عرض مشاركة واحدة
  #31  
قديم 01-03-11, 05:46 AM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد



23- ســلام على إبراهيـــم ...



قال تعالى : (( فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فأنظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين * فلما أسلما وتله للجبين * وناديناه أن يا إبراهيم * قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين * إن هذا لهو البلاء المبين * وفديناه بذبح عظيم * )) سورة الصافات / الآيات من : 102 - 107 .


** كلما قرأت هذه الآيات ، تملكني شعور تعجز عن وصفه الكلمات :

- عجبت من : قبول الخليل أمر ربه في سرعة وثبات !!!
- عجبت كيف صرّح لابنه : بأنه سيذبحه تلبية لمنام من المنامات !!!
-وعجبت من قبول الولد أمر ذبحه بلا تردد ولو لحظات !!!
- لم يطلب من الخليل تثبّتا ولا سأله شيئا من الرحمات !!!
-ولا توجها للإله أن يعفيهما من ذلك الكرب بخالص الدعوات !!!
-ولا أرجآه إلى حين نزول وحي يؤكد أن ذلك للإله مراد !!!
- بل علما أن رؤيا الأنبياء حق كوحي منزّل من السموات .
- فأسلما طائعين عليهما من الإله سلام و أعظم الصلوات .
- ففرج الرحمن كربهما بفداء جعله للخلق سنة من أعظم القربات .

** وحق للخليل أن يمدحه ربّه بتلكم الآيات :

(( وتركنا عليه في الآخرين * سلام على إبراهيم * كذلك نجزي المحسنين * إنه من عبادنا المؤمنين * ))

سورة الصافات / الآيات من : 108 -111.
رد مع اقتباس