عرض مشاركة واحدة
  #119  
قديم 24-06-13, 01:32 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الزهراء الأثري مشاهدة المشاركة
إنما خصصت كلامي أن الأصل فيما رواهُ البخاري بالجزم : قال ، محمولٌ على الاتصال فليس هُناك ما ينفي خلاف ذلك إلا أنك تركت الخُصوص وتكلمت في العُموم وأجريت القاعدة العامة للمعلقات على الحديث وضعفتهُ مُستدلاً بقولك أن المُعلقات مُنقطعة !
أخي أبا الزهراء .. أنتَ تتكلَّم في المسألة وكأنها مفروغٌ مِنها وحقيقةٌ مقطوعٌ بها! مَنْ الذي أَصَّلَ؟ ومَنْ الذي خَصَّص؟ هذه مسألةٌ خلافيةٌ بإقرارك، فكيف تَسُوقُ لي الرأيَ الذي توافقه على أنه هو الأصل والقاعدة؟ مع أنَّ الأصل غير هذا، والقاعدة منتقضة! كَوْنُ فريقٍ مِن العلماء يرون أنَّ تعاليق البخاري عن شيوخه محمولةٌ على الاتصال فهذا رأيُهم، لكن مَن قال بالانقطاع فهو جارٍ على الأصل. فلا ينبغي أن تعكس الآية بحيث يكون الذاهبُ إلى الانقطاع قال ما لم يقل به أحدٌ مِن العالمين بحسب وَصْفِك الذي طفقتَ تكرره مؤخراً! وألفت نظرك الكريم إلى أنَّ مصطلح التعليق أُطْلِقَ أصلاً على صنيع البخاري في صحيحه، ولَمْ يستخدمه الدارقطنيُّ إلاَّ معه. وعليه سار أبو مسعود الدمشقي والحميدي وغيرهم بنفس دلالةِ ما قال فيه الإسماعيلي وأبو نعيم: «أخرجه بلا رواية». فالكلام على تعاليق البخاري لا دَخْلَ فيه لعمومٍ ولا خصوصٍ أخي أبا الزهراء، لأن هؤلاء العلماء لَمْ يتكلَّموا عن التعليق مِن حيث هو تعليقٌ بمعزلٍ عن صحيح البخاري.

وفقنا الله وإياكم
رد مع اقتباس