عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 30-10-03, 06:55 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بالنسبة للتدخين فقد ذكر أحد المشايخ أن الذين أجازوه إنما كان ذلك قبل أن يكتشف أضراره، وأما اليوم فالعلماء متفقون على تحريمه (أظنه يقصد كبار العلماء، وإلا فبعض خطباء المساجد وعملاء السلاطين يرونه حلالاً، وبعضهم يدخن كذلك!!)

وذكر لي أحد المشايخ أنه قد أقيم مؤتمر في إحدى الدول دعي إليه حوالي مئة عالم مجتهد من أنحاء العالم الإسلامي ومنهم القرضاوي، وخرج المؤتمر بإجماع منهم على تحريم التدخين بعض أن تحدث إليهم أطباء موثوقون عن أضراره. قال الشيخ: وهذا بمثابة الإجماع في عصرنا، إذ يستحيل أخذ رأي كل شيخ.

طبعا الخبر فيه طامة أن ذلك الشيخ يعتبر الدكتور القرضاوي عالماً يعتد به، والله المستعان.

أما بالنسبة للقات فقد ذكر أحد المشايخ وقد عاش في اليمن سنين طويلة، أنه على الرغم من أن عامة صغار المشيخة هناك يستحلون الحشيش، فإن العلماء المحترمين يحرمونه. وذكر أن الناس قد ضغطوا عليه كثيراً لإصدار فتوى تحليل فرفض وأصر على الرفض.

قلت: لا عبرة بالصغار ولا بالجهلة وإن طالت لحاهم.

أما بالنسبة للمخدرات فقد ذكر لي الشيخ أنه أثناء جهاده في أفغانستان أنهم كانوا يمرون في حقول مخدرات وحشيش فلا يمسونها لأن مشايخ الأفغان قد أفتوا للعوام هناك بجواز بيعه للكفار فقط.

وهناك في مصر (وربما في غيرها) من يستحل الحشيش، لكني لم أسمع بهذا عن أحد من العلماء الكبار. ومعلوم أن الإجماع لا يقبل إلا باجتماع أقوال المجتهدين الكبار، وليس العوام والجهلة وعلماء السلاطين المأجورين.



فبقي -على الأقل- تعاطي المخدرات والحشيش حرام بالإجماع.
رد مع اقتباس