عرض مشاركة واحدة
  #48  
قديم 08-07-07, 02:22 PM
عبدالقوي عبدالقوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-07
المشاركات: 25
افتراضي

أكرر طلبي على الأخ محمد حاج عيسى بأن يجيب على إيرادي على بحثه؛ حيث إنني أرى أن هذا الإيراد سينقض بحثه من أساسه، وأنه سيلجئه إلى أحد أمرين:
الأول: أن ينكر أنهما (أي المعاصرة وبراءة الراوي من التدليس) قرينتان على السماع.
والثاني: أن يقر بكونهما قرينتين، وعليه فسينتقض بحثه، لأنه أسس البحث على أن موضع النزاع هو المسألة الخالية من قرائن إثبات السماع أو نفيه، وسوف يتحول عن قوله إلى أحد قولين:
الأول: أن أئمة الحديث مجمعون على أن الأصل في (عن) من الراوي المعاصر البريء من التدليس أنها محمولة على السماع حتى يثبت العكس من خلال أدلة أو قرائن أخرى، وهذا هو قول الشيخ حاتم الشريف في كتابه إجماع المحدثين.
والثاني: أن البخاري ومسلم مختلفان في هذه المسألة، حيث يرى البخاري أنه لا يُحمل منه على الاتصال "إلا ما كان بين متعاصرين يعلم أنهما قد التقيا من دهرهما مرة فصاعدا" [السنن الأبين ص52]، وأن مسلم يكتفي في ذلك بالمعاصرة مع إمكان اللقاء والبراءة من التدليس (والإرسال الخفي). وهذا هو قول العلماء السابقين الذين فرقوا بين رأي البخاري ومسلم.
أما القول الذي ذهب إليه الأخ محمد حاج عيسى فهو قول جديد في المسألة، وفي نظري أنه متناقض، وأنا أطلب منه أن يتعامل مع هذا الإيراد بموضوعية فيثبته أو يجيب عليه، وكذا أطلب من بقية الاخوة طلبة العلم في هذا الملتقى المبارك أن يتفاعلوا مع هذه المسألة، فالحوار العلمي من مدارسة العلم، ومدارسة العلم حياته.
رد مع اقتباس