عرض مشاركة واحدة
  #84  
قديم 19-12-10, 11:32 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى البشير مشاهدة المشاركة
السلام عليكم:
استجابة لدعوة الأخ المحمود محمود في نقل فهوم علماء المذهب لعبارة ابن القاسم في المسألة، هذا نقل ابن عبد البر في التمهيد (20/74، 75)، قال رحمه الله: (ذهب مالك في رواية ابن القاسم عنه والليث بن سعد إلى سدل اليدين في الصلاة، قال مالك: وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة إنما يفعل ذلك في النوافل من طول القيام، قال: وتركه أحب إليَّ. هذه رواية ابن القاسم عنه)، وسبق من بعض الإخوة النقل عنه من الكافي.
وعليكم السلام ورحمة الله.

ولا تنسى أيها الفاضل أن تتحفنا بفهمك أنت.

وقال في اختلاف أقوال مالك وأصحابه:107 تحت عنوان: [ هل توضع اليمنى على اليسرى في المكتوبة؟]

( في المدونة لابن القاسم عن مالك: إنما ذلك في النوافل من طول القيام، ولا أحبه في المكتوبة ).

ثم ذكر ما حكاه تلامذة مالك الآخرين عنه من استحسانه واجازته في الفرائض والنوافل.

لاحظ هنا أخي الحبيب حكاية لفظ المدونة بين ابن يونس وابن عبد البر واختصار البرادعي ... تجد أنهم يذكرونه بالمعنى ... ويختلفون في التعبير عنه ... ويستلونه من سياقه - عن غير قصد - فيضيع مقصد الإمام ...

عموما أخي العزيز اسمع هذه من ابن العربي رحمه الله في مسالكه: 3/120 - فربما أُخذ منه ما استكثره بعضهم على غيره - قال: ( وما رأيت من فهم المسألة غير الشيخ أبي محمد عبد الوهاب، فإنه قال: ليس هذا من باب وضع اليمنى على اليسرى، وإنما هو من باب الاعتماد، والذي قاله هو الصواب).

فهذا مشرقي ومغربيان أو قل أندلسيان اجتمعت كلمتهم على فهم صحيح لكلام الإمام في المدونة حول هذه المسألة .. وفي هذا الفهم الصحيح موافقة للسنة الصحيحة ... وموافقة لما نقله بقية تلامذة الإمام عنه من استحسان الوضع وجوازه فرضا ونفلا ... وفي هذا الفهم الصحيح من جهة أخرى دفع لإشكالات عدة ... والله الموفق لا إله غيره.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس