عرض مشاركة واحدة
  #58  
قديم 29-10-11, 11:07 PM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: ::دروس في شرح المنطق ( هل تريد أن تفهم المنطق وأنت جالس في بيتك ) تفضل بالدخول::

( الفقرة السادسة عشر )

( أقسام الخاصة والعرض العام )

قد علمتَ أن العرضي وهو ما كان خارجا عن الماهية ينقسم إلى قسمين: خاصة وعرض عام ثم إن كلا منهما ينقسم إلى قسمين:
1- لازم.
2- مفارق.

فاللازم هو: ما لا ينفك عن الشيء.
والمفارق هو: ما ينفك عن الشيء.

فنحصل على أربعة أقسام حاصلة من ضرب 2 ( الخاصة والعرض العام ) × 2 ( اللازم والمفارق ) وهي:
1- خاصة لازمة.
2- خاصة مفارقة.
3- عرض عام لازم.
4- عرض عام مفارق.

مثال: الإنسان ضاحك.
فهنا الضاحك خاصة الإنسان فلا يحمل على غيره، وهو لازم له في كل الأوقات، إذْ أننا نقصد بالضاحك هو الضاحك بالقوة لا بالفعل.

فالقوة هي: إمكان حصول الشيء.
والفعل هو: حصول الشيء واقعا.
كالضحك بالقوة فإنه لازم للإنسان في كل وقت أي للإنسان قابلية الضحك وإن لم يضحك الآن، بخلاف بقية الحيوانات فهي لا تضحك.
أما الضحك بالفعل فهو أن يصدر منه الضحك ويتحقق في وقت من الأوقات.

مثال: الإنسان ضاحك بالفعل.
فالضاحك خاصة بالإنسان ولكنه قيد بالفعل فيكون عرضا مفارقا، لأنه لا يضحك الإنسان دائما في كل الأوقات، فهذا مثال الخاصة المفارقة.

مثال: الإنسان ماش بالقوة.
فهذا عرض عام لأنه يحمل على غير الإنسان تقول: الفرس ماش بالقوة.
وهو عرض عام لازم للإنسان وغيره في كل الأوقات لأنه دائما يكون الإنسان له قابلية وقوة على المشي ولا يضر عروض الموانع كالشلل- نسأل الله العافية- بخلاف النبات مثلا فهو ليس له قوة المشي.

مثال: الإنسان ماش بالفعل.
فهذا عرض عام مفارق، لأنه قد ينفك المشي عن الإنسان بالفعل كأن يجلس أو ينام فهو ليس ماش دائما في كل وقت من يوم ولد إلى أن يموت كما هو واضح.

مثال: الإنسان كاتب بالقوة.
فهذا خاصة من خواص الإنسان وهي خاصة لازمة، لأن الإنسان يقبل التعلم الراقي وصنعة الكتابة بخلاف بقية الحيوانات لأنه ناطق.

مثال: الإنسان كاتب بالفعل.
فهذا خاصة بالإنسان، ولكنها خاصة مفارقة لأنه ليس كل إنسان كاتبا بالفعل بل إن كثير من الناس أمي لا يجيد القراءة والكتابة وإن كان قابلا لها.

مثال: الإنسان خائف بالقوة.
فهذا عرض عام لأنه يحمل على غير الإنسان تقول الفرس خائف، وهو عرض عام لازم لأن قابلية وقوة الخوف لا تنفك عن الإنسان.

مثال: الإنسان خائف بالفعل.
فهذا عرض عام مفارق لأنه ليس في كل وقت يكون الإنسان خائفا بل قد يأمن في وقت ما.

مثال: الإنسان خجل بالقوة.
فهذا خاصة بالإنسان فلا يخجل غيره من الحيوانات، وهو خاصة لازمة لأن قوة وقابلية الخجل ملازمة للإنسان لا تنفك عنه.

مثال: الإنسان خجل بالفعل.
فهذا خاصة مفارقة لأن الخجل ينفك عنه.

مثال: الإنسان نائم بالقوة.
فهذا عرض عام لأنه يحمل على غير الإنسان تقول الفرس نائم، وهو عرض عام لازم لأن الإنسان قابل للنوم وله قوة عليه في كل وقت، بخلاف الحجر مثلا فلا يقال هو نائم.

مثال: الإنسان نائم بالفعل.
فهذا عرض عام مفارق كما هو واضح.
وعليه فقس.

( مناقشات )

1- في ضوء ما تقدم كيف تفرق بين العرض اللازم والعرض المفارق؟
2- كيف يكون العرض العام لازما مع أنه يحمل على حقائق متعددة؟
3- ما الفرق بين أن يكون الشيء له قوة على الشيء، وبين أن يكون الشيء لا قوة له عليه وضح ذلك ؟

( تمارين )

صنف ما يلي بحسب كونه خاصة أو عرضا عاما لازما أو مفارقا:
( التنفس بالفعل للإنسان- الشاعرية بالقوة للإنسان- الشباب للإنسان- التتمر للرطب- الزوجية للأربعة- الحرارة للنار- الذوبان بالفعل للثلج- الاستغفار للمذنب- الإسلام بالقوة للكافر ).
رد مع اقتباس