عرض مشاركة واحدة
  #190  
قديم 20-03-12, 12:15 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 45

حديث 45:
قال الإمام ابو داود في كتاب الصلاة، باب في بناء المساجد
449- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْخُزَاعِىُّ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ أَنَسٍ وَقَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَبَاهَى النَّاسُ فِى الْمَسَاجِدِ

فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين(45): حديثٌ صحيحٌ رجاله رجال الصحيح، إلا محمد بن عبد الله بن عثمان الخزاعي، وقد وثقه علي بن المديني وأبو حاتم كما في تهذيب التهذيب.

قلت: أو غير ذلك، فالحديث يرويه حمَّاد بن سلمة عن أيوب بن أبي تميمة السختياني عن أبي قلابة عن أنس (تحفة الأشراف 951):
ورواه عن حمَّاد جماعة، منهم:
- حسن بن موسى الأشيب (وعنه الإمام أحمد في المسند 13751، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعنه أبو يعلى في المسند 2800)
- عبد الله بن المبارك (سنن النسائي 689، والكبرى له 770)
- عبد الله بن معاوية الجُمحي (وعنه ابن ماجه 739، والبزار في المسند 6778، وأبو يعلى 2799 في المسند، وعنه ابن حبان 1614، و6760) وقال البزار: وهذا الحديث لا نعلم رَوَاهُ عَنْ أَيُّوبَ إِلَّا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ بِهَذَا الإِسْنَادِ
- عبد الصمد بن عبد الوارث(وعنه الإمام أحمد في المسند 12714، و12809، و12873)
- عفَّان بن مسلم (وعنه الإمام أحمد في المسند 12873، و14384، والدارمي 1459، وانظر صحيح ابن حبان 1613)
- محمد بن عبد الله الخزاعي (السنن لأبي داود 449، صحيح ابن خزيمة 1257)
- يونس بن محمد المؤدب (وعنه الإمام أحمد في المسند 13751)

قال الإمام أحمد في المسند
14384 - حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَبَاهَى النَّاسُ فِى الْمَسَاجِدِ » . تحفة 951 معتلى 658
وقال الإمام مسلم في التمييز(ط/ الأعظمي ص 218/ ط/ الأزهري ص153):
وحمَّادٌ يُعَدُّ عندهم، إذا حدث عن غير ثابت، كحديثه عن قتادة، وأيوب، وداود بن أبي هند، والجريري، ويحيى بن سعيد، وعمرو بن دينار، وأشباههم، فإنه يخطئ في حديثهم كثيرا، وغير حماد في هؤلاء أثبت عندهم، كحماد بن زيد، وعبد الوارث، ويزيد بن زريع، وابن علية. أهـ
والله تعالى أجل وأعلم

__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس