عرض مشاركة واحدة
  #323  
قديم 04-09-14, 01:15 AM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 392

حديث 392
قال الإمام أبو داود رحمه الله في باب من كتاب من السنن:
1630- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَهِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، قَالاَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِى الرِّجَالِ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ غَزِيَّةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ، عَنْ أَبِيهِ أَبِى سَعِيدٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ سَأَلَ وَلَهُ قِيمَةُ أُوقِيَّةٍ فَقَدْ أَلْحَفَ، فَقُلْتُ: نَاقَتِى الْيَاقُوتَةُ هِىَ خَيْرٌ مِنْ أُوقِيَّةٍ، قَالَ هِشَامٌ: خَيْرٌ مِنْ أَرْبَعِينَ دِرْهَمًا - فَرَجَعْتُ فَلَمْ أَسْأَلْهُ شَيْئًا،
زَادَ هِشَامٌ فِى حَدِيثِهِ: وَكَانَتِ الأُوقِيَّةُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَرْبَعِينَ دِرْهَمًا (التحفة 4121)

والحديثُ قد رواه ابن عدي في الكامل(10906)، ضمن مجموعة من الأحاديث، ثم عقب عليها بقوله(1112):وابنُ أبي الرجال هذا قد وثَّقة الناس، ولولا أن في مقدار ما ذكرت من الأخبار بعضَ النكرة لما ذكرت، وحديث يحيى بن سعيد عن عمرة، عن أم هشامٍ، ابنُ أبي الرجال يرويه عنه، وحديثُ عمارة بن غزية يرويه ابنُ أبي الرجال، ولابنِ أبي الرجال غيرُ ما ذكرت من الحديث، عن أبيه، عن عمرة، عن عائشة، وعن غير أبيه، وأرجو أنه لا بأس به،

قلت: يُفهم من كلامه أن عبد الرحمن بن أبي الرجال انفرد بهذا الحديث عن عمارة بن غزية،
والحديث يرويه عنه جماعة، منهم:
1- عبد الله بن يوسف التنيسي (شرح معاني الآثار للطحاوي 1943)
2- عبد الرحمن بن عبد الله بن عبيد البصري (مسند أحمد 11201، معتلي 8289)
3- قتيبة بن سعيد(مسند أحمد 11217، معتلي 8289، والسنن لأبي داود 1630، والمجتبى للنسائي 2607، السنن للدارقطني الفكر 1969 / المكنز 2011)
4- هشام بن عمار(السنن لأبي داود 1630، الكامل لابن عدي 10906)
ثم الصوابُ إن شاء الله تعالى عن أبي سعيد الخدري ما رواه البخاري في باب 50 من كتاب الزكاة من الجامع الصحيح، قال:
1469 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ، أَخْبَرَنَا مَالِكٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَن عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ اللَّيْثِىِّ عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ - رضى الله عنه - أَنَّ نَاساً مِنَ الأَنْصَارِ سَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَعْطَاهُمْ، ثُمَّ سَأَلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ، حَتَّى نَفِدَ مَا عِنْدَهُ، فَقَالَ « مَا يَكُونُ عِنْدِى مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ أَدَّخِرَهُ عَنْكُمْ، وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ، وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ، وَمَنْ يَتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللَّهُ، وَمَا أُعْطِىَ أَحَدٌ عَطَاءً خَيْراً وَأَوْسَعَ مِنَ الصَّبْرِ » . طرفه 6470 - تحفة 4152 - 152/2

قلت: هذا، والله تعالى أجلُّ وأعلم،
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس