عرض مشاركة واحدة
  #36  
قديم 08-02-06, 02:00 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,099
افتراضي

أحسن الله إليكم جميعا وغفر لكم..


والله يا إخواني إن الإنسان ليسأل الله الثبات، ويعوذ بالله من الحور بعد الكور، ويعتصم بالسنة، فما كان ممدوح بهذا التردي، ولا الحميري (على ضلالهما القديم)، وكم من أهل الأهواء من تبدأ به البدعة صغيرة ثم تكبر.. إلى درجة استحلال الكذب وترويجه على سيد الخلق صلوات ربي وسلامه عليه.
فهذا ممدوح كان ممن تتلمذ على كتب الشيخ الألباني وأثنى عليه، ثم بدأ الاشتغال بالحديث، ثم بدأ معه الانحراف شيئا فشيئا حتى وصل به الحال إلا ما لم يكن يُتوقع منه، مثل تأليف كتاب كامل فيه أن علي أفضل من أبي بكر وعمر -رضي الله عن الجميع-، ثم تثبيت ما يعلم كذبه وافتراؤه على النبي صلى الله عليه وسلم، ألا وهو مصنف الحميري؟! وفي كلا الكتابين يظهر تملقه ونفاقه لبعض أصحاب المناصب والطوائف على حساب دينه؟

إن من أسباب الهلاك الوقيعة في أئمة السنّة والأثر، وديدن هذين الوقيعة في شيخ الإسلام ابن تيمية، وإمامَي العصر: ابن باز والألباني، وفي الحديث الصحيح: (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب)، فإن لم يكن أئمة السنّة والهدى هم الأولياء؛ فمن يكونون؟
(ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا)
رد مع اقتباس