عرض مشاركة واحدة
  #30  
قديم 16-01-13, 07:52 AM
أبو طلحة المقدسي أبو طلحة المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-12
الدولة: باقة الغربية- فلسطين
المشاركات: 79
افتراضي رد: كتاب "السبيل"- موسوعة في إجماعات الصحابة

كتاب الطهارة:

vالطهارة شرط لصحة الصلاة لا تصح ولا تجوز إلا بها
vالاغتسال من الجنابة واجب
vالغسل واجب على الحائض والنفساء عند خروجهما من الحيض والنفاس
vخروج البول من القبل والغائط من الدبر حدثان ينقضان الوضوء ويوجبان الطهارة
vخروج الريح من الدبر حدث ينقض الوضوء
vزوال العقل ينقض الوضوء
vمسّ الخنزير أو الميتة أو البول أو الغائط أو الدم لا ينقض الوضوء
vإذا جاوز الختان الختان وجب الغسل
vلا يمس المصحف إلا طاهر
vتجوز قراءة القرآن على غير وضوء عن ظهر قلب
vعرق الآدمي وبدنه وبزاقه ومخاطه ودمعه وجشاؤه ونَفَسُهُ والدود الساقط من قرحه كلها طاهرة لا توجب وضوءا حتى لو كانت من جنب أو حائض أو نفساء
vاللبن الخارج من ثدي المرأة طاهر ولا ينقض وضوءها
vبول ابن آدم ورجيعه ودمه المسفوح كلها نجسة، وكذلك دم الحيض والنفاس
vخروج اليسير من الدم ووجود اليسير من النجاسات لا ينقض الوضوء والطهارة
vمن استيقظ من نومه ووجد المني ولم يذكر احتلاما فعليه الغسل
vالاحتلام من غير إنزال لا يوجب شيئا
vيستحب للجنب أن يتوضأ إذا أراد أن يأكل أو يشرب أو ينام أو يعاود الجماع قبل الغسل
vالمذي والودي نجسان ويجب منهما الوضوء لا الغسل
vمن لا يرقأ دمه يصلي الصلاة في وقتها
vالنجاسة الرطبة إذا أصابت الثوب أو البدن لا تطهر إلا بالغسل ولا يطهرها الفرك ولا النضح ولا الجر على مكان طاهر
vالصلاة في مرابض الغنم جائزة
vالقصة البيضاء طهر
vالاستنجاء بالحجارة يجزئ
vالخمر نجسة ولا تطهر بالاستحالة التي من فعل البشر
vالمسك طاهر ويجوز بيعه
vالحيض والنفاس يمنعان وجوب الصلاة والصوم ويمنعان أداءهما
vأحكام المستحاضة في عباداتها كالطاهرة خلا أيام اقرائها فهي كالحائض
vإذا استحيضت المرأة وميزت دم حيضتها من استحاضتها اغتسلت عند إدبار حيضتها
vالحائض والنفساء تقضيان الصوم ولا تقضيان الصلاة
vالثياب التي من نسج الكفار يجوز لبسها والصلاة فيها
vلا استنجاء على من نام أو خرج منه ريح
vالجنب والحائض والنفساء لهم أن يذكروا الله ـ
vلا غسل على الزوج المسلم من زوجته الكتابية إلا كما هو عليه من زوجته المسلمة
vدم وبول وعذرة ما لا يؤكل لحمه من الحيوان كلها نجسة
vللحائض أن تغسل رأس زوجها وترجله فأعضاؤها طاهرة وتجوز مؤاكلتها ومشاربتها وتناولها شيئا من المسجد
vالقهقهة والضحك خارج الصلاة لا ينقضان الوضوء
vمن تطهر بالماء للصلاة قبل دخول وقتها فطهارته كاملة يصلي بها ما لم يحدث
vالطواف على النساء بغسل واحد جائز وكذلك وطء المرأة الواحدة مرارا
vالماء مطهر للنجاسات
vما لا نفس له سائلة إذا مات في الماء لا يفسده
vما يصيب بدن المتوضئ أو ثيابه من الماء الذي استعمله في وضوئه طاهر لا يلزم منه الغَسل ولا إبدال الثياب
vيجوز التطهر بالماء الحميم
vالماء إذا غيرته النجاسة صار نجسا وامتنع استعماله قليلا كان أو كثيرا
vلا يكال الماء لا للوضوء ولا للغسل
vسؤر ما يؤكل لحمه طاهر إلا الجلالة
vتطهر الرجل والمرأة جميعا من إناء واحد جائز
vالطهارة بالماء جائزة
vالوضوء لكل صلاة فضل لا فرض
vغسل اليدين في ابتداء الوضوء سنة
vفرض الوضوء مرة مرة ومرتين أفضل والثلاث كمال والزيادة على الثلاث مكروهة
vإحسان الوضوء وإسباغه من فضائل الإعمال
vمسح الرأس في الوضوء واجب واختلفوا في قدر ما يجب مسحه منه
vالاستنجاء ومس الفرج باليمين منهي عنه
vالسواك مندوب
vمن أيقن بالحدث وشك في الوضوء فعليه الوضوء
vيجوز لشخص أن يصب ماء على شخص آخر ليتوضأ به
vغسل الوجه في الوضوء واجب
vغسل الذراعين في الوضوء واجب
vغسل الرجلين إلى الكعبين في الوضوء واجب
vما أدبر من الأذنين حكمه المسح
vيجوز المسح على الجبائر والعصائب
vالمسح على الخفين جائز
vالاقتصار على مسح أسفل الخف لا يجزئ
vفاقد الماء فعلا أو حكما له أن يتيمم للصلاة
vالمريض الذي يخشى على نفسه من استعمال الماء يجوز له التيمم
vمن طلب الماء فلم يجده فتيمم وصلى ثم وجد الماء بعد خروج الوقت فلا إعادة عليه
vما ينقض طهارة المتوضئ بالماء ينقض طهارة المتيمم بالصعيد
vالمتيمم إذا وجد الماء قبل دخوله في الصلاة بطلت طهارته ورجع إلى الحال التي كان فيها قبل أن يتيمم
vالتيمم بالتراب جائز
vالتيمم لا يكون إلا في الوجه واليدين دون سائر أعضاء الوضوء واختلفوا في حد اليدين
vالوضوء يدخل في الغسل استحبابا لا وجوبا ولمرة واحدة
vالأكل والشرب في آنية الذهب والفضة حرام
v أشعار وأوبار وأصواف البهائم التي تؤخذ عنها وهي حية طاهرة يجوز الانتفاع بها
vالمرتث يغسل ويكفن
رد مع اقتباس