عرض مشاركة واحدة
  #325  
قديم 02-11-14, 11:32 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 395

حديث 395
قال الإمام النسائي في عمل اليوم والليلة من السنن الكبرى:
10170 الرشد / 10349 التأصيل - أَخْبَرَنِي زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سُلَيْمَانَ، عَنْ ذَكْوَانَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَا مِنْ قَوْمٍ يَجْلِسُونَ مَجْلِسًا لا يَذْكُرُونَ اللَّهَ فِيهِ إِلا كَانَتْ عَلَيْهِمْ حَسْرَةٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّةَ (عمل اليوم والليلة 410 / التحفة 4018)
فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين(395): هذا حديثٌ صحيح،

قلت: بل غيرُ ذلك، فقد خالف أبا عامر العقديَّ حجاجُ بن محمد، وعليُّ بن الجعد، وقد روياه عن شعبة عن الأعمش عن أبي صالح، عن أبي سعيدٍ موقوفًا،
أما حديثُ حجاج بن محمد، فقد قال أبو بكر بن أبي عاصم في الصلاة على النبي (مخطوط) – عن جوامع الكلم:
84- حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ شَبِيبٍ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ ذَكْوَانَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا لا يُصَلُّونَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ، صلى الله عليه وسلم إِلا كَانَ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً، وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّةَ، لِمَا يَرَوْنَ مِنَ الثَّوَابِ،

وأما رواية علي بن الجعد، فقد قال أَبُو الْقَاسِمِ الْبَغَوِيُّ في الجعديات(بتحقيق شيخنا د/ رفعت فوزي):
738- حدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ، أَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ ذَكْوَانَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا لَمْ يُصَلُّوا فِيهِ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِلا كَانَ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّةَ،

وقال الحسين بن مسعود البغوي في شرح السنة (690) أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ أَحْمَدَ الْمَلِيحِيُّ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي شُرَيْحٍ، أَنَا أَبُو الْقَاسِمِ الْبَغَوِيُّ، به
قلت: والحديثُ رواه جماعة عن سهيلِ بنِ أبي صالح عن أبيه، عن أبي هريرة (التحفة 12693، 12591، معتلي 9174)
ومعنى هذا أن أبا صالح كان يروي هذا الحديث عن أبي هريرة مرفوعًا، وعن أبي سعيد موقوفًا، وهو الصواب إن شاء الله تعالى،

لكن بقي النظر في رواية عبد الرحمن بن مهدي، عن شعبة،
قال الإمام أحمد في المسند:
10103- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِى صَالِحٍ، عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: مَا قَعَدَ قَوْمٌ مَقْعَدًا لاَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَيُصَلُّونَ عَلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّةَ لِلثَّوَابِ (معتلي 9152،/ دار ابن رجب)
قلت: لقد كدت أن أعُدَّ هذا صوابًا، لولا أني لم أجده من رواية محمد بن جعفر عن شعبة، وأخشى أن يكون خطأً فلو كان صوابا لرواه الإمام أحمد عن غندر (محمد بن جعفر) عن شعبة، ولعلَّ صوابه إن شاء الله تعالى عن صالح مولى التوأمة عن أبي هريرة، كما رواه سفيان الثوريُّ رحمه الله،
قال الإمام أحمد رحمه الله في المسند:
10387- حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ صَالِحٍ مَوْلَى التَّوْءَمَةِ، عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا لَمْ يَذْكُرُوا اللَّهَ فِيهِ وَلَمْ يُصَلُّوا عَلَى النَّبِىِّ إِلاَّ كَانَ تِرَةً عَلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ (معتلي 9675)
وقال:
10420- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ صَالِحٍ، عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا لَمْ يَذْكُرُوا فِيهِ رَبَّهُمْ وَيُصَلُّوا فِيهِ عَلَى نَبِيِّهِمْ إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِمْ تِرَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنْ شَاءَ آخَذَهُمْ بِهِ وَإِنْ شَاءَ عَفَا عَنْهُمْ،
10421- حَدَّثَنَا مُؤَمَّلٌ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ صَالِحِ بْنِ نَبْهَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فَذَكَرَهُ

قلت: سفيان هو الثوري، والقول في هذا الحديث قوله، إن شاء الله تعالى،
والله تعالى أجلُّ وأعلم
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس