عرض مشاركة واحدة
  #63  
قديم 07-02-11, 07:08 AM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 125

حديث 125
قال الإمام الطحاوي في مشكل الآثار:
5762- وَذَكَرَ فِي ذَلِكَ مَا قَدْ حَدَّثَنَا بَحْرُ بْنُ نَصْرٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ عِيسَى بْنِ عَاصِمٍ، عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: صَلَّيْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَلاةَ الصُّبْحِ، فَبَيْنَمَا هُوَ فِي الصَّلاةِ مَدَّ يَدَهُ ثُمَّ أَخَّرَهَا، فَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الصَّلاةِ قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَنَعْتَ فِي صَلاتِكَ هَذِهِ مَا لَمْ تَكُنْ تَصْنَعُهُ فِي صَلاةٍ قَبْلَهَا، قَالَ: رَأَيْتُ الْجَنَّةَ عُرِضَتْ عَلَيَّ، وَرَأَيْتُ فِيهَا حَبَلَةً قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ، حَبُّهَا كَالدُّبَّاءِ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَتَنَاوَلَ مِنْهَا، فَأُوحِيَ إِلَيْهَا أَنِ اسْتَأْخِرِي، فَاسْتَأْخَرَتْ، ثُمَّ عُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ حَتَّى رَأَيْتُ ظِلِّي وَظِلَّكُمْ، فَأَوْمَأْتُ إِلَيْكُمْ أَنْ استَأْخِرُوا، فَأُوحِيَ إِلَيَّ أَنْ أُقِرَّهُمْ، فَإِنَّكَ أَسْلَمْتَ وَأَسْلَمُوا، وَهَاجَرْتَ وَهَاجَرُوا، فَلَمْ أَرَ لِي عَلَيْكُمْ فَضْلا إِلا النُّبُوَّةَ.

فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند (125): هذا حديثٌ حسن.
قلت: في الحقيقة قد رواه ابن خزيمة في صحيحه بنفس الإسناد (892)
وقد روى الحديث عن عبد الله بن وهب جماعةٌ، منهم
1- أحمد بن صالح(مسند الشاميين 2087- عن جوامع الكلم)
2- بحر بن نصر الخولاني (مشكل الآثار، وصحيح ابن خزيمة 892، والشريعة للآجري 996/584)
3- حرملة بن يحيى(المختارة 1933 عن جوامع الكلم)
4- خالد بن خداش(صفة الجنة والنار لأبي نعيم الأصبهاني 373 عن جوامع الكلم)
5- نعيم بن حماد (المستدرك 4/452)

لكن قال الدارقطني في الغرائب (انظر أطراف الغرائب 844 ط/دار التدمرية ودار ابن حزم):
غريبٌ من حديثه عن أنس، تفرَّد به عيسى بن عاصم عنه، ولم يروه عنه غير معاوية بن صالح، تفرد به عبد الله بن وهب عنه.
وقال أبو بكر البرقاني في العلل، عن أبي الحسن الدارقطني:
(2449- وسئل عن حديث زر بن حبيش عن أنس بن مالك، قال: صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح، فبينا هو في الصلاة مدَّ يده، ثمَّ أخرها، فلما فرغ، قلنا: يا رسول الله، صنعت في صلاتك هذه ما لم تصنع في الصلاة! قال عرضت علي الجنة... الحديث
فقال: يرويه معاوية بن صالح، واختلف عنه:
فرواه ابن وهب، عن معاوية ين صالح، عن عيسى بن عاصم، عن زر بن حبيش، عن أنس.
وزر بن حبيش لم يلق أنسا، ولا يصح له عنه رواية.
والصحيح: عن عيسى بن عاصم عمن لم يسمِّه عن أنس.)
قلت: فالحديثُ على هذا ضعيفٌ
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس