الموضوع: قصص الملائكة
عرض مشاركة واحدة
  #65  
قديم 02-07-18, 11:48 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 874
افتراضي رد: قصص الملائكة

[ فصل ]

[ ذكر أعماله عليه السلام ]

أولا: أهم أعماله عليه السلام:

أنه الملَك الموكل بالنبات والرياح والقطر
كما أن جبريل – عليه السلام – موكل بالوحى
وإسرافيل موكل بالصور
وملك الموت موكل بقبض الأرواح.

فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن اليهود سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن أشياء ثم قالوا: إنما بقيت واحدة وهى التى نبايعك إن أخبرتنا بها؛ فإنه ليس من نبى إلا له من يأتيه بالخبر فأخبرنا من صاحبك؟
قال: "جبريل عليه السلام."
قالوا: جبريل!
ذاك الذى ينزل بالحرب والقتال والعذاب
عدونا
لو قلت ميكائيل الذى ينزل بالرحمة والنبات والقطر لكان.
فأنزل الله – عز وجل -: {مَن كَانَ عَدُوّا لِجِبْرِيلَ} [البقرة:97] إلى آخر الآية.[1]

** لطيفة:

قال تعالى: {مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ} [سورة البقرة: 98]
قال الإمام القرطبى: فإن قيل: لِمَ خص الله جبريل وميكال بالذكر وإن كان ذكر الملائكة قد عمهما؟
قيل له: خصهما بالذكر تشريفا لهما كما قال: {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ} [سورة الرحمن: 68]
وقيل: خُصَّا لأن اليهود ذكروهما ونزلت الآية بسببهما فَذِكْرُهُمَا واجب لئلا تقول اليهود: إنا لم نعاد الله وجميع ملائكته فنص الله عليهما لإبطال ما يتأولونه من التخصيص.[2]

___________________________
[1] حسن: رواه أحمد ( 2483)

[2] تفسير القرطبى: 1/ 428
رد مع اقتباس