عرض مشاركة واحدة
  #95  
قديم 23-06-13, 01:03 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟

نفع الله بكم أخي الكريم أبا الزهراء. ما زلتَ تحومُ حول المسألة ولَمْ تَقَعْ فيها. أقولُ لك ليس هذا مِن البخاري تدليساً، فتُصِرُّ على الكلام في التدليس! نتكلَّم عن صيغة «قال فلان»، فإذا بك تتكلَّم أيضاً عن صيغة «قال لنا فلان» وأنها على الاتصال! آتيك بكلام ابن حجر في سماع البخاريِّ تعاليقَه عن شيوخه، فتجيب بأنَّ ابن حجر توسَّط في أمر المعلقات المجزوم بها فقال منها ما هو على شرط البخاري ومنها ما ليس على شرطه!

أخي أبا الزهراء، السؤال الذي نختلف في الإجابة عنه هو: هل تعاليق البخاري عن شيوخه التي لَمْ يُسندها في موضعٍ آخر مجزومٌ بأنه سمعها مِنهم أم لا؟ وهذا السؤال ليس وليدَ عصرنا هذا، لأنَّ العلماء أنفسهم قد اختلفوا في الإجابة عن هذا السؤال: ففريقٌ قال بالاتصال، وفريقٌ قال بالانقطاع. وحُجَّة القائلين بالانقطاع عندي أقوى، لأنَّ القاعدةَ التي قَعَّدَها البعضُ بأنَّ جميع ما علَّقه البخاري عن شيوخه محكومٌ بأنه سمعه مِنهم هي قاعدةٌ منخرمة، لأنه ثَبَتَ أنه علَّق عنهم ما أَدْخَلَ فيه واسطةً بينه وبينهم. إذن فلا سبيل إلى القَطْعِ بسماعها، بل الأمرُ محتملٌ لهذا وذاك، فعُدْنَا إلى الأصل وهو أنَّ التعليقَ انقطاعٌ في الإسناد.

وبالانقطاع حَكَمَ أيضاً الذهبيُّ كما هو صريحُ كلامِه، وأنتَ بعد أنْ حاولتَ أن تنفي هذا عُدْتَ فأقرَرْتَ بأنه صريحٌ في الانقطاع وقلتَ إن الذهبي معذورٌ في ذلك! وقد نَصَّ على الذهبيِّ وغيرِه السخاويُّ بقوله [فتح المغيث 1/79]: «حَكَمَ عبدُ الحق وابنُ العربي السني بعدم اتصاله. وقال الذهبي: حُكمه الانقطاع. ونحوه قول أبي نعيم: أخرجه البخاري بلا رواية. وهو مقتضى كلام ابن منده». اهـ والسخاوي مع تأييده لكلام ابن الصلاح، قال إنَّ الأمر مع ذلك على الاحتمال إذ بعض تعاليق البخاري أسندها بغير واسطةٍ عن شيوخه وبعضها أسندها بواسطة. فقال [فتح المغيث 1/80]: «وحينئذ فكُلُّ ما يجيء عنه بهذه الصيغة محتملٌ للسماع وعدمه، بل وسماعه محتملٌ لأن يكون في حالة المذاكرة أو غيرها. ولا يسوغ مع الاحتمال الجزم بالانقطاع، بل ولا الاتصال أيضاً». اهـ على أنَّ مَن قال بالاتصال ليس له إلاَّ الاحتمال، أمَّا مَن قال بالانقطاع فهو إنما جَرَى على الأصل في التعليق.

هذا والله أعلى وأعلم
رد مع اقتباس