عرض مشاركة واحدة
  #156  
قديم 14-11-11, 06:56 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 212

حديث 212
قال الإمام أبو داود في باب في الدفن بالليل، من كتاب الجنائز:
3166- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَاتِمِ بْنِ بَزِيعٍ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ أَخْبَرَنِى جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَوْ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: رَأَى نَاسٌ نَارًا فِى الْمَقْبَرَةِ فَأَتَوْهَا فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِى الْقَبْرِ وَإِذَا هُوَ يَقُولُ: نَاوِلُونِى صَاحِبَكُمْ، فَإِذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِى كَانَ يَرْفَعُ صَوْتَهُ بِالذِّكْرِ.

فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند (212): هذا حديثٌ حسن،

قلت: أو غير ذلك، فإني لم أر أحدا رواه عن عمرو بن دينار إلا محمد بن مسلم الطائفي، وفيه كلام:
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (العلل 172، والجرح والتعديل 8/322): سمعتُ أبي يقول: محمد بن مسلم الطائفيُّ ما أضعف حديثه ! وضعَّفه جدا.
وقال (في العلل 1829): قال أبي: محمد بن مسلم الطائفيُّ ما أضعف حديثه ! وضعَّفه أبي جدا.
وقال الميموني (الضعفاء للعقيلي 1699- 5/385): سمعت أحمد بن محمد بن حنبل – رحمة الله عليه – يقول: إذا حدَّثَ محمد بن مسلم. يعني من غير كتاب. قلت: الطائفيُّ؟ قال: نعم. ثم ضعفه على كلِّ حال، من كتابٍ وغير كتاب، فرأيته عنده ضعيفًا.
وقال يحيى بن معين(تاريخ الدوري 304، والجرح والتعديل 8/322): كان محمد بن مسلم الطائفي لا بأس به، وكان ابن عيينة أثبت منه، وكان إذا حدَّث من حفظه يخطئُ، وإذا حدَّث من كتابه فليس به بأس.

وقال أبو نعيم الأصبهاني في الحلية(3/351):
4529- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ ، ثنا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ عَمْرٍو ، قَالَ : أَخْبَرَنِي جَابِرٌ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ، قَالَ : رَأَى نَاسٌ نَارًا فِي مَقْبَرَةٍ فَأَتَوْهَا، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :نَاوِلُونِي صَاحِبَكُمْ، فَإِذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي كَانَ يَرْفَعُ صَوْتَهُ بِالذِّكْرِ ،
هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ مَفَارِيدِ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ الطَّائِفِيِّ، عَنْ عَمْرٍو، وَرَوَاهُ عَنْهُ الْمُقَدَّمَانِ : أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، وَإِسْحَاقُ بنْ مَنْصُورٍ، وَغَيْرُهُمَا .أ.هـ.

والحديث يرويه محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله النصاري رضي الله عنه،
ورواه عن محمد بن مسلم الطائفي جماعةٌ منهم:
1- إسحاق بن منصور السلولي، المستدرك للحاكم (1/368)، المستدرك للحاكم (2/345)
2- أبو نعيم الفضل بن دكين : السنن لأبي داود(3166)، وشرح معاني الآثار للطحاوي(1882) – عن جوامع الكلم
3- محمد بن عبد الله أبو أحمد الزبيرى : المستدرك للحاكم (1/368)، وشرح معاني الآثار للطحاوي(1882) – عن جوامع الكلم

قلت: ولا يعجبني تفرُّدُ محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن دينار، وقد تقدم من كلام الإمامين أحمد، ويحيى بن معين فيه ما يمنعني من قبول تفرده عنه، وقد ساق له البخاري في التاريخ حديثا أخطأ فيه على عمرو بن دينار، وهو حديث « لا صدقة فيما دون خمسة أوسق » فدلَّ على أنه يخطئ على عمرو بن دينار فيما يرويه عنه.
والله تعالى أجل وأعلم
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس