عرض مشاركة واحدة
  #31  
قديم 06-04-04, 02:09 PM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي

إخواني الفضلاء -وفقهم الله-
أعتذر بالنيابة عن أخي (محمد رشيد) -وفقه الله- عن التأخُّر في كتابة درس هذا الأسبوع؛ لعُطل بجهازه، نسأل الله -سبحانه- أن يُعَجِّل بإصلاحه، آمين.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس