عرض مشاركة واحدة
  #52  
قديم 26-07-10, 04:50 PM
ابو رحمة ابو رحمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-02-07
المشاركات: 63
افتراضي رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟

الاخ الفاضل احمد الاقطش بارك الله فيكم

تابعت مشاركاتك فى هذا الموضوع واعجبت بطريقة عرضك وقوة تأصيلك ووجدتك تتكلم عن عدة نقاط
1- ان الحديث ليس على شرط البخارى
2- ان عطية بن قيس ليس من رجال البخارى
3- ان الحديث اورده البخارى استشهادا لا احتجاجا

ولكنى وجدت كلاما بخلاف ما ذكرتم

اولا الحديث على شرط البخارى:-

قول الحافظ بن الصلاح (والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح والبخاري قد يفعل مثل ذلك لكونه قد ذكر ذلك الحديث في موضع آخر من كتابه مسندا متصلا وقد يفعل ذلك لغير ذلك من الأسباب التي لا يصحبها خلل الانقطاع

وقد ذكر الإمام النووي رحمه الله أن الحديث على شرط البخاري في كتابه ((إرشاد طلاب الحقائق)) ((1/196)) حيث قال: (( و الحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح، و البخاري قد يفعل ذلك لكون الحديث معروفا من جهة الثقات عن من علقه عنه

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " الاستقامة " ( 1 / 294 )
" والآلات الملهية قد صح فيها ما رواه البخاري في " صحيحه " تعليقاً مجزوماً به ، داخلاً في شرطه

اما أن عطية بن قيس ليس من رجال البخارى
فالبخارى رحمه الله قال (وكل رجل لا أعرف صحيح حديثه من سقيمه لا أروي عنه ولا أكتب حديثه)

والبخارى احتج به فى صحيحة وهو من ائمة النقد وأورد ذلك الحديث لعطية واحتج به

اما كون الحديث اورده البخارى استشهادا لا احتجاجا
فالظاهر أن البخارى احتج بجزء من الحديث وعنون به اسم الباب وكونه احتج بجزء من الحديث فهذا يدل على احتجاجه بالحديث ككل

اما كون البخارى لم يعنون بابا على تحريم المعازف فهذا شىء اخر
المهم انه احتج بجزء من الحديث

فما رأيكم فى هذا الكلام بارك الله فيكم
رد مع اقتباس