عرض مشاركة واحدة
  #59  
قديم 12-07-02, 06:44 AM
خليل بن محمد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بيان نكارة زيادة ( ومغفرته ) في ردّ السلام
جاء في (( التاريخ الكبير )) ( 1 / 329) للإمام أبي عبد الله البخاري رحمه الله ، قال :
قال محمد : حدثنا إبراهيم بن المختار عن شعبة عن هارون بن سعد عن ثمامة بن عقبة عن زيد بن أرقم قال : (( كنّا إذا سلّم النبي صلى الله عليه وسلم علينا قلنا : وعليكَ السلام ورحمة الله وبركاته
ومغفرته )) .
وأخرجه ـ أيضاً ـ ابن عدي في (( الكامل )) ( 8 / 440 ) في ترجمة "هشام بن سعد" ، والبيهقي في (( الشعب )) ( 6 / 456 ) من طريق محمد بن حميد ثنا إبراهيم(1) بن المختار ثنا شعبة عن هارون بن سعد عن ثمامة بن عقبة عن زيد بن أرقم قال : ( بنحوه ).
أقول : إبراهيم بن المختار هذا مُتكلّمٌ فيه .
قال ابن معين : ليس بذاك .
وقال البخاري : فيه نظر .
وقال أبو حاتم : صالح الحديث .
وقال الحافظ : صدوق ، ضعيف الحفظ .
وقال الذهبي : ضعيف .
ومع ما فيه من ضعف فقد تفرّد بهذا الحديث عن جميع أصحاب شعبة ، فأين محمد بن جعفر ـ المعروف ببندار ـ عن هذا الحديث ، وأين يحيى ين سعيد القطان وابن مهدي وأبو داود الطيالسي وخالد بن الحارث وعبد الصمد بن عبد الوارث وغيرهم .
أما محمد الذي أبهمه الإمام البخاري فهو ـ على الصحيح ـ محمد بن حميد الرازي ، كما جاء بالتصريح به عند ابن عدي والبيهقي .
وبذلك نعلم غلط من قال أن محمداً هذا هو ابن سعيد الأصبهاني ، وحُجّتة أنه من شيوخ البخاري ، وليس بدليل .
ومحمد بن حمد الرازي ضعيف الحديث .
والله تعالى أعلم


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) وقع عند البيهقي ( أزهر ) وهو خطأ .
رد مع اقتباس