عرض مشاركة واحدة
  #68  
قديم 19-07-07, 08:11 PM
أبو الفرج مهدي أبو الفرج مهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 99
افتراضي

اقتباس:
قال (48-49) "يقول ابن أبي حاتم في (المراسيل): ((سألت أبي عن عبد الله بن عُكيم. قلت: إنه يروي عن النبي أنه قال: من علَّق شيئًا وُكِل إليه؟ فقال: ليس له سماع من النبي ، إنما كُتب إليه. . . (ثم قال:) لا يُعرف له سماع صحيح، أدرك زمانَ النبي ))."
الجواب: هنا العباراتان مدلولهما واحد ليس فيهما نفي السماع ، إذ ثمة فرق بين لم يسمع وليس له سماع. ثم إن هذا من أدلة عدم الاكتفاء بالمعاصرة والإدراك فليتأمل.
بل الظاهر أن كلا العبارتين تدل على عدم السماع، فعبارة "ليس له سماع" التي ينفي فيها السماع أقرب لعبارة "لم يسمع" منها لعبارة "لا أعلم له سماعا" التي ينفي فيها علمه بوجود سماع لهذا الراوي.
وكذلك العبارة الثانية:"لا يعرف له سماع صحيح" تختلف عن عبارة:"لا يعرف له سماع" فقد زاد ما يقوي جانب الانقطاع، وهو قوله "سماع صحيح"، فهذا لا يعني أنه لم يجد له سماعا بل يدل على أن سماعه غير صحيح وإن وجد.
رد مع اقتباس