عرض مشاركة واحدة
  #73  
قديم 06-08-07, 10:45 PM
أبو إسحاق المالكي أبو إسحاق المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 348
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أويس المغربي مشاهدة المشاركة
· مَن المحدِّث الذي طَلَب الحديث في السَّنَة التي تُوفِّي فيها مالكٌ؟ وسَمِعَ نَعي مالِكٍ في حَلْقة بعض البَصريِّين من تلامذة مالِك؟
هو الإمام أحمد، في مجلس هُشيم الواسطي نزيل البصرة.
لكنني لا أعلم لهُشيم رواية عن مالك، فمن نص على تلمذة هشيم لمالك؟
رعاك الله شيخنا أبا أويس، وأمتعَ بك،،،
  • الذي أحفظُه -وأنا على ما تعلمُ وهَّامٌ غَلاَّط- أنَّ ذلك كان في حَلْقة حمَّاد بن زيد..وليس عندي الآن ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضَّلتَ أنْ تُراجعها وتُصوبني فيها، رضي الله عنك وأعلى مقامك...
  • أما اعتزال مالك حلقة ربيعة: فقد ذكرها الليث بن سعد في رسالته إلى مالك، والرسالة رواها الفسوي..-فهذا أعْلَى، يا أبا أويس حفظك الله-..
  • وأما عن قلة رواية مالك عن ابن هرمز، فأذكر أني قرأت في تاريخ الفسوي أن ابن هرمز أخذ على مالك عهدا أن لا يروي عنه، تحرجا من التبعة...وليس عندي ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضل بعض الأكارم إفادتنا..
  • وكتاب السبعة نقل عنه: سحنون في المدونة -وهو أكثرُ النَّاقلين عنه-، وابنُ عبد البر في التمهيد، والبيهقي قي السنن الكبرى، وابنُ حزم في المحلى..
  • وذكر أستاذنا أبو أويس أن كتاب أعز ما يطلب هو لابن تومرت وأن عمدته كان على أحاديث الموطأ، فأسأل شيخي ومفيدي: على أي رواية من روايات الموطإ اعتمد، على رواية المصمودي أو النيسايوري أو..؟
رد مع اقتباس