عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 29-11-11, 04:27 PM
بدري أبوعاصم بدري أبوعاصم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-09
الدولة: الجزائـر
المشاركات: 113
افتراضي رد: بيان حال حديث(الإسبال في الإزار والقميص والعمامة)

جزاكم الله خير و حقيقة مناقشة علمية جيدة فيها فوائد جليلة
جعل الله مقاصد الجميع إظهار الحق و وفقنا للرجوع إليه
وما ذكر بتفصيله مفيد و جيد للطالب و الباحث للمبتدي و المتقدم

و الخلاصة : أن النهي عن إسبال ديل أو دآبة العمامة منهي عنه إما بسبب الحديث المذكور أعلاه و هذا لمن صح عنده أو لأجل عموم النصوص الناهي عن الاسراف و الاسبال و المبلاغة و لباس الشهرة وهذا يوجبه النظر الصحيح عند من يضعف الحديث

و في هذا ينقل الحافظ ابن حجر رحمه الله رحمة واسعة كما في الفتح

(وقال الطبري: إنما ورد الخبر بلفظ الإزار لأن أكثر الناس في عهده كانوا يلبسون الإزار والأردية، فلما لبس الناس القميص والدراريع كان حكمها حكم الإزار في النهي، قال ابن بطال: هذا قياس صحيح لو لم يأت النص بالثوب، فإنه يشمل جميع ذلك، وفي تصوير جر العمامة نظر، إلا أن يكون المراد ما جَرَتْ به عادة العرب من إرخاء العذبات، فمهما زاد على العادة في ذلك كان من الإسبال، وقد أخرج النسائي من حديث جعفر بن عمرو بن أمية عن أبيه قال: "كأني أنظر الساعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة قد أرخى طرفيها بين كتفيه"، وهل يدخل في الزجر عن جر الثوب تطويل أكمام القميص ونحوه؟ محل نظر، والذي يظهر أن من أطالها حتى خرج عن العادة كما يفعله بعض الحجازيين دخل في ذلك...) الفتح 16/331


و الله ولي التوفيق .
رد مع اقتباس