عرض مشاركة واحدة
  #79  
قديم 15-10-11, 06:19 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

قضاء


ايضاح الدلاله في ان العداوه المانعه من الشهاده تجامع العداله

تأليف : عبدالرحمن بن عبدالكريم بن ابراهيم الغيثي المقصري ابن زياد الشافعي المتوفى عام 975 هـ


قال في الأعلام للزركلي :

عبد الرحمن بن عبد الكريم بن إبراهيم، ابن زياد الغيثي المقصري - نسبة إلى المقاصرة من بطون عك بن عدنان - أبو الضياء: فقيه شافعيّ، من أهل زبيد، مولدا ووفاة. تفقه وأفتى واشتهر.
وكف بصره سنة 964 هـ فاستمر على عادته في التدريس والإفتاء والتصنيف. له (الفتاوي) ونحو ثلاثين رسالة (مخطوطة) في تحقيق بعض الأبحاث الفقهية، من معاملات وعبادات .

وقال في معجم المؤلفين :

عبد الرحمن بن عبد الكريم بن ابراهيم بن علي بن زياد الغيثي، المقصري ، الزبيدي، الشافعي، الاشعري معتقدا، الحاكمي خرقة، اليافعي تصوفا، (وجيه الدين، أبو الضياء) فقيه، مشارك في انواع من العلوم.
ولد بزبيد في رجب، ونشأ بها، فحفظ القرآن والارشاد، ودرس التفسير والحديث والسير والفرائض والاصول، واذن له في التدريس والافتاء، وتوفي بزبيد في 11 رجب.
من مؤلفاته الكثيرة: الجواب المحرر لاحكام المنشط والمخدر، اثبات سنة رفع اليدين عند الاحرام والركوع والاعتدال والقيام من الركعتين، فتح المبين في احكام تبرع المدين، النخبة في الاخوة والصحبة، والادلة الواضحة في الجهر بالبسملة وانها من الفاتحة.


وقال في هدية العارفين :

بْن زِيَاد الْيُمْنَى - عبد الرحمن بن عبد الْكَرِيم ابْن زِيَاد الزبيدى وجيه الدَّين الْيُمْنَى أَبُو مُحَمَّد الشَّافِعِي
وَتوفى سنة 975.

لَهُ من التصانيف

اثبات سنة رفع الْيَدَيْنِ عِنْد الاحرام وَالرُّكُوع والاعتدال وَالْقِيَام من اثْنَتَيْنِ.
الاجوبة المحررة عَن الْمسَائِل الْوَارِدَة من بِلَاد المهرة.
الاجوبة المرضية عَن الاسئلة المكية.
الادلة الْوَاضِحَة فِي الجهرة بالبسملة وانها من الْفَاتِحَة.
كتاب حافل على مَنَاقِب الائمة الاربعة اسعاف المستفتى عَن قَول الرجل لامْرَأَته انت اختى.
اقامة الْبُرْهَان على كمية التَّرَاوِيح فِي رَمَضَان.
ايراد النقول المذهبية عَن ذوى التَّحْقِيق فِي انت طَالِق على صِحَة الْبَراء من صِيغ
الْمُعَارضَة لَا التَّعْلِيق.
ايضاح الدّلَالَة فِي ان الْعَدَاوَة الْمَانِعَة من قبُول الشَّهَادَة تجامع الْعَدَالَة.
ايضاح النُّصُوص المفصحة بِبُطْلَان تَزْوِيج الولى الْوَاقِع على غير الْحَط والمصلحة.
بغية المشتاق إِلَى تَحْرِير الْمدْرك فِي تَصْدِيق مدعى الانفاق.
تحذير ائمة الاسلام عَن تَغْيِير بِنَاء الْبَيْت الْحَرَام.
تَحْرِير الْمقَال.
فِي حكم من اخبر بِرُؤْيَة هِلَال شَوَّال.

--------------------------------------------

نسخة في المكتبة الخديوية ، مصر القاهرة برقم 7/394


ونسخة في مكتبة دار الكتب المصريه ، مصر القاهرة برقم 1/500
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس