عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 11-10-12, 01:55 AM
أسد الصمد أسد الصمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
المشاركات: 1,222
افتراضي رد: نادرة .. شرح كتاب القواعد الاصولية للإمام ابن اللحام البعلي للشيخ العلامة عبدالله الغديان رحمه الله

.

مازلنا في اسئلة الدرس الثاني
.
.
.
.
السؤال

السائل: ما هو ضابط الفرق بين كلمة الواجب والوجوب؟

الجواب

اجاب الشيخ رحمة الله : ضابط الفرق:
الأحكام التكليفية الخمسة: وهي الوجوب، والتحريم، والكراهة، والندب، والإباحة، هذه خمسة،

فهذه لها علاقة في باب الأمر وفي باب النهي،
فعلاقة الحرام وعلاقة التحريم والكراهة علاقتهما باب النهي،
وعلاقة الوجوب والندب والإباحة هذه علاقتها في باب الأمر،

وإذا نظرنا إلى الأمر وجدنا أن فيه :
صيغة،
وفيه مدلول الصيغة،
وفيه مأمور به،
فهذه ثلاثة: الصيغة، ومقتضى الصيغة، والمأمور به،

وإذا نظرنا إلى النهي وجدنا :
الصيغة
ومقتضى الصيغة
والمنهي عنه

ففي قوله تعالى: {وأقيموا الصلاة} هذا نقول: أمر،
ومقتضى الصيغة الوجوب،
والمأمور به هو الصلاة،

وعندما نأتي إلى قوله تعالى: {ولا تقربوا الزنا} نجد النهي
ومقتضى النهي التحريم،
والمحرم هو الزنا،

فباب النهي في هذه المراحل الثلاث: الصيغة، ومقتضى الصيغة، والمنهي عنه،
وباب الأمر في هذه المراحل الثلاث: الصيغة، ومقتضى الصيغة، والمأمور به،

بهذا يتبين أن كل واحد من الأحكام الخمسة نقول: الوجوب، والتحريم، والكراهة، والندب، والإباحة هذا بالنظر إلى مقتضى الصيغ صيغة الأمر كما بينت لكم قبل قليل، وصيغة النهي،

فصيغة الأمر مقتضاها تكون للوجوب وتكون للندب وتكون للإباحة،
ومقتضى صيغة النهي تكون للتحريم وتكون للكراهة، هذا المقتضى،

لكن الواجب هو المأمور به، المندوب هو المأمور به، المباح هو المأمور به، المحرم هو المنهي عنه، المكروه هو المنهي عنه،

بناء على ذلك يمكن أن تأخذ الفرق من هذا الكلام بعبارة أن الوجوب هو مقتضى الأمر، وأن الواجب هو المأمور به، وهكذا بالنظر للنهي بإمكانك أن تقول: المحرم هو المنهي عنه، والتحريم هو مقتضى صيغة النهي.

.
.
.
يليه تتمة اسئلة الدرس الثاني
رد مع اقتباس