عرض مشاركة واحدة
  #119  
قديم 29-08-11, 09:22 PM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المقدام الهلالي مشاهدة المشاركة
أمَا عَلمتِ أن القاضي لا يجوز له أن يحكمَ بِعِلمِه ؟ أوََماَ أتاك حديثُ "ضَعِ الشطرَ "؟

بلى أتانا و لله الحمد :

عن كعب بن مالك أنه تقاضى ابن أبي حدرد دينا له عليه ، في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ، فارتفعت أصواتهما ، حتى سمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيته ، فخرج إليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كشف سجف حجرته ، ونادى : يا كعب بن مالك ، يا كعب . قال : لبيك يا رسول الله ، فأشار بيده أن : ضع الشطر من دينك . قال كعب : قد فعلت يا رسول الله ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قم فاقضه .
الراوي: كعب بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 471
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ولكن لا مقارنة ولا مقاربة غفر الله لكم...!!

فما تحدثنا عنه ليس دينا بل إرثا جُحد نصفه ابتداء

فأقر الحكام بضياع شطر الإرث لعدم وجود أوراق مثبتة رغم تيقنهم من حق ذي الحق لصلة وقربى بين الجميع .

وقالوا : لم نستطع إجبار القوم فاعفوا و اصفحوا و إياكم أن تغضبوا أو تسألوا الله مالكم ...!!

الجميع على خير و الحمد لله رب العالمين .


بينما في الحديث كان كامل الدين ممطولا على كعب بن مالك - رضي الله عنه - فصالحه والمدين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بوضع شطر الدين مقابل القبض الفوري ...


عذرا .. لا أرى وجها للمقارنة بله للمقاربة !




رد مع اقتباس