عرض مشاركة واحدة
  #27  
قديم 11-12-06, 12:51 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
روى البخاري في صحيحه ج1/ص80 /كتاب الوضوء
39 باب استعمال فضل وضوء الناس وأمر جرير بن عبد الله أهله أن يتوضؤوا بفضل سواكه
صحيح البخاري ج1/ص81
187 حدثنا عبد الرحمن بن يونس قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن الجعد قال سمعت السائب بن يزيد يقول ذهبت بي خالتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن بن أختي وجع فمسح رأسي ودعا لي بالبركة ثم توضأ فشربت من وضوئه ثم قمت خلف ظهره فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه مثل زر الحجلة


وقفات مع المرأة في هذا الحديث:
-الخالة أم ، ونرى حرص الخالة هنا في هذا الحديث على سلامة ابن أختها
-نساء الصحابة كن يذهبن بالأطفال للنبي صلى الله عليه وسلم ليدعو لهم بالبركة والخير
-فيه علامات النبوة ومنها زر الحجله بكسر الزاي وتشديد الراء والحجله بفتح المهمله والجيم واحدة الحجال وهي بيوت تزين بالثياب والأسرة والستور لها عرى وازرار وقيل المراد بالحجله الطير وهو اليعقوب يقال للانثى منه حجله وعلى هذا فالمراد بزرها بيضتها ويؤيده أن في حديث آخر مثل بيضة الحمامه
-وأراد البخاري الاستدلال بهذه الأحاديث على رد قول من قال بنجاسه الماء المستعمل ، وهذا الحديث يرد عليه لأن النجس لا يتبرك به
-فيه التبرك بوضوء النبي صلى الله عليه وسلم وشربه
-فيه مشروعية التداوي ، فنرى الخالة هنا أخذت بابن أخيها المريض الوجع ليخفف عنه ما به
-فيه خروج النساء لحوائجهن

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس