عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 22-02-05, 10:43 PM
علاء شعبان محمود علاء شعبان محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-05-04
المشاركات: 95
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :
أخي الكريم سؤالك مبني على حكم إلتقاط الصورة أولاً ، وهذا ينبني في بعض الحالات على علة إلتقاطها .
ثم أحكام صناعة الصور باختلاف أنواعها ، وبالأخص الشمسية إذ ما فهمتُ من سؤالك أنها هي التي تقصد بحفظها على مواقع الشبكة .
فبداية إن الأسباب الداعية إلى صناعة الصور تتعدد بتعدد الأهداف ، والغايات التي تقصد من وراء الصورة والتصوير لا سيما التصوير الآلي ، بكل ما يندرج تحته من أقسام ، وأنواع ، والتي أصبحت تستخدم في مجالات متعددة من هذه المجالات :
أولاً : التصوير في مجال العقيدة :
ويندرج تحت هذا المجال من الأسباب الداعية إلى صناعة الصور ما يلي :
1 - صناعة الصور بقصد عبادتها ، وتعظيمها من دون الله تعالى كصناعة ألصنام والأوثان .. وغيرها ، وفي مثل هؤلاء جاء الحديث [ إن أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون ] ، و الحديث متفق عليه من حديث ابن مسعود .
انظر : " شرح مسلم " للنووي ( 14 / 91 ) ، و " الفتح " ( 10 / 397 ) ، و " مرقاة المفاتيح " ( 8 / 272 ) ، و " الحلال والحرام في الإسلام " صـ 114 ، و " الموسوعة العربية الميسرة " ( 1 / 527 ) مادة " تصوير " .
2 - الإقدام على صناعة الصور بهدف مضاهاة خلق الله تعالى ومشابهته ليدعي المصور : أنه يُبدع ويخلق كما يخلق الله جل وعلا .
انظر : " الحلال والحرام في الإسلام " صـ 104 ، و " أحكام التصوير في الشريعة " للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق صـ 31 .
فيحاول المصور والمثّال أن يصنع الصورة - مجسمة كانت ، أو مسطحة - بجميع ملامحها ، وأعضائها ، وقصده من وراء ذلك : إظهار قدرته ، ومهارته على أن يخلق كخلق الله تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً ، وفي هؤلاء جاء الحديث القدسي : [ ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي ... ] متفق عليه .
......... يُتبع .....
وجزاكم الله خيراً