عرض مشاركة واحدة
  #39  
قديم 20-07-07, 05:16 AM
أبو إلياس الوحسيني أبو إلياس الوحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 483
افتراضي

الحمد لله

يكفي لابطال ما يقوله الاخ ابن تميم أن غالب من ينتسب للعلم وهو منهم انما يقلد

اهل الجرح و التعديل في حكمهم على الرجال ......فهؤلاء رجال السند ماتوا وصاروا رميما

فمن اين لك القطع و الجزم في الحكم عنهم وليس عندك فيهم ظاهر قرآن ولاسنةو انت لست

حتى من معاصريهم ! ! ! ومن اين لك القطع و الجزم - بالتالي - بكل حديث وليس لك

فيه ظاهر من قرآن و سنة و انما هو كلام رجال في رجال .

الثاني

ياتي المستفتي ليسأل الصحابي فيقول اقول فيها برأيي فان كان صوابا فمن الله وان كان خطا فمني و

من الشيطان و الله و رسوله بريئان

فهل كان يفتي في الدجاج ! ! و التجارة ! ! و امور الدنيا ! ! حتى يقول و الله و رسوله

بريئان ? ? ! ام انه كان يتكلم في الدين ?

اما ان تقول هو يفتي في امور الدنيا فهذا تعمد للكذب

واما ان تقول هو يفتي في امور الدين بغلبة ظنه .....وهذا ما تاباه و واقعهم يشهد

بما لا تاباه.

ليس الموضوع نسبة الحكم الى الله او عدم نسبته....هذا موضوع آخر

موضوعنا....عمل الصحابة بغلبة الظن في امور الدين في الاجتهاد.

هل كان الصحابة يجيبون بغالب ظنهم فيما يسألون عنه من امور الدين

بلى و الله انهم يجيبون.

ولم يكونوا يجيبون على امور العجن و البيع و الشراء فهذه لا يحتاج فيها الى تبرئة الله و تبرئة رسوله

لأن الناس يميزون السؤال في الدين عن السؤال في امور الدنيا.

العجب ان الظاهرية يسمعون قول النبي صلى الله عليه و سلم عندما يحكم لعل أحدكم يكون ألحن

في حجته...فمن قضيت له بحق اخيه ...او كما قال رسول الله صلى الله عليه فالنبي صلى الله عليه

و سلم انما كان يقضي بما يظهر له من القرائن...ويدرك صلى الله عليه و سلم ان واقع الحال قد

يكون بغير ما حكم به ......ولم ينزل وحي يقطع في الامر....والحكم لا بد منه ...فالناس يحتاجون

للفصل بينهم حتى تطمئن الانفس و تهدا ...

الظاهرية يسمعون كل هذه الاحاديث و يصرون ان غلبة الظن بسبب القرائن لا يعمل به !

وآثار الصحابة في الفتوى بغلبة الظن كثيرة اوردها ابن القيم في اعلام الموقعين....فمن اردها

فليرجع اليها.

ولا تخلط مرة اخرى بين نسبة الحكم الى الله و بين موضوع العمل بغلبة الظن في الدين.
رد مع اقتباس