عرض مشاركة واحدة
  #117  
قديم 24-06-13, 01:27 PM
أبو الزهراء الأثري أبو الزهراء الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
الدولة: فلسطين - حرسها الله -
المشاركات: 1,340
افتراضي رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن صلاح مشاهدة المشاركة
أخي الكريم المهلب بن أبي صفرة فهم من قول البخاري (وقال هشام بن عمار) أنه تضعيف للحديث وهذا ما أردت إيصاله لك و كذلك أردت إعلامك أن ابن حزم لم يتفرد بتضعيف الحديث , أما سبب التضعيف فلقد قال المهلب أنه ربما بكون لسبب أخر لا يعلمه هو و هذا السبب علمناه نحن و هو ضعف عطية بن قيس , و ما نقلته من أقوال فيه لا ترفعه لمرتبة الصدوق , و كذلك فإن الإمام مسلم لم يحتج به في صحيحه !!!!
أما متابعة مالك بين أبي مريم ليس فيها لفظ (يستحلون) و التي تفيد التحريم .
أخي الكريم أيمن صلاح - غفر الله لك - /
ما صنعت شيئاً ! فكلامك هذا كُلهُ مردودٌ عليك ولا يقومُ ابداً ! ، وتعليقك هذا يزيدني فيك عجباً ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وأما قول المهلب فيقوم على الإختلاف في اسم الصحابي ! وهذا ليس بعلةٍ وأما عدم علمه بالعلةِ التي يعل لأجلها الحديث فليس لك فيه أدنى حجة .
وأما قولك بأن عطية بن قيس لا يرتقي إلي مرتبة الصدوق بما ورد مِنْ أقوال الأئمة فأنصحك أن تراجع نفسك وأن تعيد النظر في كلام الأئمة وفي علم الجرح والتعديل ! ، إذ أن أقوالهم التي تراها لا ترتقي بهِ إلي درجة الصدوق عندك ! فما هذا بقول أحدٍ له أدنى دراية بعلم الحديث يا رعاك الله ، وليس في قول ابي حاتم : (( صالح الحديث )) ! ما يحطه عَنْ تلك الرتبة ! فتأنى غفر الله لك تأنى .
أما ابن حزم فتفرد بتضعيف الحديث لتلك العلة التي قال بها وهي الانقطاع وحجته مردوده فقد تتابع العلماء في الرد على ابن حزم - رحمه الله - ، وهو نفسهُ حصل منه ما يتعجبه المرء إذ قال بأن الطريقة التي روى فيها البخاري محمولٌ على الإتصال على ما في البخاري من جلالة قدر وحفظ وأمانة وأنه مِنْ أوثق الناس ! أمير المؤمنين في الحديث فقد أعل حديثه بالانقطاع ! .
أما قولك بأنه لم يحتج به في الصحيح ! فلا حول ولا قوة إلا بالله .
أخي الفاضل أيمن صلاح - سامحك الله - قبل أن تناقش في الموضوع أعد قراءة الكلام مِنْ اوله إلي أخرهِ وإقرأ مُداخلات طلبة العلم والمشايخ ! ثُم ناقشنا فيه فأراك تأتي بالعجب وإني لأحسب الأخ الفاضل أحمد الأقطش لا يقول بقولك فالأخ على تضعيفه فلم يعله إلا بالانقطاع ! فلا أنت ولا هو لكم حُجةٌ في التعليل بتلك العلل ! وأسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد .
رد مع اقتباس