عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 10-10-12, 11:46 PM
أسد الصمد أسد الصمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
المشاركات: 1,222
افتراضي رد: نادرة .. شرح كتاب القواعد الاصولية للإمام ابن اللحام البعلي للشيخ العلامة عبدالله الغديان رحمه الله


الان مع اسئلة الدرس الاول
.
.
.

(السؤال)

السائل: ما المقصود بالقاعدة أن الوسائل لها حكم الغايات؟

(الجواب)

الشيخ: هذه القاعدة هي من أعظم القواعد وأعظم القواعد في الشريعة، وفي كتاب اسمه قواعد الوسائل
وإذا توسع في مدلولها فإن الحيل في الشريعة داخلة في هذا الموضوع يعني هي من الوسائل، لكن الحيل منها ما هو مشروع فيكون وسيلة مشروعة، ومنها ما هو ممنوع فيكون وسيلة ممنوعة
وكذلك قاعدة الذرائع لأن الذرائع منها ما يسد ومنها ما يفتح،
فالمقصود أن هذه القاعدة هي قاعدة عظيمة، ويحتاج طالب العلم إلى أن يكون على علم منها، وإذا نظرنا إلى الأحكام التكليفية وجدنا أن جميع ما يوصل إلى المحرم محرم، وما يوصل إلى الواجب واجب، وما يوصل إلى المندوب مندوب، وإلى المكروه مكروه، وإلى المباح مباح، لكن قد يكون هناك أمر مشروع ولا يتوصل إليه إلا بأمر محرم، أمر مشروع لكن ما يتوصل إليه إلا بأمر محرم، وهذا هو الذي وضع له العلماء قاعدة وهو أنه يغتفر في الوسائل ما لا يغتفر في المقاصد، ولهذا الرسول ترك الأعرابي يكمل بوله في المسجد، وأقر نصارى نجران يصلون صلاتهم في مسجد رسول الله مع أن صلاتهم محرمة، واستمرار الأعرابي في البول بالمسجد محرم، لكنه وسيلة هذه الوسيلة مغتفرة في جانب الغاية لأن الرسول بالنسبة لنصارى نجران كان يريد أن يتحاور معهم في شأن عيسى، ولهذا تحاور معهم ونزلت سورة آل عمران من أولها إلى الآية الثالثة والثمانين تقريبًا، كل هذه الآيات في المحاورة بينه وبين نصارى نجران، وذلك من أجل هدايتهم، فهو تركهم من أجل أن تكون هذه الغاية وإن كانت محرمة في حد ذاتها لكن أراد الرسول أن تؤدي إلى غاية حسنة وهي قبولهم لهذا الدين.
وكذلك بالنسبة للأعرابي لأنه لو قام انتشر البول في المسجد فتركه يبول في مكان واحد،
فالمقصود أن هذه القاعدة قاعدة عظيمة،
وكما ذكرت لكم فيه كتاب يعني يمكن أن يصل إلى ثمانمائة أو تسعمائة صفحة اسمه "قواعد الوسائل" ومطبوع بالإمكان أن طالب العلم يشتريه.


(السؤال)

السائل: إذا دخل المصلي والمؤذن يؤذن الآذان الثاني يوم الجمعة فهل يستمع مع المؤذن أو يصلي ركعتين؟

(الجواب)

الشيخ: الجواب إذا دخل المسجد فإنه يصلي ركعتين لأن إجابة المؤذن واستماع الخطبة أمر واجب فيصلي ركعتين فإذا بدأ الخطيب بالخطية فإذا هو متأهب لسماعها.


(السؤال)

السائل: والدتي تجلس عند المسلسلات فبماذا تنصحونها؟

(الجواب)

الشيخ: هذا ما يحتاج إلى نصيحة امنعوا دخول المسلسلات في البيت، الوسيلة التي تستخدم لإدخال المسلسلات امنعوها لأن الرسول يقول: «كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته» وذكر «الرجل راع في بيته ومسئول عن رعيته»، الرجل هو المسئول لا يجوز له أن يقر في البيت ما هو محرم.


(السؤال)

السائل: نريد ضرب أمثلة على المكروه والمندوب؟

(الجواب)

الشيــخ: هذا لا يحتاج يا أخي إلى أمثلة اقرأ كتاب الطهارة واقرأ كتاب الصلاة تجد مئات الأمثلة لأنك إذا أردت أن تأخذ الأمثلة بإمكانك أن تقسم مسائل الطهارة إلى الأحكام الخمسة: الواجب، والمباح، والمكروه، والمندوب، والمحرم، يعني يقولون: يكره كذا وكذا، وكذلك يندب كذا وكذا، ويباح كذا وكذا، هذا موجود فيه،
ومن أحسن الكتب التي نظمت الفقه على هذه الطريقة كتاب للمالكية اسمه "المختصر خليل" يقول لك: مثلًا يجب ويذكر لك عشرين مسألة، يحرم ويذكر بعدها عشرين مسألة، ويسمون هذا النظائر، وفيه كتب مؤلفة في النظائر، يعني التي مثلًا يقال: يحرم كذا وكذا، وكذلك في الكراهة يقولوا: يكره ويذكر لك عشرين أو ثلاثين مسألة فترجع إلى أي كتاب من كتب الفقه وتأخذ، هذا ما يحتاج إلى الأمثلة، ثم يرجع للأشياء المستعصية.


(السؤال)

السائل: في قول النبي : «إنما الأعمال بالنيات» وأنا رجل لا أستحضر النية في ذهابي إلى المسجد لأنني أنسى ذلك، أو في ذهابي لتعلم القرآن، أو حلق الذكر وغيرها من أعمال الخير فهل ذلك ينقص من أجر العمل أم لا؟

(الجواب)

الشيــخ: الجواب بالنسبة هي عبارة عن القصد الذي يحصل في القلب، أنت خرجت من البيت وتريد المسجد لأن تصلي لكن المهم في هذا هو أنك إذا رفعت يديك عند تكبيرة الإحرام لابد أن تستحضر نية الدخول في هذه العبادة وأنها صلاة الظهر، أو صلاة العصر، أو المغرب، أو العشاء، أو أنها نفل، أو أنها قضاء، وإلى غير ذلك لأن من قواعد النية أنها تستخدم للتمييز بين الأعمال التي من جنس واحد، مثل الوضوء، تبغي تتوضأ للتعليم، أو تتوضأ للتبرد، أو تتوضأ مثلًا لرفع الحدث، الغسل نفس الشيء، الصلاة تريد أن تصلي صلاة الظهر، أو العصر، أو ما إلى ذلك، تريد أن تصلي قضاء أو أداء أو إعادة أو تصلي منذورة، أو تصلي مثلًا راتبة، إلى غير ذلك، فلابد من استخدام النية للدخول في العبادة من جهة ونية عين العبادة من جهة أخرى.


(السؤال)


السائل: معي حدث مستمر، وعندما أتوضأ لصلاة الجمعة هل يكفيني الوضوء عند الأذان الأول أم لابد من الوضوء عند الأذان الثاني؟

(الجواب)

الشيــخ: الجواب لا تصلي إلا على طهارة متيقنة وبإمكانك أنك تعمل حائل يحول بين خروج هذه النجاسة حتى تنتهي من الصلاة، والمهم أنك لا تصلي إلا على طهارة متيقنة.


(السؤال)

السائل: كنا في سفر ودخل علينا وقت صلاة الظهر ولم يتبق عن بلدنا سوى أقل من عشرين كيلو متر وكنا متعبين جدًا فصلينا الظهر والعصر جمع تقديم هل فعلنا هذا صحيح أم لا؟

(الجواب)

الشيــخ: صليتم ونمتم ولا صليتم وذهبتم للبلد؟
إذا كنتم صليتم ونمتم حتى دخل وقت العصر ما عليكم شيء،
لكن إذا كنتم قدمتم صلاة العصر في هذا الوقت عشان تستريحوا منها وإذا وصلتم البيت تنامون أول وقت الظهر لا، إذا وصلتم إلى البلد قبل أذان العصر فإنكم تصلون العصر مع الناس، لكن كثير من الناس يحبون يريحون أنفسهم.


.
.
.
.
.
يبتع اسئلة الدرس الاول
رد مع اقتباس