عرض مشاركة واحدة
  #68  
قديم 21-02-11, 11:07 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 79

حديث 79:
قال الإمام أبو يعلى في المسند:
3911- حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، سَمِعْتُ عَبْدَ الْعَزِيزِ بْنَ صُهَيْبٍ يُحَدِّثُ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ثَلاثٌ لا يَزَلْنَ فِي أُمَّتِي حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ: النِّيَاحَةُ، وَالْمُفَاخَرَةُ فِي الأَنْسَابِ، وَالأَنْوَاءُ ،
3912- حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ثَلاثَةٌ لَنْ يَزَلْنَ فِي أُمَّتِي، وَذَكَرَ بِنَحْوِهِ

فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند (79):
هذا حديثٌ صحيحٌ.
قلت: يرويه زكريا بن يحيى بن عُمارة، فمرة يذكر سماعه من هُشيم بن بشير، ومرة يرويه عن عبد العزيز بن صهيب، بدون ذكر هشيم.
فأما عبد الأعلى بن حماد ونصر بن علي فقَالا: ثنا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، ثنا هُشَيْمٌ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صُهَيْبٍ.
ورواه يحيى بن معين ومحمد بن المثنى عنه عن عبد العزيز بن صهيب، فلم يذكرا هشيما.
وإليكم بعض الأمثلة:
قال الإمام البزار في المسند:
6385- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، نا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى بْنِ عُمَارَةَ، لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ، نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ صُهَيْبٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ثَلاثٌ لا يَزَلْنَ فِي أُمَّتِي حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ: النِّيَاحَةُ وَالتَّفَاخُرُ فِي الأَحْسَابِ وَالأَنْوَاءُ
وتابع أبا بكر البزارَ المحامليُّ في أماليه (من رواية ابن يحيى البيع عنه عن جوامع الكلم):
8- أَخْبَرَنَا أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى بْنِ عُمَارَةَ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صُهَيْبٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: ثَلاثٌ لا يَزَلْنَ فِي أُمَّتِي حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ: النِّيَاحَةُ، وَالتَّفَاخُرُ بِالأَحْسَابِ، وَالأَنْوَاءُ .
قلت: لكنه عنعن روايته عن عبد العزيز بن صُهيب
وتابع أبا موسى محمدَ بنَ المثنى العنزيَّ يحيى بنُ معين:
قال الحافظ ابن عبد البرِّ في التمهيد عن جوامع الكلم:
[ج12 : 241] وَأَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الصُّوفِيُّ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَثَلاثِمِائَةٍ، [ ج 12 : ص 242 ] قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا زَكَرِيَّاءُ بْنُ يَحْيَى بْنِ عُمَارَةَ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صُهَيْبٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ثَلَاثَةٌ لَنْ يَزَلْنَ فِي أُمَتِّي: التَّفَاخُرُ فِي الْأَحْسَابِ، وَالنِّيَاحَةُ، وَالْأَنْوَاءُ.
زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى هَذَا ثِقَةٌ، رَوَى عَنْهُ أَيْضًا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، وَعَبْدُ الْأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ، وَعَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ .أ.هـ
فأما زكريا بن يحيى بن عمارة، فقد ترجم له أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي في الجرح والتعديل (3/2714)، قال:
(زكريا بن يحيى بن عمارة، أبو يحيى الذرَّاع، روى عن ثابت البناني وعبد العزيز بن صهيب، وعاصم الجحدري. روى عنه مسلم بن إبراهيم، وعبد الأعلى بن حماد النرسي، ونصر بن علي، وعمرو بن علي الصيرفي. سمعتُ أبي يقول ذلك،
وسألته عنه فقال: شيخٌ )
ثم أضاف أبو محمد: (سُئِلَ أبو زرعة، عن زكريا بن عمارة فحسَّن القول فيه)
وسبق قول البزار فيه: لا بأس به،
وانتهى الحافظ ابن حجر في التقريب(شاغف 2044) إلى أنه: صدوق يخطئ،
وتعقبه شيخانا الفاضلان صاحبا التحرير حفظهما الله - فقالا(2033):بل: صدوقٌ حسن الحديث، ولفظة (يخطئ) لم ترد إلا عن ابن حبَّان .... إلخ
قلت: أخشى أن يكون في هذا الحديث الدليل على أنه يخطئ كما قال ابنُ حبَّان، وابن حجر!
ولا أدري إن كان هذا الحديث محفوظا عن هشيم أين الأثبات من أصحابه منه ؟ أين شعبة ؟ ومالك؟ وسفيان الثوري ؟ وعبد الله بن المبارك؟ وأين الإمام أحمد ؟ أين أبو بكر بن أبي شيبة ؟ أين عَمرٌو الناقد ؟ وقتيبة بن سعيد ؟ ومسدد بن مسرهد؟ وغيرهم كثير ؟؟
فلعل التوقف عن تصحيح هذا الحديث أولى، لا سيما ولم يرو زكريا عن هشيمٍ إلَّا هذا الحديث، فيما أعلم، والله تعالى أجل وأعلم. والحديث عندي صالحٌ للاستشهاد، في أحسن الأحوال،
على أني أشكُّ أنه من حديث أنس، وأنما المحفوظ أنه من مراسيل الحسن البصري:
قال المعافى بن عمران الموصلي في الزهد(عن جوامع الكلم):
141-حَدَّثَنَا مُبَارَكٌ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [ ج 1 : ص 264 ] ثَلاثٌ لَنْ يَذَرَهُنَّ النَّاسُ: النِّيَاحَةُ، وَالأَنْوَاءُ، وَالْفَخْرُ
142- حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ صُبَيْحٍ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ثَلاثٌ مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لا يَدَعُهُنَّ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي: النِّيَاحَةُ، وَالْفَخْرُ، وَالأَنْوَاءُ
143- حَدَّثَنَا أَبُو الأَشْهَبِ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ثَلاثٌ مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لا يَدَعُهَا النَّاسُ: الْفَخْرُ فِي الأَحْسَابِ، وَالطَّعْنُ فِي الأَنْسَابِ، وَالاسْتِسْقَاءُ بِالأَنْوَاءِ
قلت: أبو الأشهب جعفر بن حيان السعدي ثقة إن شاء الله، ومبارك هو ابن فضالة

وعلى كل حال، فقد أغنى عنه حديث أبي مالك الأشجعي الذي رواه مسلمٌ في صحيحه.
قال رحمه الله في كتاب الجنائز(رَ باب التشديد في النياحة):
( حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ ح وَحَدَّثَنِى إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، وَاللَّفْظُ لَهُ أَخْبَرَنَا حَبَّانُ بْنُ هِلاَلٍ، حَدَّثَنَا أَبَانٌ، حَدَّثَنَا يَحْيَى، أَنَّ زَيْدًا حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا سَلاَّمٍ حَدَّثَهُ أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الأَشْعَرِىَّ حَدَّثَهُ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: أَرْبَعٌ فِى أُمَّتِى مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لاَ يَتْرُكُونَهُنَّ الْفَخْرُ فِى الأَحْسَابِ وَالطَّعْنُ فِى الأَنْسَابِ وَالاِسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ وَالنِّيَاحَةُ، وَقَالَ: النَّائِحَةُ إِذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا تُقَامُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ مِنْ قَطِرَانٍ وَدِرْعٌ مِنْ جَرَبٍ )
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس