عرض مشاركة واحدة
  #36  
قديم 23-05-17, 04:09 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,676
افتراضي رد: فائدة في كلمة ( دكتوراة ) وأصلها .. فالحذر الحذر من التشبه بالكفار ! .

الواحد يتجنب جهده المراء في العلم .. لكن قد يكون التعليق على بعض الكلام عام الفائدة .. أو هكذا آمل .

العضو ابوصالح الشمري .. إما أنك لست بطالب علم ولكن مع القوم الذين لا يشقى بهم جليسهم .. أو أنك تجادل عن هوى و تتحجج بما لا يصلح للإحتجاج فتتعلق بفقاعة صابون لا نجاة بها .. والأول والله أحب إلي .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح الشمري مشاهدة المشاركة
الشيخ عائض القرني - أحد مشاهير مشايخ الجنوب - حفظه الله -
وإن يكن عايض من مشاهير الجنوب أو الشمال ! ثم ماذا ؟! هل معيار اصابة الحق عندك أن يكون أحدهم من المشاهير ؟ ألا فبئس المقياس اذن ! فابن عربي الزنديق اشهر منه .. و علي خامنئي اشهر منه .. ومايكل جاكسون أشهر منه .. أفتكون شهرة المرء مقياسا لإصابته الحق ؟ و ما نريد أن نجعل عرض عائض القرني فاكهة لأحد ولكن المقصد هو الرد المشار اليه آنفا .. ليس بمثل هذا ينفع الإحتجاج و لا يصلح لمتعقل حتى لو لم يكن من العاقلين .

وأضيف على ردي الأسبق - وأسأل الله أن لا يكون ضلالا - أن تحريم كل ما تشابه مع ألفاظ أهل الكتاب أو الوثنيين فيه تكلف كبير وتضييق بما لا ضيق فيه .. ولكون انهم تعمقوا في ترجمة (دك ) ( توراه ) فجعلوها عالم توراة وهذا وهم غير متاكدين بل نهاية خيط كلامهم ( زعم ) وقد ظهر آنفا من جوابات المخالفين أنه يحوي كذبا على اللغات و تقويلا بعيدا عن الحقيقة .. وهب لو كان صحيحا وأن الأمر مثلما قالوا .. فليس أحد اليوم يطلق هذا الوصف لا على عالم توراة ولا غير توراة ولا حتى بتقييده بعلوم الديانات ..صار مجرد وصف على لم محض بصرف النظر عن نوعه .. أما أن تكون حجة الواحد أن الشيخ فلاااان والشيخ فلااان منعه وكفى بهم من مانعين فجوابه أن الشيخ فلان والشيخ فلان اباحوه .. واستلم عندك مسايفة بالاسماء ومبارزة بالشيوخ وكل أحد يقول شيخي خير من شيخك .. وبئسها من مجادلة !
خذ مثالا أقوى من الدكتوراة
عجم الفرس والهند ينادون الله بلفظ ( خُدا ) هكذا KHUDAA و ومعناه ( الواحد ) او ( الفرد ) وكلمة خُدا لا سمى ربُنا به نفسه في قرآنه ولا سماه به رسوله ولا حتى بحديث موضوع .. ومع ذلك مئات الملايين ينادون ربنا بهذه الكلمة على المنابر وتحتها .. أفيكون ذلك كفرا ؟ ألأنها كلمة كانت قديما تطلق على بوذا ثم أسلم كل من كان يفعل ذلك فصار اليوم نداءُ الله بها كفرا لأجل الكلمة ؟ فهذا أشد وآكد من دكتوراه التي ترعبون الناس من قولها .. وغير ذلك من الامثلة التي لا يمكن حصرها وبعضها يتعلق بذات ربنا وتسميته تبارك وتعالى .. هل كل ما لم تعقلوه ولم تألفوه حرمتموه ونبذتموه ؟ فما معنى قول ربنا ( بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله ) .. فلو كنت ستجحد كل ما لا تفهمه فإن ما تفهمه لا شئ مما خفي عنك ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) .
.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس