الموضوع: قصص الملائكة
عرض مشاركة واحدة
  #57  
قديم 09-04-18, 10:37 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 874
افتراضي رد: قصص الملائكة


[ د ] أن يأتى فى صورته التى خلق عليها:

وقد تكلمنا عليه فيما سبق بما أغنى عن إعادته

[سادسا]: بيان شدة الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم

فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن الحارث بن هشام رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله: كيف يأتيك الوحي؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشده علي فيفصم عني وقد وعيت عنه ما قال
وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول."

قالت عائشة رضي الله عنها: ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وإن جبينه ليتفصد عرقا.[1]

وعن ابن عباس فى قوله عز وجل: {لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ} [ القيامة: 16 ]، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه جبريل بالوحي كان مِمِّا يُحَرِّكُ به لسانه وشفتيه[2] فيشتد عليه
فكان ذلك يعرف منه
فأنزل الله: {لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ} [ القيامة: 16 ]، إن علينا أن نجمعه فى صدرك فتقرأه
{فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ} قال: أنزلناه فاستمع له
{إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ} أن نبينه بلسانك
فكان إذا أتاه جبريل أطرق
فإذا ذهب قرأه كما وعده الله.[3]

وعن عبادة بن الصامت قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل الوحي عليه كَرُبَ لذلك وتَرَبَّدَ وجهُه،
فأُوحي إليه ذات يوم فلقي ذلك
فلما سُرِّىَ عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خذوا عني قد جعل الله لهن سبيلا الثَّيِّبُ بالثيب والبكر بالبكر الثيب جلد مائة ثم رجما بالحجارة والبكر بالبكر جلد مائة ثم نفى سنة."[4]

________________________
[1] صحيح: رواه البخارى (2، 3215) ومسلم (2333) وقد تقدم.

[2] قوله: كان مما يحرك به لسانه وشفتيه: أى كان كثيرا ما يفعل ذلك

[3] صحيح: رواه البخارى ( 5، 4927، 4928، 4929، 5044، 7524 ) ومسلم ( 448 )

[4] صحيح: رواه مسلم ( 1690، 2334 )
رد مع اقتباس