عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 25-10-10, 01:23 PM
أصولية حنفية أصولية حنفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 102
افتراضي رد: من لديه كتاب ( مناهج المتكلمين في استنباط الأحكام الشرعية ) فليفيدني مشكورًا .

أنقل لكِ النص كاملاً وقد جاء في صفحتين [431 - 432]:
[ص431 من الكتاب]: " لا تزال القسمة ثنائية عند المتكلمين - كما سبق ذكره - فقسموا الألفاظ من حيث إمكانية الوقوف على المراد منها إلى قسمين (1):
أحدهما: المنطوق: وهو ما دل عليه اللفظ في محل النطق.
الثاني: المفهوم: وهو ما دل عليه اللفظ لا في محل النطق.
لكن اختلافا وقع حول هذا التقسيم، هل هو للدلالة أو للمدلول؟ فابن الحاجب جعله تقسيما للدلالة فقال: الدلالة منطوق، وهو ما دل عليه اللفظ في محل النطق، والمفهوم بخلافه، أي لا في محل النطق (2).
[ص432] لكن السعد التفتازاني لم يرتض رأي ابن الحاجب هذا، وذلك لأن الأمر يحتاج إلى تكلف فقال: كون المنطوق والمفهوم من أقسام الدلالة يحوج إلى تكلف عظيم في تصحيح عبارات القوم، كونها صريحة في أقسام المدلول (3)، وهو ما ذهب إليه كثير من الأصوليين كابن السبكي وغيره (4).
ومحور الخلاف هو كلمة (ما) هل هي موصولة أو مصدرية؟ فمن عدها مصدرية أولها وما بعدها بمصدر، فكانت دلالة، إذ هي مصدر دل: دلالة (5). ومن عدها موصولة فقد فسرها بأنها معنى، والمعنى هو المدلول عليه (6).
وبناء على ما سبق من تعريف الدلالة، نجد: أن الدلالة هي العملية الإجرائية للوصول إلى المدلول، إذ المدلول ثمرة للدلالة، وهذا يدل على أن انقسام أحدهما يؤدي إلى انقسام الآخر، فإذا انقسم المدلول انقسمت الدلالة تبعا له، فيظهر من ذلك أن الخلاف لفظي، لا يترتب عليه أية ثمرة في الأحكام. ومع هذا فإن هناك ما يرجح رأي الجمهور، ويدفع تقسيم ابن الحاجب، وهو ما ذكره شيخ الإسلام الشربيني: من قصور عبارة ابن الحاجب على الأحكام دون الذوات - بعد أن أوضح مخالفة ابن الحاجب لعبارات القوم، وأن المصنف يعني السبكي تابع الجمهور لعدم التكلف - فقال: مع قصور عبارة ابن الحاجب عن تناول مدلول نحو (زيد) مما هو ذات لا حكم، مع تصريح إمام الحرمين وغيره بأن النص والظاهر من أقسام المنطوق، ولا خفاء في أن نحو زيد والأسد من جملة النص والظاهر (7)." انتهى نص ما سطره الدكتور في رسالته حول هذه الجزئية.
__________________
(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)
رد مع اقتباس