عرض مشاركة واحدة
  #108  
قديم 09-12-02, 02:17 PM
القعنبي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بيان شذوذ لفظة " فليرقه " في حديث ولوغ الكلب .

روى مسلم عن علي بن مسهر عن الأعمش عن أبي رزين وأبي صالح عن أبي هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : اذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرار "

قال النسائي في السنن 1/53 : لا أعلم أحدا تابع علي بن مسهر على قوله : فليرقه .

وقال ابن عبد البر في التمهيد 18/273: واما هذا اللفظ من حديث الأعمش " فليرقه " فلم يذكره اصحاب الاعمش الثقات الحفاظ مثل شعبة وغيره .

وقال ابن منده كما في فتح الباري 1/331: وتلخيص الحبير 1/23 : لا يعرف عن النبي صلى الله عليه وسلم بوجه من الوجوه إلا من روايته .

وقال حمزة الكناني كما في فتح الباري 1/330: إنها غير محفوظة اهـ

وقد روى هذا الحديث عن الأعمش جماعة ولم يذكروا هذه اللفظة .. منهم :
1- شعبة كما عند احمد وغيره
2- ابو معاوية الذي هو من اوثق الناس في الاعمش .. عند احمد وغيره
3- ابو اسامة حماد بن اسامة كما عند ابن ابي شيبة
4- اسماعيل بن زكريا كما عند مسلم
5- حفص بن غياث كما في شرح معاني الاثار
6- جرير بن عبد الحميد كما في مسند اسحاق بن راهويه
7- عبد الرحمن بن حميد الرؤاسي كما في المعجم الصغير للطبراني

فكل هؤلاء وغيرهم رووا عن الاعمش هذا الحديث فلم يذكروا هذه اللفظة التي انفره بها علي بن مسهر .

ولا يقارن علي بن مسهر بشعبة وحده ... فكيف ومع شعبة جميع الاثبات من اصحاب الاعمش كابي معاوية الذي قال عنه شعبة : هذا صاحب الاعمش فاعرفوه

وقد قال الحافظ ابن حجر عن ابن مسهر : ثقة له غرائب بعد ان اضر . التقريب

والله اعلم

هذه الفائدة مستفادة برمتها من الشيخ دبيان الدبيان في كتابه عن المياة والآنية صفحة 363 وما بعدها .. ومن اراد الاحالات فعليه بالاصل
رد مع اقتباس