عرض مشاركة واحدة
  #106  
قديم 11-04-13, 07:37 PM
أسد الصمد أسد الصمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
المشاركات: 1,222
افتراضي رد: نادرة .. شرح كتاب القواعد الاصولية للإمام ابن اللحام البعلي للشيخ العلامة عبدالله الغديان رحمه الله



السائل

أقرضت ابن عمي خمسة وخمسين ألف ريال قرض حسنًا، وكتبت على نفسي إقرارًا بذلك وأنهم سيدفعونها إليها وقت طلبي لهم، وعندما طالبته بدفع المبلغ المذكور قال: إني اقترضت من البنك مبلغ مائة وعشرين ألف وعملت بها في تجارة تقسيط السيارات ولا أستطيع دفعها الآن وبإمكانك أن تشاركني في هذه التجارة؟ فما حكم عمله؟ وهل يجوز لي أن أدخل معه شريك وأنا أعطيته أصلًا قرضًا حسنًا؟


أجاب الشيخ رحمه الله : بالنظر للإقراض جزاك الله خير
وبالنظر إلى أنه اقترض من البنك قرض ربوي هذا ما يجوز لك الدخول معه في هذا لأن هذه تجارة مبنية على ربا
ولا يجوز لك الدخول معه،
لكن لو كان أن القرض الذي أخذه لو افترضنا أنه قرض حسن ما اشتمل على شيء من الربا وأراد أن يحول القرض الذي عنده على أنك تكون شريكًا معه ما في مانع، ما فيه إشكال.


.
.
.
.
.
يتبع

رد مع اقتباس