عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 17-11-16, 09:43 AM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,870
افتراضي رد: غربلة مواقع التواصل ( واتساب,فيسبوك......)

الاخ أبو خزيمة جزاك الله خيرا


===


الرسالة 10


ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 2:25 ﺻﺒﺎﺣﺎ ﺳﻴﻠﻒ ﺍﻟﻘﻤﺮ
ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﻭﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺑﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻓﻲ
ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻻ ﺗﺘﻜﺮﺭ ﺍﻻ ﻛﻞ 100 ﺃﻟﻒ ﻋﺎﻡ
ﻭﻳﺴﺘﺤﺐ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻃﻠﻮﻉ
ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻓﻌﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﻬﻤﻮﻡ ﻭﻣﻜﺮﻭﺏ ﻭﻣﺒﺘﻠﻰ ﺃﻻ
ﺗﻔﻮﺗﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺃﺭﺟﻮ ﺇﺭﺳﺎﻟﻬﺎ ﻟﻜﻞ
ﺃﺻﺤﺎﺑﻚ ﻭﺧﺬ ﺛﻮﺍﺑﻬﻢ
إدع بهذا الدعاء ثم أرسله لكل المضافين عندك {{{.اللهم يافارج الهمّ وياكاشف الغم فرّج همي ويسرّ أمري وأرحم ضعفي وقلة حيلتي وأرزقني من حيث لا أحتسب يارب العالمين.}}} قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:
{{{مَن أخبَرَ الناس بِهذا الدعاء فَرّج اللهَ همه

حتى لو مشغول ارسلها ل5 اشخاص عالاقل لتصلك دعواته


=================

السؤال:
انتشر بين العامة هذه الرسالة : " أنه في إحدى الليالي في الساعة 3:25 صباحا القمر سيلتف حول الكعبة والسماء سيكون لونها بحري ، هذه اللحظة لحظة قبول ، وهذه اللحظة تأتي مرة كل 100ألف سنة ، تستطيع أن تطلب من الله عز وجل ما تريد ، لأنها لحظة قبول ، ويتقبل الله عز وجل من عبده ، أرسلها للجميع " ؛ فما الحكم في مثل هذا ؟


الجواب :
الحمد لله
أولا :
لا بد من توخي الحذر من كل ما يشاع وينشر بين عوام الناس ، ولا يعرف بين أهل العلم العاكفين على دراسته وتدريسه ، وضياع العلم إنما يكون بذهاب العلماء وترؤس الجهال ؛ كما روى البخاري (100) ، ومسلم (2673) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ العَاصِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ ؛ حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا ، اتَّخَذَ النَّاسُ رؤوسا جُهَّالًا ، فَسُئِلُوا ، فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ ، فَضَلُّوا ، وَأَضَلُّوا ) .
وروى الدارمي (143) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : " عَلَيْكُمْ بِالْعِلْمِ قَبْلَ أَنْ يُقْبَضَ ، وَقَبْضُهُ أَنْ يُذْهَبَ بِأَصْحَابِهِ " .
فكل ما ذاع بين الناس ، ولم يعرفه أهل العلم : فليس من العلم الصحيح في شيء .
وينظر للفائدة جواب السؤال رقم : (113730) ، ورقم: (101317) .

ثانيا :
دعوى أنه في ليلة ما وفي ساعة ما سيلتف القمر حول الكعبة ، ويكون لون السماء ساعتئذ بحريا ، وأن هذه الساعة ساعة إجابة ، وهي لا تتكرر إلا كل مائة ألف عام : دعوى باطلة ، وقول في دين الله بغير علم .
والقول بوجود هذا التغيير الكوني المزعوم الذي لا يأتي إلا كل مائة ألف سنة ، حيث لم يقم الدليل الشرعي أو العلمي الصحيح عليه قول باطل .
فأما الجانب العلمي فيها : التفاف القمر ، تلون السماء : فهذا لا بد للتصديق به من برهان علمي صحيح ، حيث لم يأت به الخبر عن المعصوم ، وهيهات الخبر في مثل هذه الأقاصيص ، وهيهات البرهان العلمي الصحيح !!
وأما جانب الغيب الديني : المتعلق بإجابة الدعاء ، وأنها ساعة مباركة ، فلا بد فيه من خبر عن المعصوم ، ولا ينفع الظن ، ولا التخمين ، ولا تجريب المجربين ، ولا خرص المتخرصين ؛ وهيهات من ذلك كله خبر المعصوم !!

وإنما يغني عن ذلك الباطل كله : أن تعلم أن ساعة الإجابة ليست في كل سنة ، ولا كل ألف ، أو مائة ألف ؛ بل هي في كل ليلة ، لمن وفى بحقها ؛ فما أعظم رحمة الله بعباده الراغبين :
روى البخاري (1145) ، ومسلم (758) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي، فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ) .
وروى أحمد (19447) عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( جَوْفُ اللَّيْلِ الْآخِرُ أَجْوَبُهُ دَعْوَةً ) وصححه الألباني في "الصحيحة" (1919) .
ومن كان عنده مثل ذلك : ما حاجته إلى القصص والأقاويل ، والتهاويل ؛ كل ما يحتاجه أن يقوم من فراشه ، ليناجي رب العالمين ، وهو : قريب ، مجيب !!

ونظر إجابة السؤال رقم : (22438) لمعرفة أماكن وأوقات إجابة الدعاء بنصوص الشرع .
والله أعلم .

====
قال صاحب الموضوع و الحديث المذكور في الرسالة لا يصح نسبته للرسول صلى الله عليه و سلم

المصدر


__________________
اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب, اللهم اني أسألك حسن الخاتمة
ان لم تخلص فلا تتعب
رد مع اقتباس