عرض مشاركة واحدة
  #56  
قديم 19-10-12, 01:18 AM
أسد الصمد أسد الصمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
المشاركات: 1,222
Lightbulb القاعدة الخامسة والعشرون: إذا دار اللفظ بين الحقيقة المرجوحة والمجاز الراجح





.
.
.
مانزال في الدرس السادس

.
.
.
.
.
( قال الشيخ العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الغديان رحمه الله تعالى : )

القاعدة الخامسة والعشرون: إذا دار اللفظ بين الحقيقة المرجوحة والمجاز الراجح


القاعدة الخامسة والعشرون: إذا دار اللفظ بين الحقيقة المرجوحة والمجاز الراجح،
هذه القاعدة هي موضوعة لتعارض الحقيقة والمجاز،
لأن عندنا الآن أحوال:
الحالة الأولى: أن يكون الكلام حقيقة، وهذا ما فيه إشكال.
الحالة الثانية: أن يكون مجازًا لوجود قرينة صرفت الكلام عن الحقيقة إلى المجاز، هذا أيضًا ما فيه إشكال،

لكن إذا دار الكلام بين الحقيقة والمجاز :
عندنا الآن إذا وجدنا ما يدل على الحقيقة فلا إشكال، يعني قصدي قرينة لفظية أو قرينة ... إلى آخره، القرائن التي يستخدمونها،

لكن عندما نجد عرف الاستعمال، عرف استعمال الناس تجده مرجح للحقيقة نأخذ بهذا،

إذا كان استعمال الناس مرجح مثلًا للمجاز فإننا نأخذ بالمجاز بالنظر إلى وجود عرف الاستعمال،
هذا هو المقصود من هذه القاعدة،
وذكر هنا الأحوال الأربعة تقرءونها.



.
.
.
يليه إن شاء الله أسئلة الدرس السادس

رحم الله العلامة عبدالله الغديان واسكنه فسيح جناته ونفعنا الله بشرحه لهذا الكتاب
رد مع اقتباس