادة الإبتدائيَّة.!!

تقدمَ أبو زيدٍ مع أبناء حلقة الحي الذين تخرجوا معهُ في نفس العامِ بتقديرات ممتازة , نظراً لانصرافهم عن الدعوة وإلقاء الكلمات واللجان الخيرية والتنسيق لمحاضرات المشايخ ومرافقتهم في الزيارات ..!

توظَّف هؤلاء , وبقي أبو زيد بلا وظيفة رسمية , حتى سنحت له الفرصة بسبب علاقته المتميزة مع أحد المسؤولين في الإذاعة (من المصلين خلفه منذ ما يزيد على عشر سنوات) ليقدمَ برنامجاً في الإذاعة عن طلب العلم , وأصول التأصيل والتدرج في العلم.

انتقل بعد ذلك لتغيير البرنامج إلى المشاكل الأسرية , فراجَ برنامجُـهُ هذا كثيراً , وصار جوالُ أبي زيدٍ لا يسكنُ إلا حين يُخمدُه بالإغلاق, بسبب كثرة المستشيرين والمستشيرات من الداخل والخارج , خصوصاً الأمهات والآباءُ الذين يطلبون الحلولَ في التعامل مع الأبناء , مع أني لم أتزوجْ ولكنَّ الله فتح عليَّ بالخبرة في التعامل مع المشاكل بما لم يحصلهُ أبناءُ الحلقة الذين يرهقون أنفسهم الآن بالدراسات العليا وهم مغمورون , بين قاعات المحاضرات , وليس لهم من الشهرة في الداخل والخارج ما لأبي زيد الشنقيطي.

قدم أبو زيدٍ بعد ذلك سلسلة محاضراتٍ عن علوم القرآن , كانَ أكثرُها تسجيلاً في استوديو خاص , ويؤجرُ الساعة بـ 250 ريال.!!

لكنَّ هذه القيمةَ يحصلُ أبو زيد أضعافها عند بيع الألبومات.

وفي شهر شعبانَ , عمد أبو زيد إلى فتاوى اللجنة الدائمة واستلَّ منها ما يتعلقُ بالصيام والتراويح وزكاة الفطر , وأضاف إليها بعض الفوائد من ملتقى أهل الحديث, وبحوث الشبكة الإسلامية , وأخرجها في كُتيِّبٍ سمَّـاه (زهرُ الريحان وعقودُ الجمان في مسائل وفتاوى رمضان).

طُبع الكتيبُ ووزع في المساجد والدور المدارس والمنشآت الحكومية , ولأنه وضع هاتفه على الكتيب كثرت عليه الاتصالاتُ مطالبةً بكتابة كتيب آخر في أحكام الصلاة والحج , فعاد أبو زيد إلى مكتبته وبعد أسبوعٍ كاملٍ بلياليه وأيامه وجولته في الشبكة العنكبوتية , واستفادته من موسوعات الفقه وشروح الحديث ,فتح الله عليه وهداه لإخراج بحثٍ في الحج سمـاه (رفعُ الحرجْ في كيفية نسك الحجْ).

أحبّ بعد ذلك أبو زيد خدمة القرآن , الذي لم يستطع حفظه في حلقة المسجد أيام الابتدائية , لكنه لا يحتاجُ لذلك نظراً لبصيرته الثاقبة , وذكاءه الخارق , فألف رسالةً سماها (اللؤلؤ والمرجان في أسـرار وخفايا القرآن) وكانت هذه عبارةً عن مجموعة أسرار استنتجها من عدة كتبٍ , ولكنه لم يذكرها للناس لأنَّ القراءة فيها لا تناسب العامة من الناس , وقد تصعبُ عليهم فيضيعون أكثر مما يستفيدون.

حج أبو زيد مع إحدى الحمَلات مرشداً دينياً ورافقته أمه وخالتاه وعماته وأبوهُ وزوجتهُ وبنات أخيه , ونظرا لتشبث اهل الحملة به وإعجابهم بأسلوبه الرائع في النصح والتوجيه والتيسير على الناس , طلبوا منه إنشاء موقع إلكتروني ليسهل التواصل معهُ بالنسبة لمن لا يستطيع حضور الكلمات وخطب الجمعة ممن هو خارج المدينة المنورة أو حتى السعودية.

تكفل أحدهم بذلك وأنشأ الموقع الذي ضمَّ عدة صورٍ شخصية من مرحلة الابتدائية حتى اليوم , وضمَ بعض مقاطع البلوتوث المؤثرة - أسأل الله الإخلاص - وغير المؤثرة كالنكت والحكايات التي أطردُ بها الملل عن الناس في الحج , وضمَّ فتاوايَ وألبوماتي وكتاباتي في الصحف وسيرتي الذاتية وأبرز شيوخي في مسجد الحي ومراحل الدراسة والجامعة , إضافةً للشيخ بن باز رحمه الله الذي لم أره ولكني لم أقرأ في تحضيري للبرامج فتاوى أحد من العلماء كفتاوى الشيخ , وتلاميذي كذلك خلال مسيرتي الدعوية والتعليمية.

وبعد كثـرة الانشغالات استعنتُ ببعض طلبة الجامعة الإسلامية المتمكنين في كلية القرآن والحديث والشريعة واللغة والدعوة , وكونتُ فريقاً علمياً أترأسُـهُ شخصياً, ليساعدوني بسبب انشغالاتي وليستفيدوا مني في الدعوة إلى الله إذا عادو لبلدانهم بعد التخرج من الدكتوراه.

والآن: سأتكلمُ عن ترجيحاتي واختياراتي.

بعد هذه المسيرة الحافلة والشهرة التي نلتُـها خصوصاً عند المراكز الأسرية بسبب قربي من مشاكلهم , وجدت أن في أشرطتي وبرامجي المسموعة والمرئيةَ وكتاباتي في الصحف وملتقى أهل الحديث , ومنتدى maktoob , وغير ذلك - مئات الاختيارات والآراء والترجيحات سواءاً في القرآن أو الفقه أو الأصول أو السياسة (حسب جهودي في الإصلاح بين القبائل المتناحرة في أفريقيا) , وأريد تصنيف هذه الاحتيارات لتنتفع بها الأمة , فما رأيكم؟؟

هل أفردُ كل علمٍ لوحده؟
أم أجعلها موسوعةً شاملةً لجميع العلوم؟
أم أنتظر عدة سنوات , لعلي أن أتراجع عن بعض الأقوال؟

والله في عون العبد ما دام العبدُ في عون أخيه , واحتسبوا أجر نفع الأمة وعامة المسلمين عند إشارتكم عليَّ بالمقترحات.[/COLOR]

عبد الرحمن بن شيخنا 26-11-08 06:29 PM

ماشاء الله لاقوة الا بالله
زادك الله من فضله
والذي أراه أن تنشرالآن ماعندك فالأعمار بيد الله
وان تجعلها موسوعة شاملة لكل العلوم حتى اذا انتهيت منها
تقسمها على العلوم وليتك تأتي بها في هذا الملتقى تباعا ان لم تكن قد اكتملت
تقبل الله منك صالح العمل وأبعدك عن مواطن الزلل

أبو محمد المقبل 26-11-08 06:39 PM

أظن أني سأضع لي ترجيحات أو عفواً( تقريرات) أبو محمد المقبل خاصة في المناسك لعل الله ينفع بها الحجاج

والمعتمرين...!!



اللهم بعداً بعداً..


جزاك الله خيرا يا أبا زيد على هذه التنبيه المهم.. وأتم الله اختياراتك الفقهية على خير(ابتسامة)

أم تيمية المصرية 26-11-08 07:49 PM

[CENTER][SIZE="5"][COLOR="Blue"]أظن أن الأمر على غير ظاهره..!!!
أليس كذلك؟ أم أنني أخطأت الفهم؟[/COLOR][/SIZE][/CENTER]

تلميذة الحرمين 26-11-08 10:31 PM

وأنا أقرأ أقول في نفسي لا يا أبا زيد لا داعي لكتابة مثل هذا عن نفسك !

ويبدو أنه ورائك غاية تريد أن نستفيد منها أنا واثقة من ذلك .

أبو زارع المدني 26-11-08 10:36 PM

[quote=تلميذة الحرمين;936086]وأنا أقرأ أقول في نفسي لا يا أبا زيد لا داعي لكتابة مثل هذا عن نفسك !

ويبدو أنه ورائك غاية[/quote]

!!!!!

محمود غنام المرداوي 26-11-08 10:42 PM

نحسن الظن بأخينا الفاضل الطيب حفظه الله ، و خذها أخي نفع الله بك ، ما كان ينبغى لك أن تضع مثل هذا الموضع هنا ، و انما كان لزاما عليك أن تستشير أهل العلم بالخاص ، حتى لا تسمع كلاما ككلام أختي الفاضلة تلميذة الحرمين حفظها الله .


هذا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

محمد محمود أمين 26-11-08 11:14 PM

[center][size=5]الأمر بسيط يا أحباب[/size]

[SIZE=5]من قرأ هذا الموضوع ؛ يفهم كلام أبي زيد[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[URL="http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=148530"][SIZE=5]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=148530[/SIZE][/URL]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE] [/CENTER]

عبد الرشيد الهلالي 26-11-08 11:36 PM

حفظك الله يا أبا زيد :

لقد أسمعت لو ناديت حيا *** ولكن لا حياة لمن تنادي

و لو نارا نفخت به أضاءت *** ولكن أنت تنفخ في الرماد

تنبه يا ثقيل الفهم واسمع *** مقالة من يدل على الرشاد

ومع هذا ، أقول غفر الله لك يا أبا زيد فقد بت أخشى أن يكون في تعريضك هذا تشجيعا لبعض هؤلاء المعرض بهم فيتداركون بوضع " ذيل " لتراجمهم مما حملهم "التواضع" على ترك إيراده في صلب الترجمة أول مرة .وشر البلية ما .......................................................................................................................

عادل علي 26-11-08 11:56 PM

يداوي الناس وهو عليل

وفقنا الله وإياكم .


الساعة الآن 09:23 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.