عرض مشاركة واحدة
  #45  
قديم 10-01-15, 03:35 AM
أبو الزهراء الأثري أبو الزهراء الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
الدولة: فلسطين - حرسها الله -
المشاركات: 1,340
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم أخي أبا الزهراء ونفع بكم، ومِن النقاشات تبزغ الثمرات. لا يخفاك أننا هنا نستعرض أقوال الأئمة القدماء التي تناولت الحديث الشاذ، وذلك بغرض التعرف على مقصود هؤلاء الأئمة مِن واقع ألفاظهم هُم، كل إمام على حدة. أنتَ الآن تقرأ قول شعبة بفهمٍ مسبق مستقر عندك، ولذلك تحتجُّ عليَّ بعبارات مِثل: «وأنبه إلي أن كثيراً مِن المتقدمين لم يُفرقوا»، «عند كثير من أئمة النقد». ولذلك سألتك: أين هذا في كلام شعبة؟ فإنَّ هذا هو القول الوحيد الذي رُوي عن شعبة في الحديث الشاذ.

أمَّا قولك: «فقول شعبة : ( الرجل الشاذ ) ليس طعناً في الرواة إنما تحذيرٌ منه من رواية الشاذ من الأخبار». اهـ فهذا عدول عن الظاهر. وأنتَ نفسَك تحتج بقول شعبة في الراوي المتروك بأنه الذي يروي ما لا يُعرف. فهل هذا يكون في حديث وحديثين؟ أم يكون هو الغالب على حديثه؟ إن قلتَ: إنه في حديث وحديثين، فقد خالفتَ شعبة لأنه حَكَمَ على هذا الراوي بالترك، والخطأ القليل في الحديث كما تعرف لا يُترك بسببه الراوي. إذًا فمراد شعبة أنَّ هذا الراوي غَلَبَ على حديثه رواية الغرائب المنكرة، فاستحق الترك. فإنْ وافقتَ على هذا، لَزِمَكَ الحُكم بتضعيف الراوي الذي وصفه شعبة بأنه شاذ: لأنَّ هذا الراوي لمَّا كان الغالب على حديثه رواية الأحاديث الشاذة، خرج مِن دائرة القبول إلى دائرة الترك. وهذا يضاد قولك: «فقول شعبة : ( الرجل الشاذ ) ليس طعناً في الرواة».
هذا الفهم لكلام الإمام شعبة - رضي الله عنه - مبني على ممارسة لكلام المتقدمين في كتب العلل والسؤالات وما ألف في شرحها أسأل الله أن يرزقنا علمهم.
أما قولك : (
إذاً فمراد شعبة أن هذا الراوي غلب على حديثه رواية الغرائب المنكرة فإستحق الترك) هو ما نبهت إليه سابقاً في تعليقي ابتداءً ، أما إن كان هذا مقتضى كلامك فأنا أوافق عليه فالذي يمعن في رواية الغرائب والمناكير ويشذ عن الثقات بما لا يتابع عليه فإن هذا رجلٌ شاذ مطعونٌ فيه وإنما علقتُ على كلامك أنت لا مراد شعبة - رضي الله عنه - لاحتمال وقوع الشذوذ في حديث الثقة والصدوق والضعيف . والله المستعان.

__________________
قال ابن رجب : (قد ابتلينا بجهلة من الناس يعتقدون في بعض من توسع في القول من المتأخرين انه أعلم ممن تقدم)
رد مع اقتباس