عرض مشاركة واحدة
  #34  
قديم 19-04-04, 12:51 AM
باهي باهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-04
المشاركات: 17
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

أما بعد ،،

فهذه فوائد المجلس التاسع

58 ـ في بداية المجلس سأله الأخ الحنبلي السلفي عن طبعة فتح الباري لابن رجب التي طبعتها دار الحرمين .. أهي جيدة ؟

قال الشيخ // نعم أهي متاحة ؟
الحنبلي // نعم
الشيخ // جيدة .. اقتنها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

59 ـ نعني بقولنا : ( متفق عليه ) أي يدخل فيه اتفاق الأمة لا اتفاق الشيخين فقط
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

60 ـ ( الحاكم ) و ( ابن حبان ) و ( ابن خزيمة ) يحكمون بظاهر الإسناد ، أما المحدثون فإنهم ينقبون و يبحثون للتأكد من عدم وجود علة أو شذوذ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

61 ـ ابن حبان يرى أن الأصل في الرواة التوثيق ، فيدخل رواة في كتابه الثقات هم عند أهل العلم مجاهيل ، فيكتفي بأنه لم ير فيهم جرحا ،، و هذا قد خولف فيه من قبل جمهور أهل العلم
بل نقل ابن حجر في مقدمة لسان الميزان أن هذا مخالف لإجماع المسلمين

و أيضا هو نفسه في بعض التراجم ينص على شرطه هذا بما يدعو إلى العجب فيدخل في الثقات من لا يعرفه إلا أنه رآه في ( التاريخ الكبير ) للبخاري ،،،
إلا أنه متشدد من جهة أخرى
فإنه إن رأى الراوي أخطأ في حديث أو حديثين فإنه يدخله في الضعفاء بل يشدد في تضعيفه

أقول ـ محمد رشيد ـ : ثم ذكر الشيخ أمثلة لم أتداركها
منها ( عبد بن إنسان ) ليس له إلا حديث واحد في ( صيد وج )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
62 ـ ( الثقة ليس من يصيب في الحديث ، بل الثقة من تكثر إصابته في الحديث )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

63 ـ قصة مصارعة ركانة ضعيفة عند أهل العلم جميعا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

64 ـ ابن حبان لم يدخل في صحيحه كل المجاهيل الذي أوردهم في الثقات لأن أحاديثه في صحيحه رغم ذلك هي منتقاة ، فلا يورد أحاديث كل من وثقهم على شرطه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

65 ـ ابن حبان أشد في هذا الأمر من ابن خزيمة ، فابن خزيمة أضبط منه في هذا الأمر ، و عد الرواة المجاهيل الذين أخرج لهم ابن خزيمة أقل ممن أخرج لهم ابن حبان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

66 ـ قال أبو سعد المديني : لا يوجد حديث واحد في المستدرك على شرط الشيخين
و قاله أيضا عبد الغني بن عبد الواحد
و تعقب الذهبي هذه المقالة و اعتبرها غلوا و إسرافا

يقول الشيخ / و أنتم تعلمون أن الذهبي اختصر كتاب الحاكم و علق على أحاديثه
و هو مطبوع في هامش المستدرك
و طبع وحده ـ على طريقة نفخ الكتب ـ في سبعة مجلدات !!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

67 ـ لا توجد طبعة جيدة إلى الآن للمستدرك ، بل كل الطبعات سيئة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

68 ـ لا نفهم من سكوت الذهبي على احاديث الحاكم أنه يوافقه على حكمه على الحديث ، بدليل أنه ينتقده في مواضع آخر في كتبه ، و إنما هو لخص الكتاب ، فربما حكم و ربما سكت

و ابن حجر رأى التفصيل في هذا
أقول ـ محمد رشيد ـ : و قرأ الشيخ هذا التفصيل من حاشيته على شرح الألفية لمحيي الدين عبد الحميد و المطبوع بدار ابن عفان
فلم أكتبها ،،، و تجدها في ج 1 ص 200 حاشية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

69 ـ الحاكم يستدرك على الصحيحين ما هو في الصحيحين أو أحدهما
و قد اعتنى بهذا الأمر الشيخ الحويني في كتابه ( تنبيه الهاجد )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

70 ـ نأخذ من تفصيل ابن حجر أنه لا يوجد بالفعل حديث في المستدرك هو على شرط الشيخين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

71 ـ يقول الشيخ طارق حول حكم ابن الصلاح بالحسن على ما تفرد الحاكم بتصحيحه ،،، يقول :
لماذا حكم ابن الصلاح بالحسن ؟
خذ هذه القاعدة المتفق عليها بين أهل العلم
و قد أشار إليها النووي و ابن حجر و الذهبي و العراقي في كتبهم

و هي // هؤلاء الثلاثة ـ الحاكم و ابن حبان و ابن خزيمة ـ يدخلون الأحاديث الحسنة في الأحاديث الصحيحة و لا يفردوا الحسن عن الصحيح ، و لا يجعلوا الحسن قسما مستقلا عن الصحيح
فحكمهم بالصحة لا يعني أنه صحيحا أي في أعلى درجات الصحة المعروفة ، و إنما يريدون بذلك القبول فيدخل فيه الحسن
و لذلك أدخلوا في كتبهم أحاديث لا يصح أن تكون صحيحة على الشروط المعروفة للحديث الصحيح

و من العلماء من جعل ذلك مذهبا عاما كالنووي و الذهبي
و منهم من خص ذلك بالأئمة الثلاثة فقط كابن الصلاح و ابن حجر

فنحن إذا متيقنين من كون الحديث حسنا ، و لسنا متيقنين من كون الحديث صحيحا على الشروط المعروفة فأخذنا بالمتيقن

فكلام ابن الصلاح كلام له وجاهته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

72 ـ الدرس القادم إن شاء الله تعالى سيكون كله في ( هل أغلق ابن الصلاح باب الاجتهاد في الحكم على الحديث أم لم يغلقه ؟ )

أقول ـ محمد رشيد ـ : و يظهر الاهتمام الشديد على الشيخ من جهة هذا الموضوع
و هو اليوم بعد ساعات إن شاء الله تعالى
ــــــــــــــــــــــــــــ

و هنا ينتهي ادرس و تبدأ الأسئلة ///

73 ـ يقول السائل : هل يصح أن ننسب التصحيح إلى الحاكم ؟ يعني نقول ( صحيح ) و نقصد بذلك تصحيح الحاكم ؟

لا نستطيع أن ننسب إلى الحاكم الحكم بالصحة لأن مراده بالصحة غير مرادنا المصطلح عليه بالشروط المعروفة
فلا نستطيع أن ننسب لأن الصحة عنده تشمل الصحيح المعروف و تشمل الحسن
فالحكم المتيقن أنه في مرتبة الحسن و لا نستطيع أن نرفعه إلى المرتبة العليا
ــــــــــــــــــــــــــــــ

74 ـ يقول الشيخ عرضا في إجابته على أحد الأسئلة //
(( بذل الإحسان من أفضل ما ألفه الحويني ، و قد أفنى فيه عمره ، و لكنه للأسف لم يكمل ، و بعضه موجود و لم يطبع
ـــــــــــــــــــــــــــــ

75 ـ يقول السائل : إن وقع بين يدي حديثا صححه ابن حبان فهل يصح أن أحدث به اعتمادا على تصحيح ابن حبان ؟

قال الشيخ بالعامية المصرية // ( و لو الحاكم كمان ) ... طبعا ... أنت مقلد يا أخي .. و المقلد مذهبه مذهب من يفتيه ... و أنا أنصح من لا يعرف منهج و اصطلاحات المحدثين أن يسأل أهل العلم و لا يعتمد على الكتب و الاستخراج منها .. لأنه ربما يخرج حديثا ثم يعله .. نرى مثلا ابن حبان يخرج الحديث في صحيحه ثم يعله !!
ـــــــــــــــــــــــــ

76 ـ يقول السائل : ما حكم الحديث الذي ينفرد به الثلاثة ؟

أقل أحواله أن يكون حسنا
ــــــــــــــــــــــــ

77 ـ يقول السائل : نريد منكم سرد شروط الأئمة الخمسة على وجه لإجمال ...

يقول الشيخ // عندك كتاب ( شروط الأئمة الستة ) لابن طاهر المقدسي
و كتاب ( شروط الأئمة الخمسة ) للحازمي
و كلاهما مطبوع بدار القدسي
ـــــــــــــــــــــــــــ

78 ـ يقول السائل : هل درجة صحيح ابن حبان و ابن خزيمة أعلى من درجة السنن الأربعة ؟

نعم .. طبعا .. و أغلب أحاديث ابن خزيمة و ابن حبان موجودة في الصحيحين
ــــــــــــــــــــــــــ

79 ـ يسأل أحدهم عن حديث ( بين كل أذانين صلاة )

الجواب : هذا حديث حسن
ــــــــــــــــــــــــــــ
80 ـ حديث قراءة سورة الكهف يوم الجمعة // ضعيف

و قد تكون رواية عن أبي سعيد الخدري هي أشبه بالموقوف من المرفوع ، فإن قلنا بأن هذا من قبيل ما لا يقال بالرأي فهو في حكم المرفوع
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

و ينتهي هنا ما أردت سطره
و الحمد لله رب العالمين

و أعتذر مرة أخرى عن تأخير وضع الفوائد ، و لكن يعلم الله تعالى أني لم أقصر ، بل سهرت عند صاحبي المذكور أمس أكتب فيها ، وواصلت الآن الساعة الخامسة و النصف و قد رجعت لتوي من العمل الذي كنت فيه منذ الصباح و لم أرجع لبيتي بعد ، و أستعد الآن للذهاب للمجلس ال من دروس شرح الألفية

و لا تنسونا من دعائكم فنحن الآن في فترة الامتحانات الجامعية ، و قد تراكمت الواجبات و الالتزامات ،، ووالله لولا اهتمامي بهذه الفوائد و علمي باهتمام البعض بها و أن الشيخ طارق ممن يهتم طلبة علم الحديث بمنهجه و فوائده ،، لولا ذلك لكسلت عن المواصلة و قد توافرت دواعي ذلك بطريقة لم تتوفر فيها من قبل ،،،
قلت ذلك فقط حتى لا تنسونا من دعائكم بالتوفيق .. و اريدها دعوة بينه و بين الله تعالى مخلصا بها قلبه
&&&&&&&&&&&&&&&
و أعدكم بالمواصلة إن شاء الله تعالى ، و أنا ذاهب لبيتي لأذهب بعد ذلك إلى درس الشيخ
و الله تعالى المستعان و عليه التكلان
ـــــــــــــــــــــــــ
أخوكم المحب / محمد يوسف رشيد
__________________
...اللهم ارحم ضعفنا...
رد مع اقتباس