عرض مشاركة واحدة
  #61  
قديم 19-07-07, 07:58 PM
أبو الفرج مهدي أبو الفرج مهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 99
افتراضي تحري البخاري

قد بدت لي بعض الملاحظات أحببت أن أطرحها لمناسبتها لهذا الموضوع:

اقتباس:
قال الشيخ حاتم:"فكم من حديثٍ صحيح عند البخاري، لم يخرجه في الصحيح احتياطًا لصحيحه، وكم من رجل ثقةٍ عنده تجنّب التخريج له في الصحيح زيادةً في التنزيه لكتابه. فكما لم يدل تركه لذلك الحديث أنه غير صحيح عند البخاري، وكما لم يدل تجنُّبُهُ ذلك الراوي أنه ضعيف عنده= فكذلك تجنُّبُهُ لحديث من عَنْعَنَ عمّن عاصره ولم يأت ما ينصُّ على لقائه به (لو التزمه البخاري) لا يدل على أن البخاري يردّ هذه الحالة من حالات الحديث المعنعن، ولا يدل (بالتّالي) أنه يشترط العلم باللقاء."
كيف نعرف أن البخاري تحرى في عدم إخراجه لراو ثقة عنده؟ يكون ذلك بوجود نص خارج الصحيح يصرح فيه البخاري بأنه ثقة، وكيف نعرف أنه تحرى في عدم إخراج حديث صحيح عنده؟ بأن يوجد نص يصحح فيه ذلك الحديث، فإننا وإن قلنا بأن البخاري بنى الصحيح على شدة التحري لا ندري ما الأشياء التي تحرى فيها إلا بوجود نص يدل على ذلك، وإلا لفتح الباب فنقول بأن البخاري لم يخرج لحديث الضعفاء عنده من باب التحري وإلا فهو يقبل رواية الضعيف، وقلنا البخاري لا يخرج الأحاديث الضعيفة من باب التحري وإلا فهو يستجيز العمل بالضعيف...وهكذا، فالصواب أن تحريه نعلمه بوجود نص خارج الصحيح يدلنا عليه، أما عند عدم وجود نص فنعود إلى الأصل وهو أن ما لم يذكره في كتابه الصحيح دليل على أنه يعتقد خلافه، والأحاديث التي تجنبها مع علمه بها دليل على أنه يضعفها.
رد مع اقتباس