عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 03-11-08, 08:25 PM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي

بارك الله فيكم.
إن كانت المساجلة على الروي فكلام الأخ أبي تميم صواب (إجمالا وإن كان منتقدا في بعض ما قاله).
ومن هنا نفهم دقة مصطلحات أهل العروض، فإنهم يستعملون لفظ الروي، ويقصدون به الحرف الذي تنسب القصيدة إليه فيقال قصيدة بائية أو لامية الخ.
وهذا الروي قد يكون الحرف الأخير وقد لا يكون.
والهاء إن كانت ضمير غائب لا تكون رويا. أما إن كانت من أصل الكلمة فيجوز أن تكون رويا.
مثال الحالة الأولى قول الشاعر:
لقد سبقتك اليوم عيناك سبقة = وأبكاك من عهد الشباب ملاعبه
فالروي هو الباء.
ومثال الحالة الثانية قول الراجز:
لله در الغانيات المدّه = سبحن واسترجعن من تألهي
فالروي هو الهاء.

لكن تكون هاء الضمير رويا إن كان ما قبلها ساكنا، كقول الشاعر:
ليس خليلي بالخليل أنساه = حتى أرى مصبحه وممساه
ومنه قصيدة (مالي وللنجم) لمحمود غنيم مثلا.

وهذا المبحث مرتبط بالقافية لا بالوزن.

والأسلم أن تجعل المساجلة على الروي لا على الحرف الأخير مطلقا.

والله أعلم.
__________________
رد مع اقتباس