عرض مشاركة واحدة
  #111  
قديم 30-08-11, 08:44 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 175

حديث175
قال الإمام النسائي في باب (8) الحلف بالبراءة من الإسلام، من كتاب الأيمان والنذور من المجتبى:
3788- أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنِ بْنُ حُرَيْثٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى عَنْ حُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ قَالَ إِنِّى بَرِىءٌ مِنَ الإِسْلاَمِ فَإِنْ كَانَ كَاذِبًا فَهُوَ كَمَا قَالَ وَإِنْ كَانَ صَادِقًا لَمْ يَعُدْ إِلَى الإِسْلاَمِ سَالِمًا.
فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين (175): هذا حديثٌ صحيحٌ على شرط مسلم.

قلت: في هذا نظر من جهتين:
أما الأولى، فقوله على شرط مسلم، ولم أجد للحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة في المسند الصحيح بنقل العدل عن العدل إلا حديثا واحدا في باب عدد غزوات النبي صلى الله عليه وسلم، من كتاب الجهاد والسير:
4798 - وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ ح وَحَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجَرْمِىُّ حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ قَالاَ جَمِيعاً حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ . قَالَ غَزَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم تِسْعَ عَشْرَةَ غَزْوَةً قَاتَلَ فِى ثَمَانٍ مِنْهُنَّ . وَلَمْ يَقُلْ أَبُو بَكْرٍ مِنْهُنَّ . وَقَالَ فِى حَدِيثِهِ حَدَّثَنِى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُرَيْدَةَ . تحفة 1963 - 1814/146

قلت: لكن لا يسلم هذا للحسين بن واقد، فقد أتبعه مسلم بحديث كهمس بن الحسن عن عبد الله بن بريدة: قال الإمام مسلم رحمه الله:
4799 - وَحَدَّثَنِى أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ كَهْمَسٍ عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ قَالَ: غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سِتَّ عَشْرَةَ غَزْوَةً . تحفة 1995 - 1814/147

قلت: فخالف الحسين كهمسا، وقد أخرج البخاري هذا الحديث نازلا في الجامع الصحيح فقال:
في كتاب المغازي، باب 89:
4473 - حَدَّثَنِى أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلِ بْنِ هِلاَلٍ: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ كَهْمَسٍ عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سِتَّ عَشْرَةَ غَزْوَةً . تحفة 1995

وعليه، فكأنما أخرج مسلم حديث الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة ليبين علته، فليس إذا على شرطه، ولا الحديثُ الذي بين أيدينا.

وأما الثانية، فإن في صحة الحديث نظرا، لتفرد الحسين بن واقد عن بريدة به، كما يتضح من تخريجه:
قال الإمام البزار في مسنده:
4405- حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ آدَمَ، قَالَ: نا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ، قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ، صلى الله عليه وسَلَّم: مَنْ حَلَفَ أَنَّهُ بَرِئَ مِنَ الإِسْلامِ ؛ فَإِنْ كَانَ كَاذِبًا ؛ فَهُوَ كَمَا قَالَ، وَإِنْ كَانَ صَادِقًا ؛ فَلَنْ يَرْجِعَ إِلَى الإِسْلامِ سَالِمًا.
وَهَذَا الْحَدِيثُ لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى بِهَذَا اللَّفْظِ إِلا عَنْ بُرَيْدَةَ، عَنِ النَّبِيِّ، صلى الله عليه وسَلَّم وَلا نَعْلَمُ لَهُ طَرِيقًا عَنْ بُرَيْدَةَ إِلا: الْحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ. أ.هـ.

قلت: الحديثُ يرويه الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه، ورواه عن الحسين بن واقد جماعةٌ، منهم:
1- زيد بن الحباب (مسند أحمد 23472، السنن لأبي داود 3260، السنة لأبي بكر الخلال 1513، والسنن الصغير للبيهقي 4363 ط/دار المعرفة، والسنن الكبرى له 20330 المكنز)
2- علي بن الحسن بن شقيق(الصمت وآداب اللسان لأبي بكر بن أبي الدنيا 370- عن جوامع الكلم، والمستدرك للحاكم 4/294)
3- الفضل بن موسى (المجتبى للنسائي 3788، والسنن الكبرى له 4695، السنن لابن ماجه 2178)
4- يحيى بن واضح أبو تميلة (مسند أحمد 23476)

وقد مضى كلام الإمام أحمد في رواية الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة مرارا، وأعيده هنا لئلا أشتت القارئ:
قال الإمام أحمد(العلل برواية عبد الله 497): ما أنكر حديث حسين بن واقد، وأبي المنيب عن ابن بريدة
وقال أيضا(العلل 1420): عبد الله بن بريدة، الذي روى عنه حسين بن واقد، ما أنكرها، وأبو المنيب أيضا، كأنها من قبل هؤلاء،
وقال أحمد بن محمد(الضعفاء للعقيلي 302، ط/السرساوي): ذكر أبو عبد الله، حسينَ بن واقد، فقال: وأحاديث حُسينٍ ما أرى أي شيء هي، ونفض يده.
وقال الإمام أحمد (سؤالات الميموني 444): حسين بن واقد له أشياء مناكير.

فينبغي التوقف عن تصحيح هذا الحديث، بل هو إن شاء الله تعالى منكر.

وأفضل من هذا ما رواه البخاري في كتاب الجنائز، باب 83 ما جاء في قاتل النفس، من الجامع الصحيح، قال:
1363 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ حَدَّثَنَا خَالِدٌ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ ثَابِتِ بْنِ الضَّحَّاكِ - رضى الله عنه - عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ « مَنْ حَلَفَ بِمِلَّةٍ غَيْرِ الإِسْلاَمِ كَاذِباً مُتَعَمِّداً فَهُوَ كَمَا قَالَ ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ عُذِّبَ بِهِ فِى نَارِ جَهَنَّمَ » .
(أطرافه 4171 ، 4843 ، 6047 ، 6105 ، 6652 - تحفة 2062 )
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس