عرض مشاركة واحدة
  #35  
قديم 31-03-11, 10:49 AM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,059
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

النهارده أمثلتك صعبة يا شيخ مازن !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله،

- من الحِيط للحِيط لنوصل عالبيت ( مثل يُقْصَد به الجبان ، فهو يمشي بجانب الحيطان ليصل إلى بيته بسلام ! )
يقال عندنا : يا فلان امشي جنب الحيط ( لإيثار السلامة ) و إذا زيد فيه ( أحسن لك ) يصير تهديداً إلا إذا كان من والد أو والدة لولدهما أو نحوه .
و يقال أيضاً : أنا طول عمري ماشي جنب الحيط : أي عايش مسالم جداً و كافي خيري شري .
- تَباهت القرعا بشعر بنت خالتها . -- قد ذكرتَ هذا فيما مضى يا أبا معاوية و قلنا لك أنه يقال عندنا أيضاً على الصورة : بتفرح القرعة بشعر بنت أختها -- و ظننا أن الاختلاف بسبب فروق التوقيت بين العاصمتين !!
- تاب الواوي عن أكل الدجاج ( توبة كاذبة ) -- مما يقال في التوبة الكاذبة و غلبة الأمر على صاحبه الذي فعله كثيراً : يموت الزمار و صٌبَاعه بيلعب !! و يقال كذلك مثل سيء جداً في مثل هذا و الله المستعان .
- تايِجِي الصبي منصلّي ع النبي . ( لا تستعجل وانتظر وقوع الأمر أولاً ) -- يقال في مثل هذا عندنا : استنى ( انتظر ) انت هتشتري الحبل قبل الجاموسة ( أي هتشتري الحبل الذي ستربط به الحيوان قبل شراء الحيوان نفسه )
- ترك البحر وراح للساقية .
- حتى يبيض الديك ( أي مستحيل، ولن يقع ) -- مسألة بيضة الديك أفردت بموضوع خاص في الملتقى هذا و أدلى كلٌ بدلوه و كان مما نقله الأريب أبو فهر عن حماته - رحمها الله - لما سألها عن ذلك فقالت : مين العبيط اللي قالك كدة !!
- التركي ولا بكركي ( حكم الأتراك ولا حكم بكركي ، وهو مركز ديني للنصارى في لبنان )
- تعشّى عند الدرزي ونام عند النصراني ( أي لا تَنَم عند الدرزي لئلا يغدر بك ويقتلك !! وهو مثل معروف، وحصل أنني نمتُ في الماضي عند أخ كان درزيًّا فأسلم، فحدّثني بهذا المثل !!! )
- تركت ابنها يعيّط وراحت تسكت ابن الجيران .
- اللي أَخَد من غير ملّتو مات بعلّتو ( الذي يتزوج بغير مسلمة فلا يلومن إلا نفسه لما ينتظره من مصائب في حياته )
- تزوّج الأصيلة ولو كانت على الحصيرة .
-
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس