عرض مشاركة واحدة
  #101  
قديم 30-12-14, 10:51 AM
أحمد بن حسنين أحمد بن حسنين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 1,006
افتراضي رد: قبس مختار من كتاب ( تيسير العلام شرح عمدة الأحكام ) .

بَابُ الذِّكرِ عَقب الصَّلاةِ

* يُسْتَحبُّ الذكرُ بعدَ الصلاة؛ لما فيه من الفوائدِ الجليلةِ، والمتابعةِ للنبيِّ -صلى الله عليه وسلم-.

* يستحبُّ رفعُ الذَّاكرِ صوتَهُ بالذِّكرِ، لفعلِهِ -صلى الله عليه وسلم-، وفعلِ أصحابِهِ معه.

* يُنهى عن إضاعةِ المال، أي إنفاقُهُ في غير الطرق المشروعة، فقد جعل الله الأموالَ؛ لقيامِ مصالحِ الناس، وفي تبذيرِها تفويتٌ لتلك المصالح، وطرقُ الإنفاقِ ثلاثٌ:
فهناك الإنفاق المذموم وهو: بذلُ المالِ في الأمورِ المذمومةِ شرعًا سواءٌ أكان قليلًا أم كثيرًا.
والإنفاقُ المحمودُ هو: بذلُهُ في الخير والبر، ما لم يُفَوِّتْ حقًا آخرَ أهمَّ منه.
أما الثالث فهو: الإنفاقُ في المباحاتِ، وملاذِّ النفسِ المباحة، فالجائز أن ينفقَ كلٌّ على قدرِ حالِهِ بدون إسرافٍ.
__________________
صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس :
https://www.facebook.com/pages/%D9%8...38771719487218
رد مع اقتباس